الأحد, 18 نوفمبر 2018

قصة أول توأم يعالجان وراثيا في رحم الأم

الأحد 20 مايو 2018 02:01 م بتوقيت مسقط

أول توأم يعالجان وراثيا في رحم الأم2
أول توأم يعالجان وراثيا في رحم الأم3

أصبح طفلين من ألمانيا، أول توأم يحصل على علاج دوائي، داخل رحم الأم، لعلاج اضطراب وراثي، فالابن الأول للوالدان، ولد بعدد قليل جدا من الأسنان، وغدد عرق غير كافية، ما أدى إلى سهولة إصابته بارتفاع الحرارة، التي إن فاقت حدا معينا يكون معرضا للموت.

يرجع ذلك إلى اضراب وراثي، يعرف بخلل التنسج النخاعي، فدفع ذلك الأم إلى التساؤل عن مصير التوأمين، بمجرد أن علمت بالحمل.

تبنى الدكتور هولم شنايدر حالتهما، وقد نجح كثيرا في علاج أجنة حيوانية مصابة بالاضطراب الوراثي أثناء نموها في الرحم، لكنه لم يجربه على إنسان، فضلا عن كونهم توأم.

يشبه التوأم أخوهما الكبير، لكنهم يتمتعان ببروتين يفتقر إليه جوشوا، بفضل العلاج التجريبي الجديد، فالأطفال المولودون بتلك المتلازمة يرثون جين معيب من الكرموسوم إكس، الذي يتسبب في خلل من أنواع البروتوينات المسئولة عن تشكيل أنسجة أثناء تطور الجنين في الرحم.