الأحد, 23 سبتمبر 2018

خبر : والي الدقم يناقش آليات دعم حرفيي الولاية مع دائرة الصناعات الحرفية بشمال الشرقية

الأحد 08 مارس 2015 03:21 م بتوقيت مسقط

الدقم - الرؤية -

بحثت دائرة الصناعات الحرفية بمحافظة شمال الشرقية تطوير العمل الحرفي ودعمه بولاية الدقم في محافظة الوسطى، خلال لقاء سعادة الشيخ محسن بن حمد المسكري والي الدقم بالمعنيين في الدائرة برئاسة سيف بن محمد الرواحي مدير الدائرة بمكتب سعادته بولاية الدقم وحضور عدد من حرفيي الولاية. وناقش اللقاء دور الهيئة العامة للصناعات الحرفية وأهميته للحرفيين بالولاية ومناقشة ضرورة إيجاد مراكز تجميع حرفي ومنافذ تسويقية تسهم في دعم الحرفيين وتسويق منتجاتهم الحرفية المختلفة وتطرق اللقاء كذلك إلى بحث إمكانية توسع المشاركات للحرفيين بالولاية في الفعاليات والمشاركات التي تشرف عليها الهيئة، ودعا المعنيين بالدائرة حرفيي الدقم إلى ضرورة المحافظة على الصناعات الحرفية التي تتميز بها الولاية وتنفرد بها من خلال تعليم الأبناء على هذه الحرف بهدف المحافظة عليها ونقلها من جيل إلى آخر وتطويرها بصورة تعكس أهمية الصناعات الحرفية في ولاية الدقم وأهميتها في الموروث العماني وحضارته المتجذرة في أعماق التاريخ.

وعلى هامش اللقاء، افتتح مدير دائرة الصناعات الحرفية بمحافظة شمال الشرقية معرض الصناعات الحرفية لعدد من الحرفيات بجمعية المرأة العمانية بالولاية بحضور سعادة الشيخ معضد بن محمد اليعقوبي محافظ الوسطى وسعادة الشيخ والي الدقم، وجاء تنظيم المعرض مشاركة من الجمعية في احتفالات الهيئة بيوم الحرفي العُماني وضم العديد من المنتجات الحرفية في صناعة النسيج والفضيات والغزل وغيرها من الصناعات التي تشتهر بها ولاية الدقم بشكل خاص ومحافظة الوسطى بشكل عام. وأشاد سعادة الشيخ محسن بن حمد المسكري والي الدقم بالدور الذي تقوم به الهيئة العامة للصناعات الحرفية منذ إنشائها في عام ٢٠٠٣ حيث كانت ولا زالت سباقة في دعم الحرفيين والصناعات الحرفية من خلال الدعم السخي والأدوار التأهيلية والتدريبية والتسويقية، مشيرًا إلى أن احتفال الهيئة سنويا بيوم الحرفي العُماني والذي يوافق الثالث من مارس من كل عام يعد حافزًا هامًا في دعم الصناعات الحرفية والحرفيين بمختلف محافظات السلطنة مؤكدا سعادته بأن حرفيي ولاية الدقم يعون أهميّة الصناعات الحرفية وأهمية المحافظة عليها وتناقلها بين الأجيال ويتضح ذلك جليا من خلال المشاركات الدائمة من قبلهم في مختلف فعاليات الولاية والمحافظة كذلك، وعدد الحرفيين بالولاية يؤكد حرصهم على المحافظة على هذه الصناعات للمستقبل. وناشد سعادة الشيخ والي الدقم الهيئة بذل مزيد من الجهد لدعم الحرفيين بالولاية حتى تتحقق الأهداف الوطنية للحكومة والمواطن على وجه سواء، حيث إن حرص الحكومة على المحافظة على الصناعات الحرفية يترجمه الحرفي من خلال مواصلة العمل بهذه الحرف والمحافظة عليها طوال السنين.

وقال سيف بن محمد الرواحي مدير دائرة الصناعات الحرفية بمحافظة شمال الشرقية إن الهيئة العامة للصناعات الحرفية تحرص على الالتقاء بالحرفيين في مختلف محافظات السلطنة من أجل التباحث وتبادل الآراء وبحث المعوقات التي قد تواجه الحرفي في سبيل العمل والمحافظة على الصناعات الحرفية بالسلطنة كإرث حضاري السلطنة مؤكدا أنّ الهيئة تسعى إلى وضع كل الإمكانيات المتاحة من أجل دعم الحرفيين وصناعاتهم الحرفية من خلال فتح المنافذ التسويقية التي تسهم في تسويق منتجاتهم وإيجاد البرامج التدريبية الهادفة إلى الرقي بمهاراتهم في الصناعات الحرفية ووجه الرواحي حرفيي الولاية للاستفادة من الميزة النسبية لموقع الولاية المطل على بحر العرب من خلال الاستفادة من خامات البيئة الساحلية في تطوير وتنويع منتجاتهم الحرفية وكذلك الاستفادة من النقلة النوعية للولاية والتي تشهد تنوعا في المشاريع الاقتصادية بوجود المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم حيث إنّ وجود المنطقة ومشاريعها المختلفة يعد دعم للصناعات الحرفية باعتبار هذه المشاريع والمنطقة مركز جذب للمستثمرين والزوار بين الحين والآخر واستضافة المنطقة العديد من الفعاليات والوفود التجارية من أجل الترويج للمنتجات الحرفية بالولاية، مشيرا إلى أن جمعية المرأة العمانية تلعب دورا هاما في دعم هذا التوجه مؤكدا أن الهيئة تقدر هذا الدور الحيوي في دعم الحرفيين بالولاية من خلال إقامة المعارض والمشاركة في مختلف الفعاليات داخل وخارج الولاية.