الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

رئيس مجلس الدولة يبحث مع نظيره الكندي تعزيز التعاون البرلماني

الأربعاء 18 يناير 2017 09:44 م بتوقيت مسقط

رئيس مجلس الدولة يبحث مع نظيره الكندي تعزيز التعاون البرلماني

 

 

مسقط - الرُّؤية

استقبلَ مَعَالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة، بمكتبه في مقر المجلس بالبستان، أمس الأربعاء، مَعَالي جورج فيوري رئيس مجلس الشيوخ الكندي، والوفد المرافق له؛ وذلك في إطار زيارته الحالية للسلطنة.

وفي مُستهل المقابلة، رحَّب مَعَالي الدكتور رئيس المجلس بالضيف والوفد المرافق له، متمنيا لهم طيب الإقامة، وأنْ تُكلَّل الزيارة بتحقيق الأهداف المرجوة في دعم العلاقات الثنائية بين السلطنة وكندا، ودفعها إلى آفاق أرحب بما يخدم مصالح البلدين الصديقين. وأكَّد مَعَاليه أهمية مثل هذه الزيارات في توثيق العلاقات القائمة بين البلدين في شتى المجالات وفتح مسارات جديدة للتعاون الثنائي بينهما. ونوَّه مَعَالي الدكتور رئيس المجلس بتميز العلاقات العمانية الكندية في مجال التعليم العالي، مشيرا إلى أعداد الطلاب العمانيين المبتعثين للدراسة بعدد من مؤسسات التعليم العالي الكندية، وفي العديد من التخصصات التي تخدم أهداف التنمية التي تشهدها السلطنة في كافة المجالات. مُعربا مَعَاليه عن تطلعه لتطوير التعاون في هذا المجال إلى آفاق أرحب خلال الفترة المقبلة. واستعرضَ مَعَالي الدكتور رئيس المجلس -خلال اللقاء- مراحل تطور المسيرة الشورية في السلطنة، وما يقوم به المجلس من مهام في إطار اختصاصاته وصلاحياته. مُبرزا مَعَاليه في هذا السياق دور المجلس في تناول ودراسة العديد من القضايا والموضوعات بمختلف المجالات، لاسيما في مجال الاقتصاد الذي يعدُّ عصب الحياة ويحظى باهتمام متزايد خاصة خلال هذه الفترة جراء التحديات الاقتصادية الماثلة. مبينا أنَّ للمجلس إسهامات في هذا الجانب عبر مناقشة خطط التنمية الخمسية والرؤية الاقتصادية "عمان 2040"...وغيرها من البرامج الاقتصادية الرامية لتعزيز خطى التنمية في السلطنة. وتمَّ خلال اللقاء استعراض آفاق التعاون الثنائي في مختلف المجالات والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها، خاصة  فيما يتعلق بالجوانب البرلمانية.

من جانبه، أعْرَب مَعَالي رئيس مجلس الشيوخ الكندي عن سعادته بزيارة السلطنة، مُشيدا بما تشهده من تطور في مختلف المجالات. وقال معاليه: "نتطلع إلى مزيد من التطور والازدهار والنماء في علاقتنا مع عُمان بما يُسهم في تعميق التعاون المشترك، ويدفع به نحو مزيدٍ من التقدُّم والرُّقي للعلاقات بين البلدين الصديقين".

حضر اللقاء المكرَّمان نائبا الرئيس، وعدد من المكرمين أعضاء المجلس، وسعادة سفير كندا المعين لدى السلطنة غير المقيم.