الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

السيد أسعد يرعى افتتاح الاجتماع الوزاري الإقليمي "الصحة للجميع" بصلالة.. اليوم

الأحد 02 سبتمبر 2018 11:11 م بتوقيت مسقط

السيد أسعد يرعى افتتاح الاجتماع الوزاري الإقليمي "الصحة للجميع" بصلالة.. اليوم

صلالة - الرؤية

 

يرعى صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان، اليوم الإثنين، افتتاح أعمال الاجتماع الوزاري "الطريق إلى التغطية الصحية الشاملة في إقليم شرق المتوسط"، والذي تستضيفه السلطنة خلال الفترة 3-5 سبتمبر الجاري، بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بمدينة صلالة.

ويشهد حفل الافتتاح حضور عددٍ من أصحاب السمو والمعالي والسعادة، وأصحاب المعالي وزراء الصحة في دول إقليم منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، وأعضاء مجلسي الدولة والشورى، وعدد من مسؤولي المؤسسات الحكومية بالمحافظة، وعدد من كبار مسؤولي منظمة الصحة العالمية، وممثلي الهيئات والجمعيات الدولية، ووكالات الأمم المتحدة المتخصصة، والمنظمات غير الحكومية ذات العلاقة مع منظمة الصحة العالمية. ويتضمَّن برنامج الافتتاح مجموعة من الفقرات؛ منها: كلمة للدكتور أحمد بن سالم المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، وأخرى لمعالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة، وثالثة للدكتورة ناوكو يماموتو المديرة العامة المساعدة للتغطية الصحية الشاملة والنظم الصحية بمنظمة الصحة العالمية.

وسيتمُّ خلال حفل الافتتاح عرض رسالة مصورة للدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، وتقديم كلمة للدكتور رجب أكداغ عضو البرلمان ووزير الصحة ونائب رئيس الوزراء السابق بتركيا، وكلمة أخرى عن الأمراض غير السارية في سياق التغطية الصحية الشامل للدكتورة سانيا نيشتار الرئيس المشارك للجنة الأمم المتحدة رفيعة المستوى المعنية بالأمراض غير المعدية غير السارية، إضافة إلى كلمة تقدمها صاحبة السمو الملكي الأميرة دينا بنت مرعد الحسين الرئيس المنتخب للاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، حول دور الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان في تحقيق التغطية الصحية الشاملة.

وينظم الاجتماع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة، بمشاركة 22 بلدا من بلدان الإقليم. ويعدُّ الاجتماع من الاجتماعات ذات الأهمية البالغة على المستوى الدولي؛ كونه يتبع منظمة الصحة العالمية، وللمواضيع التي ستناقش خلال فترة انعقاده، والمتعلقة بالتغطية الصحية الشاملة في الإقليم، ولطبيعة الوفود المشاركة من كبار القادة الصحيين واضعي السياسات والمسؤولين عن النظم الصحية الوطنية في دول الإقليم، علاوة على المشاركين المحليين والإقليميين والدوليين، والتوصيات المهمة المتوقع أن يتمخض عنها الاجتماع، والدليل العام لخرائط طريق تنفيذية تُعنى بالتغطية الصحية في إقليم شرق المتوسط.

ويَسْعَى الاجتماع لتحقيق عدة أهداف؛ في مقدمتها: تزويد راسمي السياسات بأحدث المعارف والأفكار حول النظم الصحية والتغطية الصحية الشاملة وأهداف التنمية المستدامة. وتبادل أفضل الممارسات العالمية في مجال النهوض بالتغطية الصحية الشاملة بصورة فعالة من خلال تعزيز النظام الصحي. ومن أهم النتائج المتوقعة من تنظيمه: التوصل إلى فهم أفضل لأحدث المعارف والأفكار حول النظم الصحية، والتغطية الصحية الشاملة وأهداف التنمية المستدامة.