السبت, 22 سبتمبر 2018

خبر : البكري: نسعى للوصول إلى نسبة 90% في تقديم خدمات "القوى العاملة " إلكترونياً خلال العام الجاري

الإثنين 18 يناير 2016 02:04 م بتوقيت مسقط

خلال تفعيل التصديق الإلكتروني لموظفي الوزارة

الرزيقي: التصديق الإلكتروني يسهل الاستفادة من الخدمات

مسقط - الرؤية

قام معالي الشيخ عبد الله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة صباح أمس الأحد في ديوان عام الوزارة بتفعيل خدمات التصديق الإلكتروني لموظفي الوزارة الذي يسبق الاستفادة من الخدمات الإلكترونية حتى يستفيدوا من الخدمات الإلكترونية عبر بوابة الحكومة الإلكترونية المقدمة من الوزارة والجهات الحكومية وذلك بحضور وكيلي وزارة القوى العاملة، والرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي، وعدد من مسؤولي الوزارة.

ويهدف تفعيل التصديق الإلكتروني إلى إتاحة إجراء المعاملات الإلكترونية بأمان كما يضمن التصديق الإلكتروني إجراء مختلف خدمات الحكومة الإلكترونية بما فيها الخدمات الإلكترونية الحالية والمستقبلية بطريقة سريعة وسهلة توفر الوقت والجهد والمال سواء عن طريق البطاقة الشخصية أو عن طريق بطاقة الهاتف النقال، وقد شارك في التفعيل هيئة تقنية المعلومات وشركتا الاتصالات عمانتل و"أوريدو" .

وقال معالي الشيخ عبد الله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة: إن تفعيل خدمات التصديق الإلكتروني يعتبر أحد الإجراءات الأساسية للانتقال إلى الحكومة الإلكترونية بشكل شامل على جميع مستويات الخدمات الإلكترونية وتعتبر هذه الخاصية التفعيل الحقيقي والفعلي للخدمة الإلكترونية والتي تتيح للمؤسسات الحكومية الأخرى الربط الإلكتروني بالخدمات المقدمة من وزارة القوى العاملة، والتي بدورها تبذل جهدا كبيرا لتحويل أغلب الخدمات المقدمة لمراجعيها وربطها بالخدمات الإلكترونية المقدمة من قبل المؤسسات الحكومية كوزارة التجارة وشرطة عمان السلطانية وهيئة تقنية المعلومات والمركز الوطني للإحصاء وبلدية مسقط كما أن هناك خطة شاملة للربط الإلكتروني مع جميع المؤسسات الحكومية التي تقدم خدماتها إلكترونيا والمتعلقة بوزارة القوى العاملة .

وأضاف معاليه أن هذه الخدمات الإلكترونية تهدف بالأساس إلى توفير الجهد والوقت على صاحب المعاملة كما تقوم الوزارة بتوفير جميع المعلومات والإرشادات الصحيحة لطرق استخدام تلك الخدمات الإلكترونية كاستخراج المأذونيات التجارية والمأذونيات الخاصة وعقود العمل والترشيح الإلكتروني للباحثين عن عمل بالإضافة إلى بعض الخدمات الإلكترونية المتعلقة بالتعليم التقني والتدريب المهني، وتسعى وزارة القوى العاملة بجدية أن تصل نسبة تقديم الخدمات إلكترونياً إلى 90% من خدماتها التي تقدم للمواطنين والمقيمين في السلطنة آملين أن يرتفع مستوى الوعي الإلكتروني لدى الشريحة المستفيدة من خدمات الوزارة.

وتابع معاليه أن وزارة القوى العاملة تقوم في الفترة الحالية بحملة إعلامية مكثفة وشاملة هدفها التعريف بالخدمات الإلكترونية التي تقدمها وخلال هذه الحملة سوف يتم شرح كل خدمة إلكترونية على حدة، كما أنه سوف يتم عرض الأفكار والرؤى المتعلقة بهذه الخدمات والتي تبين مدى أهمية تفعيل هذه الخدمات الإلكترونية وسوف نحاول خلال هذه الحملة الإعلامية رفع مستوى الوعي المعرفي بهذه الخدمات التي تم إنشاؤها أساسًا لتسهيل الحصول على الخدمات المقدمة من وزارة القوى العاملة بشكل مباشر والخدمات المربوطة إلكترونيًا مع مختلف المؤسسات الحكومية الأخرى، والحقيقة أني استغل هذه الفرصة وأنوه أنه على جميع المستفيدين من خدمات وزارة القوى العاملة أن يفعلوا بطاقاتهم الشخصية وبطاقات الهاتف النقال حتى يساعدوا الوزارة وبقية المؤسسات الأخرى في نقل معلومات والبيانات إلكترونيا ويتمكنوا من الحصول على الخدمات الإلكترونية ومساعدة الوزارة في تقديم تلك الخدمات بشكل سريع وآمن.

من جانبه قال الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات: إن التصديق الإلكتروني هو الباب الآمن الذي يفتح أمام طالب الخدمات الإلكترونية الطريق إلى تفعيل بياناته إلكترونياً بغية الحصول على تلك الخدمات بكل سهولة ويسر، كما يفتح أمام المؤسسات الحكومية ومؤسسات الاتصالات كالهيئات وشركات الاتصال الأخرى الربط الإلكتروني بعضها ببعض، وهذا ما تسعى إليه الحكومة منذ عدة سنوات وقد تمّ تحقيق جزء كبير في هذا المجال واليوم وزارة القوى العاملة تقوم بتفعيل التصديق الإلكتروني وهذا بحد ذاته إنجاز يفتح أمام الوزارة الكثير من الإجراءات التي تطلبت هذا التصديق الإلكتروني.

وأضاف الرزيقي أن الخدمات الإلكترونية المتاحة والمقدمة من قبل المؤسسات الحكومية تم حصرها جميعا وبلغ عددها أكثر من مئتين وخمسين خدمة إلكترونية والحقيقة أنها تحتاج إلى إعادة هندسة إجراء الأعمال لهذه الخدمات حتى تقدم بطريقة عصرية حديثة وحتى تحقق الهدف المنشود من إنشائها، وأود أن أقول بأن الاستخدام الإلكتروني في السلطنة آمن ويوفر طرقاً آمنة لا قلق في استعمالها وذلك أنها خدمات موثقة ومرصودة من قبل هيئة تقنية المعلومات والمؤسسات المختصة بالتوثيق وحفظ المعاملات الحكومية.