الجمعة, 21 سبتمبر 2018

ممرضة تدفع حياتها ثمنا لرعاية مرضاها

الخميس 24 مايو 2018 12:08 م بتوقيت مسقط

ممرضة تدفع حياتها ثمنا لرعاية مرضاها

لقبت ممرضة، 28 عاما، في جنوب الهند، بالبطلة، بعد أن توفيت نتيجة إصابتها بفيروس نيباه القاتل، إثر القيام بعملها تجاه أسرة مصابة به.

عالجت ليني بوثوسيري عائلة مكونة من 3 أفراد، تم تشخيصهم بالفيروس، وقضت ليلة بأكملها تقوم على رعايتهم، ثم بدأت تشعر بأعراض المرض يوم الأحد، وأبلغت المستشفى، وطلبت أن تخضع للحجر الصحي.

كتبت خطابا لزوجها قبل وفاتها قائلة "لا أعتقد أني سأتمكن من رؤيتك مجددا. آسفة، من فضلك أحسن تربية أبنائنا"، حيث لديها طفلان، أحدهما 5 أعوام والآخر يبلغ عامين.

وتوفى مؤخرا 9 أشخاص على الأقل جراء ذلك الفيروس في كويكود، كما أعلن المسئولون، ويعاني اثنان، في حالة حرجة، ممن حملت تحاليلهم نتائج إيجابية للفيروس، واحتجز 40 شخصا في الحجر الصحي.

يصعب تشخيص الفيروس، الذي ينتقل من الحيوانات إلى البشر، وتتضمن أعراضه الحمى، والقئ، والصداع، ولا يوجد له  حتى الآن علاج أو لقاح.