الخميس, 15 نوفمبر 2018

استعرضوا سلسلة من المحاور لتطوير القطاع

طلاب جامعة السلطان قابوس يقدمون نموذج محاكاة لمجلس إدارة "الرياضة الجامعية"

السبت 03 يونيو 2017 04:13 م بتوقيت مسقط

طلاب جامعة السلطان قابوس يقدمون نموذج محاكاة لمجلس إدارة "الرياضة الجامعية"

مسقط - الرؤية

قدَّم طلبة ماجستير علوم الرياضة بجامعة السلطان قابوس (تخصص إدارة وإشراف رياضي) نموذج مُحاكاة لعمل مجلس إدارة اللجنة العمانية للرياضة الجامعية، وذلك تحت إشراف الدكتور أحمد فاروق.

ويأتي النموذج ضمن متطلبات ومقررات الدراسة للطلبة، عبر دراسة قضية معينة ومحاولة إيجاد حلول لها؛ حيث جاءت فكرة اختيار اللجنة العمانية للرياضة الجامعية ليتم محاكاتها لعدة اعتبارات؛ من ضمنها: تحقيق اللجنة لإنجازات عديدة في السنة الأخيرة، واهتمام طلبة المقرر بالرياضة الجامعية وسعيهم للبحث عن المعوقات التي تحد من تطور وانتشار الرياضة الجامعية وإيجاد حلول مقترحة لها في سبيل تطوير الرياضة الجامعية. وتم خلال المشروع، وضع المحاور التي سيُناقشها الطلبة وتوزيعها عليهم وجاءت الخطوة الثالثة بعرض هيكل اللجنة الأساسية وأدوارهم وتوزيع الشخصيات طبقاً لموضوع المحور على طلبة المقرر ومن ثم مناقشة المحاور مع اللجنة الأساسية وبعدها قيام الطلبة بالبحث عن مُقترحات لتطوير اللجنة وعمل نموذج للمحاكاة على هيئة اجتماع للجنة ومناقشة المحاور ومقترحاتها.

وتم اعتماد التاريخ المناسب للقيام بمشروع نموذج المحاكاة؛ حيث أقيم يوم الخميس الموافق 18 مايو 2017، وبحضور رئيس وعدد من أعضاء اللجنة العمانية للرياضة الجامعية إلى جانب حضور نائب رئيس الاتحاد الدولي للرياضة الجامعية ومرافقيه، كما حضر نائب العميد علي البلوشي وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الماجستير، وأدار الجلسة الدكتور أحمد فاروق، الذي قدَّم كلمة افتتاحية للحضور باللغتين العربية والإنجليزية، أوضح فيها الهدف من المشروع ومحاوره والتعريف بالأعضاء. عقب ذلك، بدأ الاجتماع برئاسة الدكتور سالم العريمي، وتطرق الاجتماع لعدة محاور، وجاء المحور الأول عن الرؤية الجديدة للهيكل التنظيمي، لعضو اللجنة سامي اليوسفي والمتحدثة باسمه سارة العامرية، أما المحور الثاني فكان عن خطة مسابقات اللجنة العمانية للرياضة الجامعية للدكتور سالم الغنبوصي والمتحدث باسمه أحمد المفرجي، وتناول المحور الثالث مقترحات لزيادة عدد المؤسسات المشاركة في بطولات اللجنة، وتحدثت بهذا المحور حنان الرحبية، فيما اشتمل المحور الرابع على نظام مقترح للمكافآت والحوافز لأحمد الدرمكي والمُتحدثة باسمه حفصة الحوسنية. أما المحور الخامس فكان عن التمويل والتكنولوجيا ودورها في تسويق فعاليات اللجنة، للدكتورة بدرية الهدابية والمتحدثة باسمها بشرى الناعبية، وناقش المحور السادس آراء في تطوير الرياضة الجامعية للدكتور ناصر الجهوري والمتحدثة باسمه عائشة السعيدية.

واختتم رئيس اللجنة الاجتماع، بمقترح تحويل اللجنة إلى اتحاد رياضي متكامل. وفي نهاية الجلسة عبّر الحاضرون عن إعجابهم بالمشروع وبالنقاط الي تمَّ التطرق إليها من قبل الطلبة، في حين تم النظر في بعض الاقتراحات على محمل الجد من قبل اللجنة الأساسية التي عبرت عن اهتمامها وشكرها للطلبة، كما أعرب نائب الاتحاد الدولي ومرافقوه عن إعجابهم بهذه الخطوة في حل القضايا.

وقالت بشرى الناعبية إنَّ أسلوب المحاكاة يمثل نقطة مهمة لمعايشة القضية وملامسة أبعادها عن قرب، كما يعد منبراً لتوصيل أصواتهم مع غرس الثقة بالذات والجرأة والطلاقة أثناء التحاور وغيرها من الصفات مثل التعاون والعمل بروح الفريق. فيما قالت سارة العامرية إن أسلوب المحاكاة من أنجح أساليب التدريس وأنه من أفضل التجارب التعليمية التي خاضتها، حيث إنَّ الطالب يتعمق في القضية بكافة زواياها ويفهمها كلياً ويحاول التطوير والارتقاء بها وكأنه جزء منها