الثلاثاء, 16 يوليو 2019
37 °c

لقاء لبلدية مسقط و"نفط عمان" للتعريف بخطة تدريب الموظفين

الثلاثاء 12 فبراير 2019 07:23 م بتوقيت مسقط

PHOTO-2019-02-12-09-51-43
PHOTO-2019-02-12-09-51-14
جانب من اللقاء التعريفي
PHOTO-2019-02-12-10-07-46
د. عبد الناصر الصايغ
جانب من اللقاء التعريفي_1
سلطان الشايعي
عدد من الموظفين حديثي التعيين

مسقط - الرؤية

في إطار الشراكة ودعم برامج المسؤولية بين القطاعات المختلفة، عقدتْ بلدية مسقط -مُمثلة بالمديرية العامة للموارد البشرية- أمس الثلاثاء، لقاءً تعريفيًّا حول البرنامج التدريبي للموظفين حديثي التعيين في البلدية، وقد افتتح اللقاء خالد بن محمد بهرام مساعد رئيس البلدية لشؤون الخدمات، وبحضور عدد من المسؤولين من مختلف الوحدات بالبلدية، إلى جانب المختصين من شركة تنمية نفط عمان ومعهد عمان للتكنولوجيا.

وفي السياق، قال الدكتور إبراهيم بن عبدالله الرحبي مدير عام المديرية العامة للموارد البشرية ببلدية مسقط: تؤكد بلدية مسقط وشركة تنمية نفط عمان من خلال مذكرة التفاهم التي تم توقيعها، على تجسيد معنى الشراكة الحقيقية والفعالة، وأهمية التعاون والتنسيق المشترك بين القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني؛ من أجل تنفيذ برامج مشتركة يمكن من خلالها تحقيق الاستفادة والاستثمار في الموارد البشرية؛ بحيث يعمل كلٌّ في مجاله؛ حيث تمَّ توقيع هذه المذكرة لمدة ثلاث سنوات، ستعمل خلالها شركة تنمية نفط عمان على نشر وإدارة المعرفة؛ لتشمل من خلالها تدريب وتأهيل العمانيين العاملين في مجالات مختلفة كالقطاع الصحي والزراعي والحراسة والتفتيش الميداني... وغيرها من الوظائف المهنية، وقد بيَّنت مذكرة التفاهم أن التدريب سيشمل عدد 353 موظفاً وعاملاً في البلدية، على أن يتم زيادة العدد إلى 500 موظف وعامل من البلدية.

وتضمَّن برنامج اللقاء كلمة ترحيبية، قدَّمها الدكتور علي الهاشمي الرئيس التنفيذي لمعهد تكنولوجيا عمان؛ تحدث خلالها عن خطة التدريب التي سيعتمدها المعهد باعتباره الجهة التي تم الإسناد إليها أعمال التدريب من قبل شركة تنمية نفط عمان في عدد من التخصصات والمهن التي تحتاجها قطاعات البلدية المختلفة.

كما شمل البرنامج كلمة قدمها سلطان بن سالم الشايعي مدير دائرة تنمية الموارد البشرية؛ أشار خلالها إلى اعتزاز بلدية مسقط بالدعم الذي قدمته شركة تنمية نفط عمان، كما قال إنَّه يأتي في إطار تنفيذ مبادرة برنامج الأهداف الوطنية لشركة تنمية نفط عمان لتوفير 50 ألف فرصة عمل، كما يعدُّ هذا اللقاء نتاجًا لافتتاح المرحلة الثانية من تنفيذ مذكرة التفاهم التي تستهدف تدريب الموظفين حديثي التعيين ببلدية مسقط؛ حيث التحق مؤخرا للعمل بالبلدية ما يقارب 120 موظفاً من تخصصات مختلفة، للعمل في كافة قطاعات العمل البلدي.

وقدم الدكتور محمد حسن المستشار الفني لمعهد تكنولوجيا عمان، عرضا مرئيا حول أهمية التدريب وفوائده للفرد والمؤسسة، أشار خلاله إلى أن التدريب المؤسسي ينعكس بآثاره الإيجابية على إنتاج الفرد وتأثيره في بيئة عمله ورفع مستوى الدافعية والانتاجية. وقدم الدكتور عبدالناصر الصايغ محاضرة حول أخلاقيات العمل وأثرها في صقل المهارات الفردية، وعلى بيئة العمل وإكساب الموظفين الفرص الوظيفية.

وتضمَّن اللقاء جلسة نقاشية بين الموظفين ومسؤولي البلدية من مختلف الوحدات، والتعريف بخطة التدريب للفترة القبلة؛ إذ تم الرد على استفسارات الحضور حول خطة التدريب وأهميتها للبلدية، وآلية تلقي التدريب للموظفين باختلاف تخصصاتهم، وما سيمنح له المشاركون من شهادات معرفية ومهارية تساعدهم في النمو الوظيفي. وقد أدارت الدكتورة حنان الجابرية مديرة التخطيط الإستراتيجي ببلدية مسقط، الجلسة الحوارية؛ وأشارت في مستهل حديثها إلى أن نقل المعرفة من خلال استخدام أساليب العمل المبتكرة التي تعمل على تقليص النفقات والاستفادة من الكوادر هو نهج يدل على ممارسات إدارية متقدمة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية