الأحد, 23 سبتمبر 2018

خبر : استعراض آليات تنشيط التعاون المالي والتجاري بين السلطنة وبريطانيا

الأربعاء 29 يوليو 2015 12:24 م بتوقيت مسقط

هيثم بن طارق يشارك في حفل استقبال "الأنجلو-عمانية"-

لندن - العُمانيَّة-

ناقشَ مُؤتمر جمعية الصداقة العمانية-البريطانية تنشيطَ التعاون المالي والتجاري بين السلطنة وبريطانيا؛ وأعلنتْ شركات بريطانية عن عَزْمها زيارة السلطنة خلال الأشهر المقبلة لبحث أوجه التعاون مع مشروعات السلطنة في مجالات الرعاية الصحية والنفط والغاز والبنية الأساسية والخدمات المالية.

وعُقد المؤتمر في العاصمة البريطانية بالاشتراك مع الجمعية الأنجلو-عمانية وسفارة السلطنة بلندن؛ وذلك بقاعة "مانشن هاوس" المقر الرسمي لعمدة حي المال والأعمال.

واستضافَ مقرُّ الجمعية الأنجلو-عُمانية -في العاصمة البريطانية لندن- حفلَ استقبال نظَّمته الجمعية بالتعاون مع سفارة السلطنة في لندن وجمعية الصداقة العمانية البريطانية، بحضور صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد ودوق يورك الأمير أندرو، وعدد من كبار الشخصيات السياسية والدبلوماسية وأعضاء الجمعيتين. وتحدَّث صاحب السمو السيد هيثم بن طارق عن العلاقة القوية التي تربط الشعبين العماني والبريطاني، مُركِّزا على التعاون بين البلدين في مجال التعليم. وألقى الأمير أندرو كلمة؛ أشاد فيها بالعلاقات التاريخية القديمة بين سلطنة عمان والمملكة المتحدة، والتوافق الفكري بين شعبي البلدين، وتاريخ البلدين القديم في التجارة عبر البحار.. مشيرا إلى أنَّ الشعب العماني يتطلع دائما إلى التقدم والنمو.

وكان سعادة السفير الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الهنائي سفير السلطنة لدى المملكة المتحدة، قد ألقى كلمة في المؤتمر؛ قال فيها إنَّ النمو المستمر للسلطنة طوال 45 عاماً يعود إلى القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- الذي جَعَل للسلطنة مكانة متميزة في المجتمع الدولي.. مشيراً إلى جذور العلاقات التاريخية والتجارية القوية بين السلطنة والمملكة المتحدة التي تعود إلى العام 1646، وما تبادل زيارات المسؤولين في كلا البلدين إلا لدعم استمرار تلك العلاقة القوية.