السبت, 22 سبتمبر 2018

أصحاب الوزن الزائد يقعون فريسة التدخين

السبت 19 مايو 2018 03:36 م بتوقيت مسقط

أصحاب الوزن الزائد يقعون فريسة التدخين

 

 

كشفت دراسة فرنسية جديدة أن الأشخاص البدينين أكثر عرضة لأن يصبحوا مدخنين،  فكل زيادة قدرها 4.6 كيلوجرام/ 2 متر في مؤشر كتلة الجسم، يرفع خطر التحول للتدخين بنسبة 19%.

ووفقا للباحثين، فإن الطفرات الوراثية قد تجذب المدخنين، الذين يعانون السمنة، إلى سلوكيات مسببة للإدمان، فينغمسون في النيكوتين، والأكل السمين.

وقد أشارت دراسات سابقة إلى أن المدخنين يمتصون عدد أقل من السعرات الحرارية، لذا قد يلجأ الأشخاص البدينون إلى التدخين لمساعدتهم في خسارة الوزن.

ورغم ذلك فإن المدخنين أكثر عرضة لعادات غير صحية، قد تؤدي إلى السمنة، بسبب اتباع نظام غذائي سيئ، وقلة النشاط.

يعاني حوالي 27% من البالغين في الولايات المتحدة من السمنة، بينما يوجد ما يقرب من 8 مليون مدخن للسجائر.

تقدم الدراسة دليلا على تأثير اختلاف مؤشر كتلة الجسم، على عوامل مختلفة في سلوك المدخنين، وتسلط الضوء على دور السمنة في بداية التدخين والإقلاع عنه، ما يسمح بالتدخل للحد من انتشار التدخين.