الخميس, 15 نوفمبر 2018

ختام مبادرة بنك مسقط ووزارة السياحة لترويج السياحة بالسلطنة.. وتفاعل بارز في دول الخليج

الأربعاء 24 أغسطس 2016 05:35 م بتوقيت مسقط

ختام مبادرة بنك مسقط ووزارة السياحة لترويج السياحة بالسلطنة.. وتفاعل بارز في دول الخليج

 

مسقط - الرؤية

اختتم بنك مسقط ووزارة السياحة برنامجاً سياحيًا تعريفياً، لأبرز المواقع والمقاصد السياحية والثقافية بالسلطنة والتعريف بالعادات والتقاليد والفنون الشعبية التي تشتهر بها، وذلك بمشاركة الشيخ ماجد بن جابر الحمود الصباح، الشخصية المعروفة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأنهى الصباح جولته للترويج عن السياحة حول السلطنة؛ ويعد الصباح من الشخصيات المؤثرة على مستوى العالم ولديه أكثر من 6 ملايين متابع على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي. وقام الشيخ ماجد الصباح خلال الفترة الماضية بزيارة العديد من ولايات ومحافظات السلطنة وتسليط الضوء عليها بأسلوب وطريقة جديدة ومشوقة وفي نفس الوقت والتعريف بالموروثات والثقافات العمانية المختلفة على قنوات التواصل الاجتماعي. ولقد حظيت هذه المبادرة بشكر وتقدير المجتمع في السلطنة ودول الخليج.

وفي رحلة شيقة ومليئة بالمغامرات، اكتشف الشيخ ماجد الصباح حياة البادية في رمال الشرقية وجمال الطبيعة في صلالة في موسم الخريف وختم جولته في دار الأوبرا السلطانية في مسقط، حيث حظيت تغطيته بتفاعل كبير من المُتابعين على مختلف قنوات التواصل الاجتماعي.

وعبّر الشيخ ماجد عن سعادته بزيارة السلطنة، قائلاً: "على الرغم من ضيق الوقت وطول المسافة بين المناطق والمحافظات إلا أنني لم أشعر بذلك والسبب يعود إلى البرنامج الممتاز والمناظر الجميلة. لقد غمرني المواطن العُماني بحسن استقباله أينما ذهبت وإنّه ليس بغريب على هذا البلد وأهله الذين اشتهروا منذ القدم بذلك. أما بالنسبة للتنظيم الأكثر من رائع فلا يسعني إلا أن أقول إنه كان يعكس رقي المواطن. ولقد أكسبتني هذه الزيارة للتعرف عن كثب على أهل البلد الطيب الذي لم يكن يفارقني إلا في ساعات النوم، فشكرًا للأصدقاء الكثر الذين تشرفت بالتعرف عليهم. والذي لفت انتباهي عند وصولي إلى السلطنة تكوينها الجغرافي الجميل وتنوع المناظر الخلابة فيها، على سبيل المثال: الجبال الشاهقة والشواطئ الذهبية والكثبان الرملية، وأيضًا البساط الأخضر الذي تمتاز به صلالة".

ونظّم البنك احتفالاً خاصاً لاستقبال الشيخ ماجد الصباح، وذلك بالمقر الرئيسي للبنك. وكان في استقباله سعادة ميثاء المحروقية، وكيلة وزارة السياحة وبحضور عدد من أعضاء إدارة البنك وبعض الناشطين في وسائل التواصل الاجتماعي والإعلاميين. واطلع خلال زيارته للبنك على تصاميم الأزياء العمانية التقليدية والمطورة للرجال والنساء  وبعض الحرف القديمة. وفي نهاية الحفل، شكر الشيخ ماجد بنك مسقط على كرم الضيافة العمانية الرائعة وإتاحة الفرصة للتعرف على التراث والثقافة الغنية للبلاد.

من جهتها، قالت سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة: لقد سُعدنا بزيارة الشيخ ماجد بن جابر الحمود الصباح إلى السلطنة، وبتغطيته الناجحة لما تحويه السلطنة من مقومات سياحية مُتميّزة على الصعيد الاجتماعي والثقافي والحضاري والتجاري. وأضافت أن مثل هذه المبادرات تفتح آفاقاً جديدة في جذب أنظار العالم نحو ما تحويه السلطنة من كنوز سياحية عريقة ومتميّزة وموروثات ثقافية نادرة، ونحن نُقدر الشراكة مع بنك مسقط ومع الشيخ ماجد بن جابر الحمود الصباح، الذي بلا شك سيعطي قيمة للبرنامج بقاعدته الجماهيرية الكبيرة وأسلوبه المميّز، ونثق بأنَّ هذه المبادرة ستكون خطوة ناجحة للترويج للسلطنة كوجهة سياحية متميّزة.

فيما أعرب عبد الرزاق بن علي بن عيسى الرئيس التنفيذي لبنك مسقط عن سعادته واعتزازه بالتعاون مع وزارة السياحة في تنظيم هذه الزيارة للشيخ ماجد بن جابر الصباح والمشاركة في تنظيم برنامج زيارة يهدف إلى التعريف بالمقومات الاقتصادية والسياحية والثقافية التي تتميز بها السلطنة، وفي مختلف المجالات والقطاعات مؤكداً أنّ بنك مسقط من المؤسسات المالية الرائدة بالسلطنة التي تحرص على دعم مختلف الفعاليات والمبادرات التي تساهم في تنمية وتطوير المجتمع العماني وتساهم في إعطاء الجميع صورة مشرفة لما  تنفرد به السلطنة من مقومات وعادات وتقاليد وتاريخ عريق نفتخر به جميعاً.

وأوضح الرئيس التنفيذي لبنك مسقط أنّ وسائل التواصل الاجتماعي لها أهمية كبرى وأصبحت تلعب دوراً كبيراً في تعزيز التواصل بين الدول وبين  الشعوب على مستوى العالم  كذلك لها أهمية كبرى في نقل المعلومات المختلفة والتعريف بمختلف الإنجازات والأعمال وفي كافة المجالات وعلى كافة المستويات كما أنها جزء مهم من وسائل الإعلام الحديث والذي يجب على المؤسسات الحكومية والخاصة الاهتمام به واستثماره بالشكل الإيجابي والاستفادة منه بالشكل الصحيح الذي يخدم الجميع وبهذه المناسبة ننتهز هذه الفرصة للتقدم بالشكر للشيخ ماجد الصباح على تفضله بزيارة  بلده الثاني عُمان مقدرين جهوده في هذا المجال وخاصة التعريف بالمقومات المختلفة التي تتميز بها الدول بشكل عام والسلطنة بشكل خاص مُتمنين له التوفيق والنجاح.

ويصنف الشيخ ماجد من بين الشخصيات الأكثر تأثيرًا في وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك سناب شات وإنستجرام و تويتر، حيث يشارك متابعيه بطريقة مرحة وتلقائية وتغيير مفهوم استخدام السناب شات، فهو غالباً ما يقدم أشياء ممتعة ومفيدة وآرائه عن مختلف البلدان والثقافات والحضارات حول العالم لأنه محب للسفر.. وبسبب مشاركته النشطة في سناب شات، تم اختياره كواحد من أكثر 50 شخصية مؤثرة حول العالم. وتجدر الإشارة بأنّ الشيخ ماجد ينتمي إلى العائلة المالكة الكويتية ورجل أعمال حيث يملك العلامة التجارية المعروفة من العطور (TFK)، وبعد ذلك تعاون مع توم فورد وأطلق عطر عود شهير.