الإثنين, 22 يوليو 2019
40 °c

صور يستقبل مرباط.. والرستاق يلاقي نادي عمان

ظفار على أعتاب التتويج بلقب الدوري

الثلاثاء 23 أبريل 2019 09:03 م بتوقيت مسقط

ظفار على أعتاب التتويج بلقب الدوري

 

الرؤية – وليد الخفيف

بوسع ظفار حسم لقب الدوري حال الفوز اليوم على مضيفه النهضة، دون النظر لنتائج المواجهات المتبقية من عمر الدوري، فزعيم الأندية العمانية على مشارف التتويج بعدما نجح في توسيع الفارق إلى 16 نقطة مع النصر أقرب ملاحقيه.

وتنطلق اليوم منافسات الأسبوع الـ 21 من دوري عمانتل، حيث تسبق المواجهة المرتقبة بين النهضة وظفار (8.5)، إقامة مباراتين في توقيت واحد عند الساعة (5.30)، فيبحث صور عن إنعاش آماله في البقاء بالأضواء عندما يستقبل مرباط الجريح، وسيكون استاد السيب الرياضي شاهدا على مواجهة الرستاق مع نادي عمان.

محمد عظيمة مدرب ظفار أكد أنّ فريقه سيبحث عن الفوز كعادته من اجل التتويج وحسم اللقب، مشيرا إلى حصد رقم قياسي من النقاط دون خسارة هدف أصيل لرجاله.

ولم يتوقف قطار ظفار السريع في أية محطة طوال عشرين جولة، فحقق الفوز في 16 مباراة مقابل 4 تعادلات، مستفيدا من النجوم التي تحظى بها صفوفه، فالفريق يحمل نصف الحمولة الفنية للمنتخب الأول، فجهود الدوليين وانسجامهم مع المحليين والأجانب أفضى إلى فريق يملك الحلول المتنوعة لتحقيق الفوز.

ولم يجد ظفار عناء في الجولة الماضية لتحقيق الفوز على الشباب بثلاثية بيضاء رفع بها رصيده إلى 52 نقطة، أما النهضة فتعادل في وقت متأخر من نقطة الجزاء بهدف لمثله أمام مضيفه العروبة، ليرتفع رصيده إلى 34 نقطة محافظا على المركز الثالث.

وتراجع مستوى النهضة بشكل ملحوظ في الدور الثاني، فابتعد عن ملاحقة ظفار، الذي وسع الفارق مع منافسيه الباحثين عن مركز جيد دون أن تكون له مساع حقيقية في نيل اللقب.

 ويتسلّح صور بأرضه وجمهوره لمواجهة مرباط، فالعميد الذي توج باللقب الكأس الغالية قبل أيام قليلة توقفت أفراحه على أعتاب صحم الذي هز شباكه برباعية في الجولة الماضية، ولم يعد أمامه سوى 18 نقطة في الميدان يأمل أن يحصد منها ما يكف لضمان البقاء في الأضواء.

ويحتل صور المركز قبل الأخير برصيد متساو مع مجيس الأخير – 16 نقطة -، أمّا مرباط القادم من جنوب السلطنة فتراجع للمركز التاسع برصيد 26 نقطة بعدما خسر في الجولة الماضية الرستاق.

وتبدو نقاط المباراة مهمة أيضا لمرباط، فرصيده ليس كافيا لضمان البقاء في الأضواء، وطموحاته معقودة على حسم الأمر قبل الجولات الأخيرة.

وأبدى محمد خميس العريمي مدرب صور ثقته الكبيرة في قدرة رجاله على تجاوز المرحلة التي وصفها بالصعبة، مؤكدا أنّ الفريق سيكافح من أجل البقاء في دوري عمانتل.

وقاد الزبير محمد مران صور هذا الأسبوع نظرا لانتظام العريمي في الدورة التدريبية مستوى (البرو) في الدوحة، بيد أنه من المقرر أن يعود لقيادة فريقه اليوم.

وعلى استاد السيب الرياضي سيكون الصراع على البقاء محتدما بين الرستاق ونادي عمان، فكليهما في منطقة الخطر وإن كان وضع فريق المدرب الوطني علي الخنبشي أفضل، إذ رفع رصيده إلى 25 نقطة بعد الفوز على مرباط في معقله، أما نادي عمان الذي حقق فوزين متتاليين على مرباط ومجيس فأنعش حظوظه إثر رفع رصيده إلى 21 نقطة محتلا المركز الـ 11.

 

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية