الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

ناسا تستعد لإرسال مفاعل نووي إلى الفضاء

الأحد 06 مايو 2018 06:53 م بتوقيت مسقط

ناسا تستعد لإرسال مفاعل نووي إلى الفضاء

 

نجحت ناسا في اختبار مفاعلها النووي، المعد لإمداد البشر بالطاقة، بعد إرساله إلى سطح المريخ والقمر.

فتخطط الوكالة لاستخدام مفاعل الانشطار الصغير لتوفير الكهرباء خارج الأرض، وتحويل موارد الفضاء إلى هواء قابل للتنفس، وهواء، ووقود صخري.

وقال جيم رويتر، المدير المساعد لتكنولوجيا الفضاء في ناسا، أنه عندما نذهب إلى القمر ثم إلى المريخ، سوف نحتاج إلى مصادر طاقة كبيرة، ولا يمكن الاعتماد على الشمس، وستكون الطاقة الآمنة والفعالة هي المفتاح لاستكشافات مستقبلية.

وأضاف "أتوقع أن يكون كييلوبار جزءا أساسيا من الطاقة المعمارية للقمر والمريخ أثناء تطوريهما".

ففي الرحلات الطويلة إلى القمر وغيره يكافح رواد الفضاء لإمداد عملياتهم بالطاقة باستخدام الوقود التقليدي، كما أنها خطيرة، وقابلة للاشتعال، ومكلفة في نقلها مسافات طويلة، فيحل المفاعل النووي تلك الأزمة بتوليد كميات هائلة من الطاقة، مع شغل مساحة صغيرة، ودون الحاجة للتزود بالوقود.