الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : مستشفى السلطاني ينظم احتفالية لـ"أطفال الثلاسيميا" بهدف دمجهم في فئات المجتمع

الإثنين 18 مايو 2015 11:44 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

نظم المستشفى السلطاني -ممثلا بقسم أمراض الدم- مؤخرا، الاحتفالية السنوية لأطفال مرضى الثلاسيميا، بحضور عدد من الإداريين، والعاملين من الكوادر الطبية في مجال أمراض الدم بالمستشفى، إضافة إلى أطفال مرضى الثلاسيميا وذويهم؛ وذلك في قاعة قصر البشائر بولاية السيب.

وهدفت الفعالية إلى إبراز مواهب وإبداعات الأطفال المرضى، ورسم البسمة على وجوههم، وإدخال الفرحة إلى قلوبهم، إضافة إلى دمج الأطفال المرضى مع جميع فئات المجتمع.

وتضمنت الفعالية ركنًا للألعاب، ومسابقات قام بتقديمها الإعلامي محمد المخيني وشهدت تفاعلا كبيرا من جانب الأطفال وذويهم، ووزعت هدايا تشجيعية للفائزين.

وبعد ذلك، أطلقت فقرة عروض الخفة والخدع البصرية، فنالت إعجاب واستحسان الحاضرين، وأسهمت في بعث البهجة في نفوس الأطفال.

وفي ختام الاحتفالية تم توزيع هدايا تذكارية للأطفال المرضى.

والجدير بالإشارة، أن الثلاسيميا هو اضطراب وراثي في خلايا الدم، يتسبب في انخفاض مستوى الهيموجلوبين وعدد كريات الدم الحمراء، ومن أعراضه الضعف العام والإجهاد عند بذل أدنى مجهود، وشحوب في البشرة، وضيق في التنفس؛ لذا يعد الالتزام بإجراء الفحص الطبي الشامل قبل الزواج أنجع الأساليب في الحد من انتقال مرض الثلاسيميا إلى الأبناء.