الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : الاحتلال يعتقل عشرات من "حماس" في الضفة الغربية

الخميس 02 يوليو 2015 03:44 ص بتوقيت مسقط

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

القدس المحتلة- رويترز

قال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) أمس الأربعاء إن القوات الإسرائيلية اعتقلت عشرات من أعضاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) للاشتباه في تخطيطهم لشن هجمات ومحاولة بناء وجود للحركة في الضفة الغربية المحتلة.

ونفت الحركة الإسلامية الاتهامات الإسرائيلية لاعضائها وقالت ان اسرائيل تحاول تخريب علاقاتها مع القوى العربية الاخرى. وجاء اعلان شيت بيت بعد اطلاق الرصاص على مستوطن يهودي يوم الاثنين وان لم يعلن اي فصيل المسؤولية عن قتله وقال مسؤولون اسرائيليون ان الهجوم يبدو فرديا. وقالت شين بيت في بيان انه تم احتجاز نحو 40 من اعضاء حماس بعضهم من كبار الاعضاء حول مدينة نابلس خلال الشهور القليلة الماضية للاشتباه في "عملهم على تجديد نشاط حماس في السامرة (شمال الضفة الغربية) بما في ذلك التمهيد لأنشطة ارهابية." وذكر البيان ان المحتجزين تلقوا تعليمات من حسن بدران وهو متحدث باسم حماس في قطر وأيضا أموالا تم "غسلها" من خلال تاجر ذهب في الاردن.

وحماس التي تسيطر على قطاع غزة كثيرا ما تتهم بالسعي للسيطرة على الضفة الغربية التي تديرها السلطة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس. ورغم التفاهم الذي تم التوصل اليه بين عباس وحماس العام الماضي لتشكيل وحدة وطنية الا ان انعدام الثقة لا يزال قائما.

وقالت حماس انها ملتزمة بمسار الحرب مع اسرائيل لكن سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس قال إن الحركة تنفي في نفس الوقت اي صلة بين "الأخ حسن بدران والمقاومة" في الضفة الغربية. وقالت شين بيت ان توجيه الاتهام للمحتجزين سيتم قريبا امام محكمة عسكرية. وفي افادة لاعضاء البرلمان الاسرائيلي يوم الثلاثاء اعطى رئيس شين بيت يورام كوهين تقييما متباينا عن حماس. وقال كوهين وفقا لمتحدث باسم البرلمان انه منذ حرب غزة العام الماضي التي أحدثت دمارا في القطاع أصبحت حماس في "محنة استراتيجية" وهي "حاليا لا ترغب في التحرك ضد اسرائيل" رغم انها تسلح نفسها للصراع التالي. وأضاف كوهين ان نفوذ حماس في الضفة الغربية محدود.