الخميس, 20 سبتمبر 2018

قصة مأساوية للمرأة التي عاشت 13 عاما في قفص زجاجي

الأحد 01 أبريل 2018 05:27 م بتوقيت مسقط

20184113149103EK

أُجبرت امرأة إسبانية على العيش داخل قفص زجاجي لمدة 13 عاماً، بسبب أربع حالات صحية نادرة أصيبت بها بعدما تعرضت لملوثات كيماوية من ثمار البطاطا.

وتعاني خوانا مونوز (53 عاماً) من أربع حالات صحية نادرة أصيبت بها أثناء غسلها لثمار بطاطا ملوثة بمواد كيماوية قبل ثلاثة عشر عاماً، الأمر الذي اضطرها للانعزال داخل قفص زجاجي كبير خشية نقل العدوى لزوجها وأطفالها.

وتعاني مونوز من الحساسية الكيماوية، والألم العضلي الليفي، ومتلازمة التعب المزمن، وحساسية ضد الشحنات الكهربائية، وفقاً لوسائل الإعلام الإسبانية.

وتقول مونوز بأن معاناتها بدأت عندما كانت تغسل ثمار البطاطا التي تم رشها بالمبيدات الحشرية، بعد أن قام زوجها بزراعتها في حديقة المنزل، حيث شعرت بحكة شديدة وانتفاخ في عينها اليمنى ولسانها قبل أن تتدهور حالتها الصحية وتنقل إلى وحدة العناية المركزة.

وعبًرت مونوز عن أملها بتحقيق حلمها في معانقة أطفالها قريباً بفضل قناع الغبار العضوي الذي تزمع استيراده من الولايات المتحدة الأمريكية.

وتروج مونوز حالياً لحملة على وسائل التواصل الاجتماعية تحت اسم "عناق" لدعم الأشخاص الذين يضطرون إلى عزل أنفسهم عن الآخرين بسبب الحالات الصحية الخطيرة.