السبت, 17 نوفمبر 2018

ينطلق 8 أغسطس بمشاركة خبراء من السلطنة والخارج

دعم المشاريع وتبادل الخبرات في الملتقى العربي لرائدات الأعمال بصلالة

الإثنين 17 يوليو 2017 09:51 م بتوقيت مسقط

دعم المشاريع وتبادل الخبرات في الملتقى العربي لرائدات الأعمال بصلالة

عقدت اللجنة المنظمة للملتقى العربي الثاني لرائدات الأعمال مؤتمرا صحفيا بحضور آمنة بنت خادم العوادية رئيسة اللجنة المنظمة والمشرفة العامة على أعمال الملتقى وبحضور أعضاء اللجنة التنظيمية والإعلامية، ويقام الملتقى تحت شعار "نحو ريادة عالمية " وبمشاركة الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة(ريادة) ومهرجان خريف صلالة السياحي ومشاركة نادي الشباب العالمي لريادة الأعمال.

وأوضحت رئيسة اللجنة المنظمة أن الملتقى سينطلق 8 أغسطس بمنتجع روتانا صلالة بمشاركة عدد كبير من رائدات الأعمال وأصحاب المشاريع ومتخذي القرار والقادة والمساهمين المعنيين في مجال الابتكار ورائدات الأعمال والمؤسسات المالية والمصرفية ووكالات التمويل والجهات الحكومة الداعمة.

وأضافت العوادية أنّ الملتقى سيركز على كيفية مشاركة رائدات الأعمال في التنمية الاقتصادية من خلال دعم المشاريع الجديدة وتنميتها والتحول بها إلى منظومات الأعمال والمؤسسات الصناعية والتجارية والخدمية والتمويلية.

وقالت: إنّ المُلتقى يعد منصة لتوقيع اتفاقيات وتنظيم شراكات استثمارية بين رائدات الأعمال والمؤسسات الخاصة بالمنطقة والتبادل التجاري، كما سيتيح فرصا للتباحث مع الخبراء المحليين والإقليمين والدوليين وخوض مناقشات حول الدور الرئيسي الذي تقوم به رائدات الأعمال في تطوير وتنمية مشروعاتهن.

 بينما أشار محمد الغساني مدير فرع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بمحافظة ظفار إلى أنّ الملتقى يمثل سلسلة عمل بدأت منذ النسخة الأولى وهو تجسيد حقيقي للشراكة بين القطاعين العام والخاص والتي يصبو الجميع اليوم إلى تحقيقها لما لذلك من أثر إيجابي يعود بالفائدة على القطاعين إلى جانب المساعدة في تحقيق الأهداف الانمائية.

وأكد الغساني أنّه تمّت تهيئة البيئة المناسبة للملتقى العربي الثاني لرائدات الأعمال وأنّ سر النجاح يكمن في تضافر جهود   اللجنة المنظمة والجهات الداعمة من أجل تحقيق هدف إنعاش الحركة الاقتصادية والتجارية وخلق فرص حقيقية هدفها الشراكة والتطوير.

وتحدث بعدها خالد البلوشي رئيس نادي الشباب العالمي للأعمال عن دور مثل هذه الفعاليات في خلق الشراكات الدولية وتبادل الخبرات، كما تعد أكبر مساهم في تطوير إمكانيات رواد الأعمال بالمنطقة والوطن العربي.

يذكر أنّ الملتقى العربي الثاني لرائدات الأعمال يقام بمشاركة نخبة من رائدات الأعمال والمبتكرات والمستثمرين بشكل عام وصناع القرارات الحكومية لسياسة الابتكار وريادة الأعمال والاستثمار والمشروعات الصغيرة والمتوسطة على مستوى الوطن العربي حيث بلغ عدد المشاركين من دول الخليج والدول العربية والآسيوية 220 يمثلون منصة اقتصادية في مجال الإبداع والابتكار والتطوير اقتصادات المستقبل.

وسيركز الملتقى علي عدة محاور رئيسية منها دور الإبداع والابتكار في مواجهة تحديات التنمية المستدامة ورفع القدرة التنافسية للصناعة العربية وتعزيز دور القطاع الخاص ومؤسسات البحث العلمي والتطوير التكنولوجي للانتقال نحو الاقتصاد المبني على المعرفة، والتعاون بين مؤسسات البحث العلمي، الانطلاق بالمعرفة والابتكار لاستغلال الفرص الاستثمارية وبحث تطوير القوانين والتشريعات في مجال النشاط الإبداعي والابتكار في الدول العربية.