الخميس, 14 نوفمبر 2019
21 °c

حصن فنجاء يتحدى ربابنة صور العنيد يواجه شعاع الشمس بدور الـ 16 من الكأس الغالية

الأربعاء 06 نوفمبر 2019 08:24 م بتوقيت مسقط

حصن فنجاء يتحدى ربابنة صور العنيد يواجه شعاع الشمس بدور الـ 16 من الكأس الغالية

 

 

الرؤية – وليد الخفيف

يتطلع فنجاء لرد الدين لصور عندما يلتقيه بإستاد السيب الرياضي مساء اليوم في مستهل منافسات دور الـ 16 لمسابقة الكأس الغالية.

وتقام اليوم ثلاث مباريات أخرى في نفس الدور، فيحل السويق ضيفًا على النهضة بمجمع البريمي الرياضي الساعة (7.40)، ويستضيف عبري نظيره بهلاء بمجمع عبري الرياضي الساعة ( 6.30 )، ويلتقي نادي عمان بضيفه نزوى بإستاد الشرطة الرياضي الساعة (4.40).

وفاز صور على فنجاء في نهائي النسخة الماضية للبطولة نفسه، وطموحاته معقودة على الاحتفاظ باللقب الغالي رغم الظروف التي أودت لهبوطه للدرجة الأولى، غير أن هذا الطموح ذي اللون الأزرق سيواجهه تاريخ فنجاء صاحب الرقم القياسي الأكثر تتويجاً باللقب – 9 ألقاب - متمنياً العاشر .

وتخطى صور دور الـ 32 بالفوز على المضيبي 3-1 بينما عانى فنجاء الأمرين في تجاوز عقبة بدية، فالتعادل الإيجابي 1-1 فرض نفسه حتى نهاية الوقت الأصلي والإضافي قبل أن تمنح ركلات الترجيح بطاقة العبور للملك الفنجاوي.

ورغم وجود فنجاء ضمن أندية المقدمة في الدوري الممتاز تزامنا مع أداء جيد في معظم مبارياته، غير أنه بحاجة لعمل كبير لتجاوز منافسه الذي يشارك بدوري الدرجة الأولى لكرة القدم، فالحظوظ تبدو متساوية لدى الطرفين، وتميل الأفضلية على الورق لصالح لنادي عُمان فهو أحد أندية الدوري الممتاز مقارنة بمنافسه المنتمي لدوري الدرجة الأولى فضلاً عن ظهوره الجيد في منافسات الدوري، بيد أنَّ العطاء على أرضية الميدان سيحدد وجهة البطاقة المؤهلة للدور القادم.

ولم يجد نادي عمان صعوبة في الفوز على جاره بوشر – أحد أندية الدرجة الأولى – 4-1 في دور الـ 32، فالفارق النوعي رجح كفة رجال نبيل مبارك في حسم الأمور في الشوط الثاني، أما نزوى فأطاح بمرباط – أحد أندية الدوري الممتاز – في معقله بجنوب السلطنة في واحدة من مفاجأة المسابقة.

ويواجه نبيل مُبارك مواطنه عبد العزيز الريامي، ولكل منهما طموحاته وتطلعاته والأوراق التي يعول عليها لحسم المهمة، فنادي عمان صاحب اللقبين يغيب عن منصات التتويج من عام 1994، أما نزوى فأمله أن يتخطى هذا الدور والمضي قدمًا نحو حلم التتويج باللقب .

وارتفعت أسهم عبري في المنافسة على اللقب بعد إزاحة نادي مسقط من دور الـ 32، فالفريق المنتمي لدوري الدرجة الأولى سيدافع عن حظوظه أمام الذي لم يمنَ بخسارة وحيدة بالدوري الممتاز، وبلغ بهلاء دور الـ 16 بسهولة على حساب مصيرة 4-2، وتبدو آماله عريضة في مواصلة ظهوره اللافت هذا الموسم وضرب موعدا مع دور الثمانية.

وتبدو المباراة متكافئة بين الفريقين من الناحية الفنية، فكليهما متنافسين بالدوري الممتاز، غير أنَّ التاريخ يرجح كفة فريق شعاع الشمس صاحب الألقاب الثلاث (2008 -2013 – 2017) على حساب العنيد الذي توج باللقب مرة واحدة، ويتسلح العنيد بأرضه وجمهوره متطلعا لتجاوز عقبة فريق شعاع الشمس، في موقعة تبدو مشتعلة في المنطقة الفنية بين المغربي مراد مولاي حسن، والوطني محسن درويش.

وتستكمل غدًا الجمعة منافسات دور الـ 16 بثلاث مباريات، فيحل الرستاق ضيفاً على الشباب بإستاد السيب الرياضي الساعة (7.45) ، ويحتضن مجمع صلالة الرياضي اللقاء المرتقب بين ظفار والسيب في نفس التوقيت، ويرحل النصر قادماً من الجنوب صوب صحار لمواجهة صحم الساعة (4.45).

 

 

 

 

 

 

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية