الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

ثقب صغير فوق الأذن .. ماذا يعني للمصابين به؟

السبت 24 مارس 2018 07:52 م بتوقيت مسقط

ثقب صغير فوق الأذن .. ماذا يعني للمصابين به؟

هناك نسبة صغيرة جدا من الناس يولدون مع ثقوب صغيرة بالكاد  تكون مرئية فوق آذانهم.

وفي المملكة المتحدة، أقل من واحد في المائة فقط من الناس لديهم هذا الثقب، وفي الولايات المتحدة  النسبة أقل، أما في  آسيا وأجزاء من أفريقيا، فترتفع النسبة من أربعة إلى عشرة بالمائة من الناس.

وببساطة، تعود التشوهات  التي تتنوع بين  "عقيدات، خدوش، أو دمامل" في أي مكان حول الأذن الخارجية - وعلى وجه التحديد، حين يلتقي "الوجه" وغضروف الأذن، إلى عيب وراثي تم توثيقه لأول مرة من قبل عالم يدعى فان هوسينجر في عام 1864.

وعادةً ما يتم العثور عليه على جانب واحد فقط، ووفقا لبيزنس إنسايدر، يقول أحد علماء الأحياء التطورية، نيل شوبين، إن الثقوب يمكن أن تكون "بقايا تطورية لخياشيم الأسماك.

فإذا كنت أحدهم، فلا تجزع للفكرة، بل اقلق بسبب احتمالية أن تصاب تلك الثقوب بالعدوى، وهو شيء يمكن معالجته بسهولة بالمضادات الحيوية،  ومع ذلك وفي بعض الأحيان، تكون العملية الجراحية لإزالة تلك الجيوب أفضل كثيرا .