الأربعاء, 21 أغسطس 2019
32 °c

خبر : الرئيس التنفيذي لـ"سندان": الدقة في العمل والالتزام بأعلى معايير الإنشاء والسلامة في "مدينة الصناعات الخفيفة"

الأربعاء 01 يونيو 2016 02:00 ص بتوقيت مسقط

إعادة طرح لبعض الوحدات .. وتقسيط دون فوائد مع تسهيلات في السداد للمستثمرين

الرؤية - فايزة الكلبانية

قال سعيد الراشدي المُدير التنفيذي لشركة سندان للتطوير إنّ تنفيذ مدينة سندان للصناعات الخفيفة يجري بدقة كبيرة والتزام بأعلى معايير الإنشاء والسلامة، مشيرًا إلى أن المدينة استثمار عُماني 100 في المئة.

وأضاف الراشدي- في تصريحات لـ"الرؤية"- أنّ المدينة تقام على مساحة 250 ألف متر مربع وتحتوي على 2400 ورشة ومعرض للسيارات المستعملة ومواد البناء بالإضافة إلى 450 مكتباً و1400 وحدة سكنية، وجاء المشروع ليدشن تجربة جديدة في السلطنة ويتميز بموقع إستراتيجي في منطقة مثالية بحلبان؛ حيث يتوسط شارع مسقط السريع وشارع الباطنة السريع. وتابع أنّ المشروع يطل على شوارع رئيسية من ثلاث جهات، ويبعد مسافة 5 كلم من مخرج المعبيلة على الطريق السريع، وللمشروع 10 مداخل من الشوارع الرئيسية الثلاثة المحيطة به، وهذا ما يجعل حركة الدخول والخروج سلسة. وقال إنّه من المتوقع أن يبلغ عدد سكان المدينة 15 ألف ساكن سيجدون داخل المدينة كل متطلباتهم بما يفوق توقعاتهم، مشيرًا إلى أنّ المشروع سيضم مسجداً وهايبر ماركت ومستشفى ومطاعم ومحلات للتسوق وبنوكا ومكاتب للسفر، وكل من من شأنه توفير إقامة مريحة للسكان في ظروف مثالية.

إعادة طرح وحدات

وفيما يخص الإقبال الكبير الذي تشهده صالة العرض بمقر شركة سندان من راغبي شراء الوحدات التي يتم إعادة بيعها وطرحها، عزا الراشدي هذا الإقبال إلى سعي الكثيرين إلى امتلاك الوحدات، لاسيما وأنّه تمّ استرداد عدد من الوحدات التي حجزها آخرون نتيجة لعدم قدرتهم على توفير مبلغ التمويل. وأوضح أنّ الوحدات التي تم إعادة طرحها للبيع تتمثل في الورش والمحلات والمعارض والشقق.

وتابع الراشدي أنّه بعد الانتهاء من أعمال الحفر والتسوية، تم إسناد المشروع إلى المقاول وهو شركة تاول للإنشاءات التي تمّ اختيارها من بين 14 شركة تقدمت لتنفيذ المشروع، موضحًا أنّ العروض المُقدمة من الشركات تفاوتت من حيث الأسعار والجودة والمواصفات المطلوبة وتسليم المشروع في الموعد المُحدَّد، لكنه أكد أنّ شركة تاول للإنشاءات هي من قدمت أفضل العروض لاسيما وأنّها شركة ذات خبرة طويلة في الإنشاءات، ولديها سجل متميز في الجودة وتسليم المشاريع في الوقت المحدد، وسوف تقوم بكافة أعمال البنية الأساسية والشوارع والمباني والمرافق العامة.

وأشار إلى أنّ هناك مؤسسات قدمت عروضًا مالية أقل من تاول، إلا أنّ الجانب المالي لم يكن في صدارة الأولويات، بل إن التركيز انصب على الجوانب الفنية والهندسية للمشروع، موضحًا أن تاول تلبي كل متطلبات الشركة في هذا المجال وبأدق التفاصيل.

وأشار المدير التنفيذي لشركة سندان للتطوير إلى أنّ مقر الشركة في العذيبة يقع بالقرب من محطة شل للوقود على طريق المطار، ويستقبل الزبائن في صالاته المجهزة بالمجسمات التوضيحية والكتيبات التعريفية (الكاتولجات) ليتعرفوا على كافة تفاصيل الوحدات وموقع الوحدة الراغب في شرائها في المدينة، من خلال النموذج المصغر لها، وذلك لأن هناك أكثر من 70 نوعًا مختلفًا من المحلات والورش.

مميزات التملك

وعن الفوائد والعائد المادي من شراء وحدات سندان، أوضح الراشدي أنّ سندان أول مدينة مُتكاملة للصناعات الخفيفة بالسلطنة وتوفر للمشتري عائدًا ماديًا، مشيرًا إلى أنّه وفق دراسة الجدوى التي قامت بها شركة استشارية عالمية للمشروع، فإنّ العائد المادي للإيجار يُقدَّر بنحو 14.3 في المئة وعند انتهاء المشروع ستزيد القيمة التسويقية للوحدة بشكل كبير، بالإضافة إلى أنّ هناك الكثيرين قادرون على الاستثمار بدءًا من 8 آلاف ريال.

وتابع أنه بالإضافة إلى موقعها المتميز الذي يتوسط خط الباطنة وخط مسقط السريع في المعبيلة، فإنّ مدينة سندان تعد أكبر تجمع لمعارض السيارات في موقع واحد بالسلطنة، بالإضافة إلى المعارض والمحلات ومخازن ومواد البناء.

ولفت الراشدي إلى أنّ التسهيلات التي تُقدمها سندان متعددة، فهناك تقسيط بدون فوائد لمدة 24 شهرًا، وكذلك تقسيط عن طريق البنك لمدة أطول وتقسيط حسب مراحل البناء على خمس دفعات. وأضاف: "تهتم سندان بإدارة المشروع خلال عملية البناء وإدارة المشروع بعد اكتماله، بما في ذلك إدارة التأجير وإعادة البيع وصيانة المدينة، والصرف الصحي والنظافة العامة والتنظيم، وذلك برسوم بسيطة".

وبيَّن الراشدي أنّه تم إنجاز 90% من أعمال تهيئة الأرض، وهذه المرحلة اتسمت بالصعوبة نظرًا لنوعية الموقع وحالة الأرض، كما إننا حريصون على تطبيق أدق معايير الجودة؛ حيث تتواصل الأعمال حالياً لإنهاء تهيئة الأرض حتى يتمكن المقاول من مباشرة عمله في الموعد المحدد. وقال: "حرصنا على توفير العدد الكافي من أفضل المعدات وأمهر العمال؛ حيث تتواجد في المكان 105 معدات من مختلف الأنواع و150 عاملاً، كما أنّ العمل يبدأ من الساعة 7 صباحًا وينتهي في الثامنة ليلاً.

وتابع أن تسوية الأرض تمثل مرحلة إستراتيجية في المشروع باعتبارها القاعدة الأساسية، لذلك حرصت الشركة على الدقة المطلقة في العمل وفق المعايير العالمية، وتم توفير مختبر حديث لفحص التربة في موقع العمل، يتكفل بفحص عينات من التربة في مختلف مراحل العمل بهدف ضمان جودة التقييم.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية