الجمعة, 20 سبتمبر 2019
31 °c

شباب: القيد بالسجل الانتخابي حماية لحقوقنا في التصويت .. والمواطن العنصر الفاعل بالعملية الانتخابية

الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 06:35 م بتوقيت مسقط

شباب: القيد بالسجل الانتخابي حماية لحقوقنا في التصويت .. والمواطن العنصر الفاعل بالعملية الانتخابية

 

الرؤية - مريم البادية

أكد عدد من الشباب الذي قيدوا أنفسهم في السجل الانتخابي أن هذا الإجراء يحمي حقوقهم الانتخابية في التصويت للمرشح الذي يرونه ملائماً ويملك الكفاءة التي تؤهله ليكون عضوا في مجلس الشورى، مشيرين إلى أن المشاركة المجتمعية من قبل المواطنين في الانتخابات تمثل العنصر الفاعل في هذه العملية الديمقراطية بالكامل.

وقال ثابت البحري إن الشورى مبدأ حضاري يعكس تكاتف جهود أبناء الوطن الواحد لاختيار الأفضل، مشيرا إلى أن انتخابات مجلس الشورى ترتكز في الأساس على فكرة اختيار الأفضل من المرشحين وفق معايير موضوعية بعيدة عن أي تحيز يضر بالممارسة الديمقراطية. وأضاف أنه في ظل التطورات المتسارعة والمتلاحقة في عصرنا الحالي ووجود هذا الكم من المنصات التفاعلية التي تسمح للجميع بإبداء الرأي، كان من الضروري أن يحرص كل مواطن على المشاركة الفاعلة في الانتخابات، وأن تكون لكل ناخب بصمة فارقة في هذا العرس الديمقراطي. وأكد البحري أن أهمية المشاركة الانتخابية تكمن في شعورنا كناخبين بمدى تأثير أصواتنا الانتخابية في عملية صنع القرارات في إطار دولة المؤسسات والقانون، لافتا إلى أنه كلما كان لصوت الناخب في العملية الانتخابية تأثيرا قويا، كلما أكد هذا التأثير أن المسيرة الديمقراطية تمضي وفق نهج سليم ومتوازن، خاصة وأن تجربتنا الديمقراطية تتسم بالتدرج. وأبرز البحري تجربته مع القيد في السجل الانتخابي، وقال إنها اتسمت بالسهولة والسرعة، ومنحته الفرصة ليشارك بفعالية في عملية الانتخابات المرتقبة، وترشيح من يمثله في المجلس. وفي هذا الصدد، دعا البحري المواطنين إلى الإسراع في القيد بالسجل الانتخابي والإسهام بإيجابية في العملية الانتخابية وخاصة في يوم الاقتراع، من أجل مصلحة عُمان ومسيرة التنمية الشاملة في البلاد.

وقالت أمل بنت حمد بن هلال البوسعيدية إن الانتخابات من أبرز الركائز الأساسية في دولة المؤسسات والقانون، وانعكاس للتطور الديمقراطي الذي تشهده السلطنة منذ عقود، مشيرة إلى أن الانتخابات تمثل الضمانة الأولى للمواطن بأن صوته مسموع وإسهاماته في بناء الوطن تتحقق على أرض الواقع. وأضافت البوسعيدية أن المشاركة الانتخابية تعني أن المواطن يدرك أهمية دوره والتزامه تجاه عملية صنع القرار في الدولة وسن التشريعات المختلفة، مشيرة إلى أن البرنامج الانتخابي للمرشح يسهم بدور كبير في جذب الناخبين له والاقتناع به ومن ثم التصويت لصالحه. وأوضحت أن على المرشح أن يعلن عن أولوياته وفقا لطموحاته ورؤيته الخاصة، حتى يتمكن الناخب من الحكم على المرشحين واختيار الأنسب. وحول القيد في السجل الانتخابي، حثت البوسعيدية المواطنات والمواطنين على سرعة التسجيل قبل انقضاء الموعد المحدد؛ حيث سيتم غلق باب التسجيل غدا الخميس، مؤكدة أن القيد في السجل الانتخابي يحفظ حق الناخب في الاقتراع للمرشح المناسب.

وأكد المواطن سلطان الوحشي على أهمية القيد في السجل الانتخابي، حيث يسمح هذا الإجراء للمواطن بترشيح الشخص المناسب ومنحه مقعدا في مجلس الشورى من أجل إيصال رسالة المجتمع إلى المسؤولين وصناع القرار، فضلا عن وضع التشريعات التي تخدم مسيرة التطور والنماء وتحقق للمواطن تطلعاته. وقال الوحشي إن مشاركة الشباب في انتخابات مجلس الشورى تنطوي على قدر كبير من الأهمية، من خلال منحهم الفرصة للإسهام بصورة عملية في صنع القرار، والاستفادة من الطاقات الشابة للمشاركة في بناء الوطن. وأضاف أن مشاركة كافة فئات المجتمع في الانتخابات يعود بالنفع على الوطن، داعيا جميع المواطنين الذين يحق لهم التسجيل في القيد الانتخابي بأن يسارعوا في التسجيل، ومن ثم اختيار الشخص المناسب.

وقالت دعاء الوردية إن الانتخابات أحد مظاهر المشاركة السياسية في النظم الديمقراطية في أي بلد، وسأتحدث هنا بصفتي مواطنة صحفية في مساعدة المجتمع للالتفات إلى المترشح المناسب، وذلك من خلال عمل اللقاءات الصحفية مع المترشحين وأبين فيها إمكانياتهم وخبراتهم المختلفة ووجهات نظرهم حول المواضيع البارزة، وماهية القضايا التي يدعموها ومدى امتلاكهم للأدوات المعرفية للقضايات التي يؤمنوا فيها. وأضافت: "عند انتخابي لمرشح معين يجب أن أعرف أهدافه التي تدفعنا لترشيحه، وماهي رؤاه للمجلس، وكذلك على ماذا ترتكز حملته الانتخابية، وأن يكون محتواه واضحا للمواطنين حتى يدفعهم ذلك إلى انتخابه".

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية