الأحد, 18 نوفمبر 2018

وفد مغربي يطلع على تجربة السلطنة في مجال صحة الأذن

الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 11:39 م بتوقيت مسقط

وفد مغربي يطلع على تجربة السلطنة في مجال صحة الأذن

 

مسقط – الرؤية

استقبل معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة بمكتبه بديوان عام الوزارة وفدًا طبيًا من المملكة المغربية الشقيقة يزور السلطنة لعدة أيام للاطلاع على البرنامج الوطني لصحة الأذن وبرنامج فحص سمع الأطفال حديثي الولادة بالمؤسسات الصحية بحضور سعادة السيد سلطان بن يعرب البوسعيدي مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية وممثلة منظمة الصحة العالمية بالسلطنة.

وبحث اللقاء سبل التعاون بين السلطنة والمملكة المغربية في المجال الصحي وتحديدًا فيما يخص تجربة وخبرة السلطنة في مجال صحة الأذن. واستعرض الدكتور مازن الخابوري موجزًا حول وضع صحة الأذن بالسلطنة وبدايات برنامج صحة الأذن، إلى جانب برنامج فحص أذن الأطفال حديثي الولادة.

وتهدف زيارة الوفد المغربي إلى الاطلاع على البرنامج الوطني لرعاية صحة الأذن وبالأخص فحص سمع الأطفال حديثي الولادة بالمؤسسات الصحية وذلك للاستفادة من تجربة وخبرات الكوادر الطبية والطبية المساعدة العاملة في برنامج فحص أذن الأطفال حديثي الولادة الذي تم إدخاله في السلطنة منذ عام 2000م.

ويزور الوفد المغربي عددًا من المؤسسات الصحية يلتقي خلالها الكوادر الطبية العاملة في مجال رعاية صحة الأذن مثل مستشفى النهضة، ومستشفى خولة، ودائرة الصحة المدرسية والمديرية العامة للرعاية الصحية الأولية وغيرها من المؤسسات ذات العلاقة بصحة الأذن.

ويشار إلى أنَّ السلطنة منذ تبنيها مشكلة فقد السمع وإبرازه كأحد المشكلات المرضية ذات الأولوية؛ تم ادخاله في الخطط الخمسية الصحية الخامسة والسادسة، وما زال البرنامج ضمن حزمة البرامج الصحية التي توليها الوزارة كل الرعاية والاهتمام من حيث الاهتمام بالأم أثناء الحمل وبعده وتقديم الرعاية الصحية المناسبة. وأظهر المسح الوطني لأمراض الأذن الشائعة وفقد السمع في السلطنة الذي أجري عامي 1996 – 1997م أن معدل انتشار فقد السمع بلغ 5.5% وأن نسبة كبيرة منه كان يمكن شفاؤها أو تجنبها.