الأحد, 08 ديسمبر 2019
26 °c

خبر : البدء في تنفيذ مشروع صلالة للغاز البترولي المسال في الربع الأول من 2016

الخميس 21 مايو 2015 02:38 ص بتوقيت مسقط

صلالة - الرؤية - العمانية

نظمت شركة الغاز العمانية أمس حلقة عمل تعريفية بمشروع صلالة للغاز البترولي المسال وذلك بمنتجع روتانا صلالة بحضور عدد من المقاولين ورواد الأعمال بمحافظة ظفار ومسؤولي القطاعات الصناعية والتجارية الحكومية والخاصة وعدد من الشركات ذات العلاقة بالمشروع .

وقال المهندس عبد العزيز المجيبي الرئيس التنفيذي بالوكالة لشركة الغاز العمانية في كلمته إن الشركة تعتبر إحدى أذرع شركة النفط العمانية الحكومية التي تختص بإدارة وتطوير مرافق نقل الغاز وتوفير الطاقة لجميع المناطق الاقتصادية والصناعية بالسلطنة .

وأوضح أنّ الشركة تسعى إلى ترجمة توجيهات الحكومة في الاستفادة القصوى من تنويع مصادر الدخل الاقتصادي والاستغلال الأمثل للمشتقات المصاحبة لاستخراج النفط والغاز حيث أوكلت للشركة مهمة إنشاء وإدارة محطة استخلاص الغاز البترولي المسال في ولاية صلالة من أجل تعزيز القيمة المضافة وقيام المزيد من الصناعات القائمة على هذا المنتج ومن المتوقع أن يشكل المشروع رافداً اقتصاديا جديداً يساهم في تنوع موارد الدخل في السلطنة بالإضافة إلى توفير كثير من الوظائف للكوادر الوطنية العمانية .

وأضاف المجيبي أن فكرة المشروع قائمة على استخلاص جزئيات الغاز الثقيلة وتحويلها لسائل ومن ثم بيعها للسوق العالمي مما يحقق قيمة مضافة أعلى كما أنّ عملية الاستخلاص تساعد على رفع مستوى جودة الغاز المتوفر في شبكة الغاز المدارة من قبل الشركة لما لهذه الجزئيات الثقيلة من تأثير سلبي على المصانع ومحطات الطاقة العاملة بالغاز .

من جانبه قدم محمد البرعمي مدير التنسيق للمشروع عرضاً مرئياً حول المشروع تطرق من خلاله إلى أهمية المشروع ودوره، مشيرا إلى نتائج الدراسات التي تم القيام بها في التخطيط للمشروع التي خلصت إلى أن المنطقة الحرة بصلالة هو الموقع الأمثل للمشروع الذي يعد الأول من نوعه في السلطنة .

وأضاف أن المشروع يعمل على استخراج البروبان والبيوتان والمكثفات المصاحبة مع خط أنابيب الغاز الطبيعي القادم إلى صلالة حيث تشير التقديرات إلى بدء تشغيل العمليات في عام 2019م حيث إن المشروع الآن في مرحلة اعداد التصاميم الهندسية ومن المتوقع البدء في التنفيذ في الربع الاول من العام 2016م .

وأوضح البرعمي أن سعة مدخل الغاز المخطط له 6ر8 مليون متر مكعب قياسي وأن مدة تشغيل المصنع 25 سنة ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي الإنتاج 327 ألف طن سنوياً .

وقال مدير التنسيق بالمشروع إنّ القيمة المحلية المضافة لهذا المشروع هي تعزيز الصناعات المصاحبة لمشتقات الغاز الطبيعي في صلالة وذلك بتوفير فرص استثمارية لصناعات تعتمد على الغاز البترولي المسال بالإضافة إلى توفير غاز الطبخ وتوفير مصدر وقود للمصانع وتوفير فرص لصناعات بتروكيماوية وكذلك تصدير الغاز البترولي للأسواق العالمية مما يساهم في تنويع مصادر الدخل .

كما سياسهم المشروع بشكل كبير في تطوير وتشغيل أكبر عدد من الشركات المحلية أثناء فترة الإنشاء وبعد التشغيل وإكتفاء محافظة ظفار بغاز الطبخ (البروبان والبيوتين) والحد من الناقلات البرية للغاز البترولي المسال كما ستقوم الشركة بدعم المجتمع المحلي القاطنين بالقرب من منشاءات المشروع ببعض الخدمات الضرورية.

وأشار البرعمي إلى أن المحطة سوف تعتمد المعايير الدولية في مجال السلامة واعتماد موقع المحطة ليكون بعيداً عن المناطق المأهولة بالسكان وتوفير برامج توعوية في المحافظة للتعريف بالغاز البترولي المسال والعمل على تطبيق أعلى نظم السلامة أثناء وبعد مرحلة الإنشاء للحيلولة دون وجود أي انبعاثات غازية أو روائح ضارة بالبيئة .

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية