السبت, 24 أغسطس 2019
41 °c

خبر : وزير الخارجية الإيراني: حكمة جلالة السلطان وراء عقد مفاوضات المرحلة الأولى من "اتفاق النووي"

الخميس 09 أبريل 2015 05:06 ص بتوقيت مسقط

مسقط - العُمانيَّة

أشاد معالي الدكتور محمد جواد ظريف وزير الخارجية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، بالدور الرائد الذي تقوم به السلطنة في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- في مختلف قضايا المنطقة خاصة فيما يتعلق بالملف النووي الإيراني. وأكد معاليه على أن المرحلة الأولى من اتفاق الملف النووي الإيراني بدأت المفاوضات فيها بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والدول الكبرى (5+1) بفضل حكمة وتوجيهات جلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- متمنيا معاليه الوصول إلى اتفاق نهائي في يونيو المقبل.

وقد عَقَد معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، بمكتبه، أمس، جلسة مباحثات رسمية مع نظيره الإيراني. وأكد معالي يوسف بن علوي حرص الجمهورية الإسلامية الإيرانية والولايات المتحدة على إطلاع السلطنة على تطورات مفاوضات الملف النووي الإيراني. وحول الأزمة اليمنية، أكد معاليه أن الجميع مهتم بالبحث عن آلية وأرضية يمكن فيها تطوير مبادرة تكون من الأمم المتحدة، وبدعم من جميع الأطراف والدول المجاورة، إضافة إلى الدول المهتمة بالشأن اليمني.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية