الأحد, 23 سبتمبر 2018

مقال : "وثبة" المشاريع الصغيرة والمنزلية

الإثنين 12 يونيو 2017 04:46 م بتوقيت مسقط

 

محمد بن عيسى البلوشي

يبدو أن نشاط تنفيذ المعارض للمؤسسات الصغيرة والمشاريع المنزلية قد أخذ مساحة جيدة في شهر رمضان المبارك، فهناك في هذا الموسم المثالي منافسة طيبة في شراء الاحتياجات الضرورية سواء للشهر المبارك أو الاستعداد لعيد الفطر السعيد.

ما شدني لتسليط الضوء على هذا الموضوع، هو المعرض الذي نفذته "وثبة" من بنك مسقط، فخلال زيارتي لمست حجم المشاريع التي تديرها المرأة العمانية في مجال الأزياء وأدوات التجميل والعطور والبخور والحلي والفضة والمنتجات الحرفية وأيضا في مجال توفير الأكلات والحلويات والعديد من خدمات التصوير والتصميم وغيرها من المشاريع التي نسعد بمتابعتها والاقتراب منها، وهذا ما يعطي مؤشرا طيبا بنجاح المرأة العمانية في القطاع الاقتصادي والمتمثل في جناح المشاريع الصغيرة والمتوسطة. بلا شك نفخر بأن تتسع رقعة المنافسة بين قطاعات استهلاكية تقدم خدماتها للأسرة والمرأة. وما يبهج النفس قيام تلك المشاريع رغم التحديات التي يواجهونها على الأيدي العمانية الشابة، إلا أنّ هناك أمرًا ضروريًا أدعو جميع رواد الأعمال إلى الالتفات إليه والتفكير فيه مليًا وهو التكامل الذي تبحث عنه مثل هذه المشاريع، وهنا نوضح بالمثال التالي: لو أنّ أحدهم إتجه إلى محل لشراء منتج ما، وهذا المنتج لم يكن متوفرا في وقتها، فماذا يتوقع من صاحب أو القائم على المحل؟!، إن كان القائم على المحل من الجنسية الأسيوية فستجده يطمئن القادم إليه بأنّ البضاعة متوفرة في محل آخر، وعندما يزور هذا المحل يجد شخصا من بنى جلدته يقدم له المنتج. وهذا ما يشير إلى التنسيق والتكامل القائم على فكرة التجارة في هذا السوق، ناهيك بأنّ هناك تنسيق دائما من فيما بينهم تتمثل في تبادل المنتجات بمرونة عالية جدا.

أما برنامج "وثبة" فلهم كل التحية على هذا الجهد الطيب في توفير مساحات تجارية واسعة للمؤسسات الصغيرة وخصوصا المشاريع المنزلية لعرض منتجاتهم المميزة كدعم كامل دون أن تكون هناك رسوم تؤخذ من قبل تلك المؤسسات بل على العكس يتم توفير جميع الاحتياجات الضرورية التي من شأنها إنجاح المعرض، فلهم كل الشكر والتقدير، وأدعوهم بعد نجاح النسخة الرابعة من المعرض بأن يتم تخصيص جوائز قيمة تقدم كهدايا للمتسوقين وذلك لتعظيم عوائد شراء المنتجات من قبل المؤسسات المشاركة والذي يعتبر من الأهداف المهمة.

أعتقد من الأهميّة بمكان أن تدفع مؤسسات القطاع الخاص بفكرة تنظيم المعارض الاستهلاكية على مستوى محافظات السلطنة، وأجد أهميّة ذلك عندما يرى أصحاب المؤسسات الصغيرة والمشاريع المنزلية بأنّ تلك المعارض هي متنفس تسويقي لهم.