الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

اكتتاب سندات الدين لبنك صحار يتجاوز المبلغ المطلوب

الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 07:32 م بتوقيت مسقط

اكتتاب سندات الدين لبنك صحار يتجاوز المبلغ المطلوب

مسقط - الرؤية

أغلق بنك صحار، وبنجاح، الاكتتاب الخاص بإصدار سندات الدين الرأسمالية الدائمة من الفئة الأولى، والبالغ عددها 70 ألف سند، إضافة لخيار قبول فائض الاكتتاب عدد 30 ألف سهم، والذي تم عن طريق الاكتتاب الخاص بسعر إصدار 1.000 ريال عماني للسند الواحد وبقيمة إجمالية تبلغ 100 مليون ريال عماني، وتم إصدار السندات بمعدل عائد وقدره 7.75%، كما تمت الموافقة على نتائج الاكتتاب والتخصيص من قبل هيئة سوق مال -وفقا لشروط وأحكام نشرة الإصدار- وتم إدراج السندات في سوق مسقط للأوراق المالية بتاريخ 28 سبتمبر 2017 للتداول الرسمي.

وقال ساسي كومار الرئيس التنفيذي بالإنابة لبنك صحار: أغلق بنك صحار بنجاح الاكتتاب الخاص في الشهر الماضي كما هو مقرر، وتجاوز الاكتتاب المبلغ المطلوب، وسوف يسهم الاكتتاب في زيادة قاعدة رأس المال والتصنيف الائتماني للبنك، وتعد نسبة الفائدة الأولية 7.75% جيدة، مقارنة بسندات رأس المال المحلية الأخرى، ويوفر تغيُّر معدل العائد على السندات بعد خمس سنوات من إصداره حماية للعوائد المحتملة للمستثمرين، في حال ارتفاع سعر الفائدة؛ فسندات الدين الدائمة تعد فرصة استثمارية فريدة من نوعها؛ حيث إن القطاع المصرفي في السلطنة منظم بشكل جيد؛ مما مكنه من مواجهة المخاطر المحتملة في القطاع المصرفي العالمي، ويعزز المساهمون الرئيسيون والمؤسسات شبه الحكومية تأكيد دعمهم للبنك في جميع الأوقات؛ حيث يأتي قرار مجلس الادارة لإصدار هذه السندات لزيادة رأس المال للبنك ولتلبية النمو في السنوات المقبلة.

وبعد نجاح الاكتتاب، اتخذ البنك خطوة نحو بناء إستراتيجية لزيادة حصته السوقية وتعزيز السيولة لديه، كما قام بتعزيز قاعدة رأس المال مسبقا عن طريق حقوق الأفضلية ورسملة الأرباح، وتعتبر أصول البنك المتعثرة في أقل مستوياتها؛ حيث تبلغ ما نسبته 1.61% من صافي محفظة القروض والسلف، وقد سجل البنك أداءً قوياً في النصف الأول من العام 2017؛ حيث حقق نمواً في صافي الارباح وصلت نسبته إلى 31.24% بما يعادل 11.566 مليون عماني مقارنة مع 8.813 مليون عماني خلال الفترة ذاتها في 2016، وظلت ودائع العملاء مستقرة خلال هذه الفترة، وتم تمويل محفظة القروض عن طريق الإقتراض من البنوك العالمية من خلال قرض جماعي قدم للبنك لفترات إستحقاق فوق الثلاث سنوات.

وخلال العشرة سنوات من انطلاقه، استطاع البنك أن يحقق وجودا كبيرا له، ويطبع بصمة قوية في القطاع المصرفي؛ حيث بلغت حصته للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2016، من مجموع الائتمانات 8.83%، و9.22% من ائتمان القطاع الخاص، و8.50% من ودائع القطاع الخاص، و7.59% من مجموع الودائع، و8.59% من موجودات البنك في عُمان، كما ارتفعت عوائد الفائدة بنسبة 29% سنويا. وتضاعفت ربحية البنك في العام 2015 بعد أن سجل أولى أرباحه في العام 2009. حيث بلغت الأرباح الصافية 19 مليون ريال عماني في العام 2016، مقارنة بخسائر 1.5 مليون في 2007. وسجل البنك 13% في نسبة ارتفاع الأرباح سنويًّا من سنة 2009 إلى سنة 2016.