الأحد, 22 سبتمبر 2019
27 °c

السويد تتجه إلى ارتفاع سعر الفائدة مطلع 2020

الأحد 08 سبتمبر 2019 11:36 م بتوقيت مسقط

السويد تتجه إلى ارتفاع سعر الفائدة مطلع 2020

ترجمة- رنا عبدالحكيم

لا يزال البنك المركزي السويدي "ريكسبنك" يخطط لرفع أسعار الفائدة هذا العام أو أوائل العام المقبل، لكن الزيادات ستكون بوتيرة أبطأ مما كان متوقعًا في السابق، الأمر الذي دفع الكرونا إلى الارتفاع مقابل اليورو في التعاملات المبكرة أمس، على ما نشرت صحيفة فانيننشال تايمز البريطانية.

وقال "ريكسبنك" في بيان يوم الخميس المصاحب لقراره بالإبقاء على أسعار الفائدة عند 0.25%، أنه "كما كان من قبل، من المتوقع رفع تكاليف الاقتراض مع نهاية العام أو في بداية العام المقبل".

وارتفعت الكرونا السويدية، التي كانت باستمرار العملة الأسوأ أداءً هذا العام، 0.5% مقابل اليورو لتُتداول عند 10.6741 كرونا، متجهًا إلى أكبر ارتفاع منذ 21 أغسطس.

وقال أندرياس ولستروم رئيس  أحد الأقسام في سويدبنك في تغريدة: "إنها رسالة قوية من البنك المركزي". وأضاف "يحتفظ بالإشارة إلى رفع سعر الفائدة (!) في وقت لاحق من هذا العام أو أوائل العام المقبل. المسار المعدل للأسفل لفترة أطول بكثير".

ويأتي القرار على الرغم من أنه من المتوقع أن يخفض البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة الرئيسي هذا الأسبوع، حيث بدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي في خفض أسعار الفائدة. وكان بعض المحللين يتوقعون لهجة أكثر تشاؤمًا من بنك ريكسبنك تمشيا مع هذين البنكين المركزيين الرئيسيين.

وتزايد عدم اليقين الجيوسياسي- بما في ذلك الصراع التجاري الأمريكي الصيني المتفاقم واحتمال الخروج غير المنضبط من المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي- أثر بالفعل في الآونة الأخيرة على الاقتصاد الاسكندنافي الذي يعتمد على التصدير.

وقال بيان بنك ريكسبنك: "ومع ذلك، فإن انخفاض أسعار الفائدة في الخارج وتدهور المعنويات يعني أنه من المتوقع زيادة سعر الفائدة بوتيرة أبطأ بعد ذلك من التوقعات السابقة".

وأضاف البيان: "بعد عدة سنوات من النمو المرتفع، دخل الاقتصاد السويدي، على غرار الاقتصادات في الخارج، مرحلة أكثر هدوءً... ومنذ بداية عام 2017، كان التضخم قريبًا من الهدف المتمثل في 2%. وعلى الرغم من تباطؤ النشاط الاقتصادي بشكل أسرع قليلاً من المتوقع، فإن استخدام الموارد لا يزال أعلى من المعدل الطبيعي ويساعد التضخم على البقاء بالقرب من الهدف".

وآخر مرة رفع فيها البنك المركزي سعر الفائدة كان في ديسمبر من سالب 0.5%، على الرغم من أنه لا يزال يتركه دون الصفر. فيما قام البنك المركزي النرويجي بزيادة تكاليف الاقتراض إلى 1.25% في يونيو.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية