السبت, 22 سبتمبر 2018

مجلس البحث العلمي ينظم اجتماعا لفريق التراث الثقافي

الثلاثاء 17 أبريل 2018 07:41 م بتوقيت مسقط

مجلس البحث العلمي ينظم اجتماعا لفريق التراث الثقافي

مسقط - الرؤية

احتضن مجلس البحث العلمي فعاليات الاجتماع التنسيقي الذي عقدته إدارة البرنامج الاستراتيجي للتراث الثقافي العماني مع فريق إدارة مشروع الشخصيات العمانية المشتغلة في التجارة والصناعة، بمشاركة مجموعة من أعضاء الفريق الممثلين للجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة والمدنية بالإضافة إلى الخبراء الأكاديميين والاقتصاديين، وذلك برئاسة الدكتورة عائشة الدرمكية، مديرة البرنامج.

في بداية الاجتماع تحدثت الدكتورة عائشة عن أهمية البرنامج البحثي الاستراتيجي للتراث الثقافي العماني، واستعرضت مراحل الإعداد التي مرَّ بها، والغايات التي ينشدها هذا المشروع والأهداف المراد تحقيقها من تنفيذه، بالإضافة إلى أهميته بالنسبة للمؤسسات والأفراد الباحثين والاقتصاديين بوصفه أحد الأولويات التي حصرها البرنامج خلال لقاءاته المتعددة وما أنتجته الورش التي نفذها مع المستفيدين منه.

وأشارت الدكتورة في حديثها إلى ضرورة تحديد الحاجات البحثية ذات الأولوية في مشروع حصر وتوثيق الشخصيات العمانية المشتغلة في التجارة والصناعة، وذلك ليتم البدء في دراستها، واستعرضت الدكتورة مجموعة من الموجهات المعينة للفريق أثناء أداء عملهم في البرنامج، وذلك من خلال التفصيل في مهام فريق إدارة المشروع، وما يُتوقع منه إنجازه، وخطوات إعداد الشروط المرجعية له، والخطة الزمنية بالإضافة إلى الموازنة المتوقعة.

يأتي الاجتماع ضمن سلسلة من الاجتماعات التنسيقية التي سينفذها البرنامج مع فرق إدارة المشروعات لتنطلق تلك المشروعات للتخطيط لعملها ضمن برنامج زمني تنفيذي، وهذه المشروعات هي؛ مشروع الحكايات والأساطير المتعلقة بالأمكنة برئاسة وزارة السياحة، والشخصيات العمانية المشتغلة في التجارة والصناعة برئاسة اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، واللهجات واللغات في عمان برئاسة وزارة التراث والثقافة.

يهدف البرنامج البحثي الاستراتيجي للتراث الثقافي العماني إلى المساهمة في تعزيز الجهود المبذولة في السلطنة لدراسة ورصد التجليات المادية والمعنوية للإرث الثقافي بغية المحافظة عليه ودعمه من ناحية، والمساهمة في تطويره بما يتناسب والرؤية المستقبلية الوطنية، بما في ذلك تقديم نماذج للاستثمار في التراث الثقافي بوصفه مادة استراتيجية لها قيمة تنموية واقتصادية.