الأحد, 23 سبتمبر 2018

خبر : ملتقى الأسرة ببركاء يناقش أثر مواقع التواصل الاجتماعي على الاستقرار العائلي

الإثنين 16 نوفمبر 2015 01:30 م بتوقيت مسقط

تنظمه دائرتا الإرشاد والتنمية الاجتماعية على مدى 3 أيام

بركاء - الرؤية

انطلقت أمس فعاليات ملتقى الأسرة في بركاء تحت شعار "استقرار أسرتي.. أمان لحياتي" بتنظيم من وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة بدائرة الإرشاد والاستشارات الأسرية بالتعاون مع دائرة التنمية الاجتماعية ببركاء، تحت رعاية أحمد بن صالح الزدجالي مدير دائرة حماية المستهلك ببركاء ومشاركة عدد من أولياء الأمور وطلاب المدارس. ويهدف الملتقى الذي يستمر لثلاثة أيام إلى إعداد أسرة تنعم بالاستقرار النفسي والاجتماعي والصحي، وبناء مجتمع يتمتع بالصحة النفسية، وإعداد جيل واعٍ بالتربية الأخلاقية والدينية.

وبدأت فعاليات الملتقى بكلمة قدمتها بتول بنت محمد اللواتية مديرة دائرة الإرشاد والاستشارات الأسرية بوزارة التنمية الاجتماعية أوضحت من خلالها أنّ الأسرة هي الوحدة الأساسية في بناء المجتمع، حيث تضطلع بمسؤوليات التنشئة والرعاية لأفرادها وتحرص على تنمية علاقة الترابط والتواصل بين أجيالها، وتعميق قيم الانتماء والاستقرار، كما أنّها تغرس لدى الفرد البذور الأولى لتكوين القيم واكتساب المعرفة والتحلي بالسلوك الأخلاقي القائم على التكافل النابع من الشريعة الإسلامية.

وقدمت نقاء بنت جمعة اللواتية أخصائية برامج وتوعية مجتمعية بوزارة التنمية الاجتماعية عرضاً حول أثر وسائل التواصل الاجتماعي على تماسك الأسرة حيث أوضحت من خلاله مميزات وسائل التواصل الاجتماعي كالعالمية والتفاعلية وتنوع استعمالاتها والتوفير والاقتصادية، وكذلك أهم إيجابيات استخدام هذه الوسائل كالانفتاح المباشر على العالم الخارجي والداخلي مما يتيح للفرد فرصة تبادل الآراء والأفكار والاطلاع على ثقافات جديدة وتقريب المسافات، والتعلم السريع والمجاني لمهارات جديدة، وتسهيل التواصل الحكومي بين الأفراد والجهات الحكومية وتوفير الوقت والمال، وأضافت اللواتية بعض النصائح والإرشادات التربوية لأولياء الأمور كتحديد مواعيد الدخول على مواقع الإنترنت وضرورة الالتزام بذلك، والتأكيد على تصفح مواقع ذات جودة تربوية للتعلم الذاتي، بالإضافة إلى تهيئة الحاسب الآلي لاستخدام الأبناء للإنترنت كمصدر للتعلم، إلى جانب إطلاع أولياء الأمور على عناوين المواقع التي تزار يوميًا.

وقدمت شرطة عمان السلطانية ممثلة بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات عرضاً مرئياً حول جهود الشرطة في الحد من انتشار هذه الآفة، وتوضيح أنواع المواد المخدرة وأضرارها على المجتمع وماهي الطرق السليمة لتجنب تعاطيها، وكذلك تعريف المشاركين بدور الشرطة في كبح تفشي هذه الظاهرة بين أفراد المجتمع بهدف نشر الوعي وبناء أسرة سليمة خالية من المخدرات، كما عرّف العرض الحضور بالخط الساخن المجاني للإدارة "1444" والذي يهدف إلى إبلاغ رجال الشرطة عن أيّ حالة من الحالات المشتبه التي يقوم بها مروجو المخدرات والمؤثرات العقلية.

ويُصاحب الملتقى برنامجاً حول حماية الطفل يُقدمه كل من حمد الحسني من دائرة الإرشاد والاستشارات الأسرية، ونصرة الريامية من دائرة التنمية الاجتماعية ببركاء بأحد المساجد بولاية بركاء خلال الفترة المسائية، كما يشتمل الملتقى اليوم عروضاً حول الإرشاد الزواجي، وتعزيز الهوية العمانية، وراقي بأخلاقي تقدم من قبل دائرة الإرشاد والاستشارات الأسرية.