اليمن على شفير "كارثة إنسانية".. و7 انفجارات تهز آخر معاقل الرئيس

صنعاء - الوكالات

هزَّت 7 انفجارات ضواحي مدينة عدن الساحلية اليمنية، أمس، وتحدَّث سكان عن سفينة حربية أجنبية تقصف مواقع الحوثيين على مشارف المدينة. ويمزق قصف شرس واشتباكات مندلعة في الشوارع المدينة، آخر معقل للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعوم من السعودية.

وأخفق القصف الجوي لقوات التحالف بقيادة السعودية والمستمر منذ 12 يومًا في وقف تقدُّم الحوثيين المدعومين من إيران، مما أحدث أزمة إنسانية متصاعدة لسكان المناطق الوسطى الذين باتوا الآن بمعزل عن بقية الأراضي اليمنية. ولم تصل مساعدات الإغاثة من الخارج إذ قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر لرويترز إنها لم ترتب رحلة بعد لنقل 48 طنا من الإمدادات الطبية رغم الحصول على موافقة السعودية لنقل إمدادات مساء السبت الماضي.

وفي سياق متصل، قال وزير الدفاع الباكستاني خواجة آصف، أمس، إنَّ السعودية طلبت من باكستان طائرات عسكرية وسفنا حربية وجنودا. جاءت تصريحات الوزير في مستهل جلسة برلمانية لاتخاذ قرار بشأن مشاركة إسلام أباد في تحالف تقوده السعودية ويشن ضربات جوية على المقاتلين الحوثيين في اليمن.