الإثنين, 19 نوفمبر 2018

حملة لتوعية موظفي "ديم" بترشيد استهلاك الكهرباء

الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 07:30 م بتوقيت مسقط

حملة لتوعية موظفي "ديم" بترشيد استهلاك الكهرباء

مسقط - الرؤية

أطلقت الهيئة العامة للكهرباء والمياه "ديم" حملة توعوية لترشيد استهلاك الكهرباء، بعنوان "أكيد_بنرشد"، في جميع المباني التابعة لها؛ لتشمل جميع المحافظات التي تشرف عليها "ديم"، بحضور سعادة محمد بن عبدالله المحروقي رئيس الهيئة، وعدد من موظفي "ديم"؛ وذلك بالمركز الوطني للتحكم والمراقبة "سكادا"، بمشاركة عدد من الجهات التي كانت لها تجارب في هذا المجال.

ويأتي تنظيم حملة ترشيد استهلاك الكهرباء بجميع مباني "ديم" من منطلق الحرص الدائم الذي توليها "ديم" لتعريف الموظفين بالطرق المثلى للترشيد في استهلاك الطاقة الكهربائية، والحفاظ عليها في ظل ارتفاع معدل الاستهلاك للكهرباء، كما تهدف الحملة لبث الوعي لدى جميع الموظفين وبيان طرق وأساليب الترشيد التي تؤدي إلى تغيير أنماط وعادات الاستهلاك.

وأجرت "ديم" دراسة في مجال الترشيد الأمثل في استهلاك الكهرباء في الأصول التابعة لها، إضافة لدراسات أخرى تتلخص بقياس المعدل الطبيعي للاستهلاك في المكاتب، وخلصت هذه الدراسات إلى ضرورة وجود نظام لإدارة الطاقة للمحافظة عليها في جميع المباني، إضافة لأهمية التوعية لجميع الموظفين في مجال كفاءة الطاقة وترشيد استهلاك الكهرباء من خلال عمل عدد من الأنشطة التوعوية، وقد رافق الحملة إطلاق مسابقة توعوية لبث روح التنافس بين الموظفين في مختلف الدوائر لترسيخ عادة الترشيد لدى الموظفين، وتقليل استهلاك الطاقة الكهربائية؛ حيث سيكون معيار الفوز هو أكبر نسبة خفض للطاقة الكهربائية المستخدمة في الفترة الحالية والمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة.

واستعرضت الحملة بعض الدراسات والتجارب في ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية في أماكن العمل؛ مثل: تجربة مجلس البحث العلمي في المحافظة على الطاقة الكهربائية، وإستراتيجية حفظ وإدارة الطاقة بشركة تنمية نفط عمان، إضافة للدراسة التي قامت بها جامعة السلطان قابوس لمعرفة التدابير المستخدمة في الحفاظ على الطاقة في أحد مباني الجامعة، وتجربة هيئة تنظيم الكهرباء لترشيد كفاءة الطاقة.

يشار إلى أن "ديم" هي الهوية الجديدة للهيئة العامة للكهرباء والمياه، والتي تهدف لإبراز دورها الأساسي في إدارة وتطوير قطاع المياه في المحافظات التي تقع ضمن نطاق خدمتها، وتوضيح دورها فيما يتعلق بقطاع الكهرباء، والذي يتمثل في الإشراف على السياسات العامة للقطاع.