الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

رسالة من يوسف بن علوي إلى زعماء العرب لمساندة الفلسطينيين

السبت 17 فبراير 2018 10:32 ص بتوقيت مسقط

رسالة من يوسف بن علوي إلى زعماء العرب لمساندة الفلسطينيين

 

رام الله – العمانية

أجرى معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بمقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس .

وقد أكد معاليه خلال مؤتمر صحفي عقده عقب المحادثات الليلة الماضية دعم السلطنة لجهود الرئيس الفلسطيني قائلًا: " لقد سمعنا الرؤية الفلسطينية وعبّرنا عن دعمنا وتأييدنا لجهود فخامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقد تشرفت بلقاء الرئيس عباس الذي نعرفه منذ سنين مناضلًا ونعرفه معرفة أخوية صادقة ".

وناشد معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية العرب مساندة فلسطين والفلسطينيين مضيفًا "نأمل أن نرى إخواننا العرب من كل الأقطار العربية يساندون إخوانهم الفلسطينيين لأن ذلك سيدعم ويعزز ثقتهم بأنهم ليسوا وحيدين فهم مثل القلب من الجسد "، ندعو الجميع لزيارة فلسطين كلما أتيحت الفرصة " مؤكدًا أهمية دعم القضية الفلسطينية في الوضع الحالي وفي هذه المنطقة مبينًا أن قيام الدولة الفلسطينية بأركانها تعد "ضرورة استراتيجية بل هو الجزء الأهم لمكافحة الارهاب" .

وشدد معاليه أنه لا يمكن أن يتم تحقيق ما يصبو إليه العالم من استقرار وتطور وتنمية وثقافة وتسامح إلا بقيام الدولة الفلسطينية "ونعتقد أنه الطريق الصحيح للهدف المنشود"، معتبرًا أن من يريد أن يسهم في التخلص من بقايا الحروب عليه مساندة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحكومته بكل ما يستطيع لافتًا أن خطاب الرئيس الفلسطيني في مجلس الأمن الدولي في العشرين من شهر فبراير الجاري سيحدد المسار الفلسطيني الذي هو الآن المسار السلمي.

وقال معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية إنه ليس هناك انغلاق في الأفق السياسي " لكن هناك صعوبات" مبديًا استغرابه من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة فلسطين مؤكدًا أن قيام الدولة الفلسطينية "ليست هبة وانما هي تاريخ وجغرافيا وحضارة " وأن ما يقوله الرئيس الفلسطيني من أفكار "ليس فيه إساءة إلى أحد ، وإنما يستهدف الحق الفلسطيني".