السبت, 22 سبتمبر 2018

ضمن فعاليات جائزة الرؤية لمبادرات الشباب وبدعم من "أوكسيدنتال عمان"

أمين عام "الدولة" يرعى افتتاح معرض النحت العماني بجمعية الفنون التشكيلية.. غدا

الأحد 26 نوفمبر 2017 07:13 م بتوقيت مسقط

IMGL0005
IMGL0034
IMGL0041
  • الطائي: نشعر بالفخر والاعتزاز للمهارات التي يمتلكها هؤلاء الشباب الموهوبون  
  • البلوشي: المنافسة بجائزة الرؤية لمبادرات الشباب في شتي أنواع المنحوتات
  • الزدجالية: الجائزة فرصة حقيقية تقدمها "الرؤية" للمبدعين

الرؤية - مدرين المكتومية

يرعى سعادة الدكتور خالد بن سالم السعيدي أمين عام مجلس الدولة غداً الثلاثاء "معرض النحت العماني" والذي يأتي ضمن فعاليات جائزة الرؤية لمبادرات الشباب في نسختها الخامسة 2017، ويقام في مقر الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بالقرم بمسقط في تمام الساعة السابعة والنصف مساء، والمعرض مخصص لعرض منحوتات المشاركين في مجال "الفنون" بالجائزة.

وسبق أن أقيمت ورشة عمل تدريبية ضمن فعاليات الجائزة، بمرسم الشباب التابع لوزارة التراث والثقافة، تضمنت جماليات فن النحت بمشاركة من المهتمين وقدمها الفنان أيوب ملنج البلوشي، والتي لاقت اهتماما واسعاً من الحضور والمشاركين حيث سجل للورشة عدد من المتقدمين لاكتساب المهارات الإضافية إلى جانب مبتدئين لديهم الرغبة في تعلم المزيد من المهارات.

وقال المكرم حاتم بن حمد الطائي رئيس تحرير جريدة الرؤية المشرف العام على الجائزة إن مجال الفنون الذي خصص لفن النحت يتنافس فيه 57 مشاركا من إجمالي المشاركات في مجالات جائزة الرؤية لمبادرات الشباب، الأمر الذي يجعلنا نشعر بالفخر والاعتزاز للمهارات التي يمتلكها هؤلاء الشباب الموهوبون في النحت، وهو فن يحتاج إلى الكثير من المهارات والصبر والتعامل مع مواد مختلفة، ولكل فنان خاصيته التي يمكن من خلالها أن يقدم عملا مميزا ومختلفا عن باقي فناني جيله، ومن خلال المشاركات أثبت الشباب أن لديهم طاقات فنية تحتاج لاهتمام ودعم؛ ومن ذلك المنطلق كان ولابد من تقديم ورشة مصاحبة لهؤلاء الشباب وتمكينهم من التعرف على أساسيات النحت حيث قدم لهم الفنان أيوب ملنج البلوشي الورشة، وكانت فرصة حقيقية للشباب لصقل مواهبهم في مجال النحت، وهي أيضا بمثابة المساحة التي يمكن للشباب من خلالها تقديم كل طاقاتهم الكامنة، حيث اتسمت الورشة بالتكاملية، وبدأت بأساسيات النحت وانتهت بأعمال قدمها المشاركون، الأمر الذي يثلج الصدر وأن يكون هناك شباب بهذا المستوى المتقدم من النضج الفني، ونتمنى لهم دوام النجاح والتوفيق.

من جهتها، قالت مريم الزدجالية مديرة الجمعية العمانية للفنون التشكيلية: "نحن كمؤسسة فنون تشكيلية سعداء بوجود قطاع خاص كجريدة الرؤية يدعم ويتبنى الفن بمختلف مجالاته، وقيام جريدة الرؤية بالتعاون مع أوكسيدنتال عمان بتخصيص مجال الفنون ضمن جائزة الرؤية لمبادرات الشباب لمجال "النحت" هو أمر يثلج الصدر، ويتبنى هذه الفكرة ليستفيد منها أبناء عمان من مختلف مناطق ومحافظات السلطنة ليقدموا أعمالهم لتتنافس محلياً ويفتح لهم ذلك الباب للتنافس خارجيا أيضا.

وأضافت أن الجائزة فرصة حقيقية تقدمها الرؤية للمبدعين للمشاركة في مجال فني وفق شروط معينة، وسعداء أيضا أن يكون هذا الدعم من جريدة الرؤية التي لا تتباطأ في تقديم أي دعم للشباب والتعاون في نشر كل ما يخص جمعية الفنون التشكيلية، وهذا التعاون يمثل تكاتف الجهود المطلوبة بين مختلف القطاعات وعدم التركيز على الحكومة في كل شيء، وشعور القطاع الخاص بأهمية إحساسه بالمسؤولية ودوره التنموي في الحراك التشكيلي في السلطنة، وتوفير الجو والأرضية والبيئة المناسبة للفن، ونتمنى أن يكون هناك تعاون بين مختلف الجهات في تقديم أعمال فنية على المستوى والداخلي، والعمل على مشاريع ضخمة تعبر عن الفن العماني وقدرات فنانيها، ومجال النحت تأسس في 1980 من خلال مرسم الشباب وبعدها أتت الجمعية لتكمل الدور، وها هي جريدة الرؤية تواصل نهجها في دعم الفن والفنانين في السلطنة.

في حين قال أيوب ملنج البلوشي إن النحت مجال فني جميل، وذو طابع مختلف وله محبوه من الشباب والكفاءات التي تقدم أعمال راقية، يستطيعون من خلالها الاشتراك في مسابقات وفعاليات خارجية ايضا فهم يمتلكون قدرات ممتازة وسريعي الفهم والتركيز، وقد سبق المعرض الذي نحن بصدد افتتاحه ورشة استخدم فيها الرخام لوجود معرفة سابقة به لدى بعض الحضور، وسبق لهم أن قدموا أعمالا إلى جانب آخرين يعتبرون مبتدئين في هذا المجال، وقد حظيت الورشة بإقبال واهتمام من المشاركين الذين اكتسبوا مهارات مختلفة ومتنوعة في النحت، وكانت لديهم الحماسة وحب العمل والرغبة في أن يمتد زمن الورشة لمزيد من الاستفادة.

وأضاف: أتمنى أن تظل مثل هذه الفعاليات مستمرة، وأن يعطى الفن مكانته، وأن يستفيد جيل الشباب، كما أنّ المنافسة في جائزة الرؤية لمبادرات الشباب ليست في مجال النحت على الرخام فقط وإنّما في شتي أنواع المنحوتات، وأتمنى التوفيق للجميع.

وقد انطلقت بمقر جمعيّة الفنون التشكيلية مرحلة تقييم المتأهلين للمنافسة على الفوز في مجال الفنون، ومن المقرر أن تختتم هذه المرحلة اليوم الإثنين. وقد تم إجراء مقابلات بين المتأهلين وأعضاء لجنة التحكيم في مجال الفنون لاختيار الفائزين.