الجمعة, 21 سبتمبر 2018

خبر : أصحاب أعمال يطالبون بتوفير الخدمات الاقتصادية في نيابة حمراء الدروع بعبري .. ومناشدات بتخفيف نسب التعمين

الأربعاء 27 يناير 2016 02:05 ص بتوقيت مسقط

عبري - الرؤية

ناشد عدد من أصحاب الأعمال الجهات المعنية بتوفير الخدمات الاقتصادية في نيابة حمراء الدروع بولاية عبري بمحافظة الظاهرة، نظرًا لأهميتها الاستراتيجية، والموقع الجغرافي الذي يمكن توظيفه في خدمة اقتصاد المحافظة والسلطنة على وجه العموم.

وقال الشيخ حمد بن مطر الدرعي إنّ نيابة حمراء الدروع بولاية عبري تُعد إحدى المحطات الواقعة على طريق عبري- صلالة؛ حيث يتوقف فيها السياح العابرين إلى محافظة ظفار، وفي نفس الوقت فإنها محطة للمسافرين على طريق عبري- السعودية. وأضاف أن نيابة حمراء الدروع تزخر بالعديد من المقومات السياحية، بفضل اعتدال الطقس فيها في الفترة من ديسمبر إلى منتصف مارس، ما يجعلها مقصداً لهواة التخييم الصحراوي، داعيًا الجهات المعنية إلى توفير محطات لخدمات المسافرين ومستخدمي الطريق.

وأشار إلى أنّ أصحاب الأعمال بنيابة حمراء الدروع طالبوا مرارا بتسهيل إجراءات استقدام القوى العاملة الوافدة، وذلك للعمل في الأنشطة الاقتصادية التي يزولها أهالي النيابة، بالإضافة إلى مطالبهم بإيجاد فرع لأحد البنوك التجارية أو توفير آلة صرف آلي والإسراع في تنفيذ المنطقة الاقتصادية التي تضم المنطقة اللوجستية والمنطقة الصناعية، بما يخدم شرائح المجتمع كافة. ولفت إلى أن أصحاب الأعمال يعانون من قلة الأراضي التجارية والصناعية بنيابة حمراء الدروع.

وقال الشيخ عبد الله بن حمد الدرعي عضو مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عمان في الظاهرة وعضو المجلس البلدي إن نيابة حمراء الدروع تشتهر بالأودية التي تتنوع فيها الأشجار وكذلك الكثبان الرملية، فضلاً عن بعض الآثار القديمة، كما يشتهر أهالي نيابة حمراء الدروع بتربية الإبل والأغنام ومن هذا المنطلق ساهم أبناء النيابة في إقامة مهرجان مزاينة الإبل سنويًا، والذي يشارك فيه عدد من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، وبات المهرجان معلماً سياحياً للنيابة. وأضاف أنّه يناشد الجهات الحكومية منح أراضٍ بنظام الانتفاع للمستحقين، بهدف إقامة مشاريع تعود بالنفع على الاقتصاد المحلي، علاوة على العمل على إنشاء مركز تجاري وتأسيس سوق لبيع المواشي والأعلاف، واستثناء الشركات العاملة في النيابة من نظام التعمين، نظراً لعدم رغبة شباب النيابة في العمل بأنشطة بيع المواد الغذائية والكماليات وبيع الأعلاف الحيوانية. وطالب الدرعي كذلك بسرعة إنجاز ازدوجية طريق عبري- تنعم؛ كمرحلة أولى يعقبها تكملة المراحل الأخرى، بجانب تسهيل الإجراءات المتبعة في المؤسسات الحكومية المختلفة.

وقال الشيخ حمد بن ناصر الدرعي إن أهالي نيابة حمراء الدروع يطالبون بتوفير خدمات الاتصالات والبريد وربط النيابة بشبكة مياه حوض المسرات، واستثناء النيابة من نظام التعمين المتبع. وأشار إلى أنّ النيابة بحاجة إلى صالة لخدمات المشتركين تتبع الهيئة العامة للكهرباء والمياه لتيسير الخدمات عليهم.

فيما قال يحيى بن محمد الدرعي إنّ الطريق المؤدية إلى نيابة حمراء الدروع من المواقع التي تُعاني من تقاطعات خطرة، وتتسبب في وقوع العديد من الحوادث، لاسيما خلال موسم الخريف؛ حيث تشهد الشوارع حركة مرورية كثيفة من شأنها أن ترفع نسبة الحوادث، لاسيما في ظل عدم وجود إنارة كافية ولوائح إرشادية في الشارع العام.