السبت, 17 نوفمبر 2018

كبار إسبانيا.. البدايات ليست رائعة دوما

الثلاثاء 04 سبتمبر 2018 09:30 م بتوقيت مسقط

كورتوا
ليمار
فيدال

مدريد - الوكالات

 

قامت الأندية الثلاثة الكُبرى في إسبانيا، برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد، خلال فترة الانتقالات الصيفية التي انتهت في أواخر شهر أغسطس الماضي، بإنهاء عِدة تعاقدات لفتت الأنظار، فقد تعاقد برشلونة مع كل من أرتورو فيدال، وكليمنت لينجليت، وآرثر ميلو ومالكوم، فيما تعاقد ريال مدريد مع كلٍّ من تيبو كورتوا، وألفارو أودريوزولا، وفيديريكو فالفيردي، وفينيسيوس جونيور وماريانو دياز، أما أتلتيكو مدريد فتعاقد مع كل من أنطونيو أدان، وتوماس ليمار، ورودريغو، وأرياس، ومارتينز ونيكولا كالينيتش.

بداية الحديث عن برشلونة، الذي استمر مدربه إرنستو فالفيردي في الاعتماد على أسلوبه 4-3-3 دون إقحام أي لاعب جديد؛ حيث عاد ليُظهر ثقته في الجناح الفرنسي عثماني ديمبيلي الذي ظهر بمستوى مميز؛ مما يعني أنه على الوافد البرازيلي مالكوم الانتظار حتى يحصل على وقته في تشكيلة الفريق.

أما لاعب الوسط التشيلي أرتورو فيدال، فيتم استكمال تعافيه من الإصابة لكي يتم إشراكه في المباريات، والبرازيلي آرثر ميلو قام بإظهار بعض المهارات التي يمتلكها حينما شارك مع الفريق، بينما بالنسبة لكليمنت لينجليت فيبدو أنه سيستسلم لكونه الخيار الثالث خلف جيرارد بيكيه وصامويل أومتيتي. وجاء عدد دقائق اللاعبين الجديد مع برشلونة كالتالي: فيدال "38 دقيقة"، لينجليت "25 دقيقة"، آرثر ميلو "28 دقيقة" ومالكوم "6 دقائق".

في حين قرر ريال مدريد الاعتماد أخيرا على حارسه البلجيكي الجديد تيبو كورتوا، في مواجهة ليجانيس، ليُصبح أول الصفقات الجديدة التي تندرج في تشكيلة المدرب الإسباني جولين لوبيتيجي.

أما بالنسبة للمهاجم الشاب ماريانو دياز، والظهير الأيمن ألفارو أودريوزولا "الذي تعرض لإصابة في فترة الإعداد قبل الموسم أعاقته عن التألق الذي أظهره في المباريات الودية"، والجناح البرازيلي فينيسيوس جونيور، فسيكون على ثلاثتهم الانتظار لبعض الوقت للظهور مع الفريق، حيث يشارك فينيسيوس حاليًا مع فريق الكاستيا ويتألق بشكل رائع.

وشارك تيبو كورتوا مع الميرينجي في 90 دقيقة، أما كل من أودريوزولا، فالفيردي، فينيسيوس وماريانو فلم يشاركوا ولو لدقيقة واحدة حتى الآن مع الفريق.

أمَّا بالنسبة لأتلتيكو مدريد، فقد ترك دييجو سيميوني مدرب الفريق 115 مليون يورو على مقاعد البدلاء، حيث لم تكن البداية الرائعة لموسم توماس ليمار أو التكيف السريع لرودريغو كافيان لإقناع المدرب الأرجنتيني بالاعتماد عليهما في مواجهة سيلتا فيغو في بالايدوس.

وفضل سيميوني أيضًا الدفع بلاعب قلب الدفاع ستيفان سافيتش على الجانب الأيمن لحل مشكلة غياب خوانفران بدلًا من الدفع بأرياس الذي حصل على جائزة أفضل لاعب في الدوري الهولندي الموسم الماضي، ودفع أتلتيكو لدفع 10 ملايين يورو للتعاقد معه، وفي تلك المواجهة الصعبة دخل ليمار وكالينيتس وأرياس لكنهم لم ينجحوا في عمل أي تأثير مع انخفاض عدد لاعبي أتلتيكو إلى 10 لاعبين بعد طرد سافيتش.

وشارك ليمار في 187 دقيقة، ورودريجيو "90 دقيقة"، وكالينيتش "34 دقيقة"، ومارتينز "32 دقيقة"، وأرياس "22 دقيقة" وأدان لم يشارك ولو لدقيقة واحدة.