الثلاثاء, 25 يونيو 2019
38 °c

التاريخ ينحاز لـ"الماتادور" أمام أحفاد الفايكنج بتصفيات أوروبا

الأحد 09 يونيو 2019 08:56 م بتوقيت مسقط

التاريخ ينحاز لـ"الماتادور" أمام أحفاد الفايكنج بتصفيات أوروبا

 

مدريد - الوكالات

لم تُمن إسبانيا التي تستقبل اليوم الإثنين، منتخب السويد، في إطار التصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا 2020، بالهزيمة على أرضها أمام أحفاد الفايكنج منذ 31 عاما.

ويعود تاريخ المرة الوحيدة التي خرج فيها منتخب السويد منتصرا على الأراضي الإسبانية إلى أول يونيو 1988، حين فاز الاسكندنافيون (3-1) على "لا روخا" في مباراة ودية ضمن الاستعدادات لبطولة اليورو. وعلى الرغم من أن إيميليو بوتراجينيو تقدم بهدف لمنتخب إسبانيا الذي كان يقوده ميجيل مونيوز آنذاك، بعد مرور 15 دقيقة على بدء المباراة، تمكنت السويد من قلب النتيجة والفوز 3-1. ومنذ ذلك الحين، استقبل منتخب "لا روخا" أحفاد الفايكنج مرتين، الأولى في 25 مارس 1998 وكانت ودية فاز بها المنتخب الإسباني برباعية نظيفة سجل فرناندو مورينتيس ثنائية منها فيما تكفل راؤول جونزاليس وجوسيبا إتشبيريا بالهدفين الآخرين. ويعود تاريخ المباراة الثانية لـ17 نوفمبر ثان 2007 وأقيمت على ملعب سانتياجو بيرنابيو، معقل ريال مدريد، في إطار التصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا 2008 حيث بدأت الحقبة الذهبية لمنتخب "لا روخا" بعدما توج بهذه النسخة ثم حافظ على اللقب في 2012 وفاز بينهما بمونديال 2010 في جنوب أفريقيا.

وفي تلك المباراة الحاسمة من التصفيات، فازت إسبانيا إيابا بثلاثية نظيفة جاءت بتوقيع جوان كابديفيلا وأندريس إنييستا وسرجيو راموس، ليعوض "الماتادور" بذلك هزيمته ذهابا (0-2) في السويد

وإجمالا، التقت إسبانيا والسويد 13 مرة، بحصيلة ترجح كفة منتخب "لا روخا" الذي فاز في 6 مواجهات وتعادل في 4.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية