الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

خبر : صلالة تستقبل زوار الخريف بـ 2300 غرفة فندقية و 8 آلاف شقة مفروشة

الخميس 09 يوليو 2015 10:25 م بتوقيت مسقط

 

 

أكثر من 30 منشأة فندقية تنتظر الحصول على الترخيص السياحي

 

صلالة - يوسف البلوشي

أنهت مختلف الجهات المعنية بالسياحة في محافظة ظفار استعداداتها لموسم الخريف 2015، ورصدت وزارة السياحة من جانبها مدى توفر مواقع الإيواء والمرافق والخدمات العامة، إلى جانب رصد حركة السائح منذ دخوله حدود السلطنة وطوال فترة إقامته بها، وتوفير المعلومات عن المناطق السياحية من خلال مراكز المعلومات المنتشرة في المحافظة، والتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص المشترك لتوفير مناخ من الرفاهة يبهج المواطن والزائر والمقيم خلال موسم الخريف بمحافظة ظفار، كما تسعى الوزارة عبر النشرات التوعوية إلى إرشاد السائح إلى أهم المناطق السياحية والاحتياجات التي يريدها.

وترفع وزارة السياحة العام الجاري القدرة الاستيعابية للفنادق والمساكن الايوائية المتوفرة بدرجة مناسبة، حيث تتوافر 2300 غرفة فندقية و 8 آلاف غرفة في البنايات المفروشة، تلبية لرغبات الزوار، مع مراعاة أن تكون الغرف قادرة على استيعاب الزيادة في أعداد السائحين، كما تسعى الوزارة إلى ضخ المزيد في سوق المنشآت السياحية الجديدة، وهناك أكثر من 30 منشأة فندقية مصنفة، ومن 194 الى 200 مصنفة من جهة البلدية لكن ينقصها بعض الشروط للحصول على الترخيص السياحي، حيث إن آلية ترخيص هذه المباني تتم بالتنسيق مع باقي الجهات. ويعتمد سعر السكن على جودة الخدمة، مما يتيح الكثير من الفرص للزائر ليختار فيما بينها.

وأكد تقرير صادر عن وزارة السياحة أنّ الجهات الحكومية تسعى إلى دعم القطاع السياحي بخطط وبرامج وتمويل لمشاريع كبرى في محافظة ظفار والبعض منها وصل للمستوى العالمي مثل (منتجع شاطئ صلالة، شاطئ مرباط، المجمع التجاري السياحي وغيرها). وأشار التقرير إلى أن واحة المسافر الثابتة هي إحدى مشاريع لجنة رفع كفاءة وتحسين المواقع الخدمية والسياحية بمحافظة ظفار، وهي عبارة عن بوابة سياحية بمستوى عال لدرجة أن دول مجلس التعاون طلبوا تكرار التجربة لديهم، فهي تشتمل على خدمات راقية وسكن يتناسب مع الخدمة التي تقدم، وتم تخصيص موقع لبنائها كمبنى ثابت.

 

جهود تكاملية

وحول جهود الوزارة لتحسين وتنشيط الحركة السياحية بمحافظة ظفار خلال موسم خريف 2015م، ذكر التقرير أن دور الجهات المختصة بمحافظة ظفار مثل الوزارة ممثلة في مديرية السياحة بظفار والبلدية والمجلس البلدي وغيرها من الجهات ذات الشأن هو دور تكاملي في تهيئة البنية الأساسية للخدمات. وقد قامت لجنة رفع كفاءة وتحسين المواقع الخدمية والسياحية بمحافظة ظفار التي تتكون من ممثلي جميع الهيئات ذات الاختصاص بالعمل على تنفيذ جملة من المشاريع الخدمية والسياحية والتي من شأنها حسين وتنشيط الحركة السياحية بمحافظة ظفار خلال موسم خريف 2015م، حيث شملت هذه المشاريع تحسين مشاريع الخدمات السياحة ومشاريع مؤقتة ومشاريع المرافق الصحية ومشاريع إعلامية وتوعية إرشادية.

وعلى صعيد المشاريع الجديدة فإن المشروع يشتمل على العديد من الخدمات التي ستقدم لزوار المحافظة، مثل إنشاء ممشى وممرات مبلطة بالحجارة وإنشاء مظلات جلوس وجلسات خاصة بالشواء، إضافة إلى إنشاء مواقف للسيارات، كما تشمل توريد وتركيب إضاءة للمواقف والممرات والممشى والجلسات، ونقل وتوريد وزراعة بعض الأشجار النارجيل (جوز الهند) في الموقع، وتجميل وتحسين الموقع . وحتى تكتمل منظومة الخدمات السياحية التي سيمتع بها زائر المحافظة، فإن اللجنة تعاقدت مع إحدى الشركات المتخصصة للقيام بتنفيذ مشروع تجميل وتطوير منطقة أكشاك المضابي بسهل أتين من خلال توفير الخدمات، ومنها إنشاء ممشى وممرات مبلطة بالحجارة، إنشاء مظلات جلوس،إنشاء مواقف للسيارات وإنشاء حظائر للحيوانات ومسالخ مبسطة بالموقع لملاك مطاعم المضابي، وتجميل وتحسين الموقع،إنشاء منطقة ألعاب لمختلف الفئات العمرية، إنشاء مصلى للرجال والنساء بكافة ملحقاته، إنشاء دورات مياه للجنسين مع فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، ممرات الدراجات والتريض، مناطق ألعاب أطفال، ساحات تجمع، مناطق خضراء، حمايات الوادي، سياج حول المشروع، جسور .

 

مشاريع مؤقتة

وأشار التقرير إلى أن التجديدات تشمل مشروع خاص للقيام بعمليات إنقاذ وإسعاف بشاطئ المغسيل والدهاليز، من خلال: توعية السائحين من مخاطر السباحة بالشاطئ أثناء فترة الخريف والقيام بعمليات الإنقاذ والإسعاف على الشاطئ وتوفير أجهزة اتصال لعمليات التواصل بين أفراد الفريق والجهات المختصة. وتوفير كافة المعدات اللازمة للقيام بعمليات الإنقاذ مثل حبال وسترات نجاة، طوف نجاة ومصابيح، وأبراج مراقبة مؤقتة على الشاطئ بحيث لا يقل عددها عن (4) مع منظار لكل برج، ووسائل تنقل مناسبة على الشاطئ لعمليات المراقبة والإنقاذ. كما اهتمت اللجنة بالقادمين الى المحافظة عن طريق البر، حيث قامت بتنفيذ واحات يستريح بها الزائر من عناء السفر ومشقة الطريق والتي من خلالها ستوفر العديد من الخدمات وتتمثل في الآتي: مركز معلومات، ونقاط لتجمع خدمات الشرطة (النجدة والدفاع المدني والإسعاف) محل لبيع السلع التموينية لتوفير مستلزمات السائح، مصلى للجنسين، دزرات مياه للجنسين.

ويمكن لزوار المحافظة في بداية دخولهم أخذ قسط من الراحة في واحة المسافر الكائنة بحمرير بولاية صلالة، حيث إن لجنة رفع كفاءة وتحسين المواقع الخدمية والسياحية بمحافظة ظفار قامت وللعام الثالث بإسناد أعمال تصميم وتنفيذ وتشغيل المشروع لأحد الشركات المحلية، وذلك لما قامت به هذه الواحة من خدمات للسياح وزوار المحافظة في خريف 2013م و2014م حيث تتواجد به العديد من الخدمات وهي مركز معلومات واستعلامات سياحية، منطقة مطاعم ومقاهٍ، محلات تجارية، منطقة ألعاب أطفال، مصلى رجال ونساء، دورات مياه عامة للجنسين، مواقف سيارات، بالإضافة إلى وجود خدمات صحية ستقدم لزوار المحافظة، وتوريد وتركيب وتشغيل دورة مياه متنقلة مؤقتة وأخرى ذاتية التنظيف. ويشهد الموسم الحالي إنشاء وتركيب مراكز المعلومات السياحية، حيث قام المعنيون بالجانب الإعلامي في اللجنة بطرح المناقصة الخاصة بإدارة وتشغيل مراكز المعلومات السياحية، ومركز الاتصال السياحي، وتنفيذ مشروع أجهزة إلكترونية لتقديم المعلومات السياحية.