الثلاثاء, 17 سبتمبر 2019
25 °c

بعد عودته بـ"العلامة الكاملة" من الهند

"الأحمر" في معسكر داخلي استعدادا للقاء لبنان وديا.. غدا

الأحد 08 سبتمبر 2019 08:25 م بتوقيت مسقط

"الأحمر" في معسكر داخلي استعدادا للقاء لبنان وديا.. غدا

الرؤية - وليد الخفيف

بمُجرد عودته من الهند، دخل مُنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم معسكره الداخلي الذي سيتضمَّن إقامة مباراة ودية أمام المنتخب اللبناني، غدا الثلاثاء، باستاد السيب الرياضي ضمن استعداداته لخوض منافسات الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لنهائيات أمم آسيا 2023، ومونديال قطر 2022.

وعاد مُنتخنبا الوطني بالعلامة الكاملة بالفوز على الهند 2-1 في المباراة التي أقيمت على ملعب الخاسر في بداية مشواره نحو الصين وقطر.

وخسر لبنان مباراته الأولى في التصفيات أمام كوريا الشمالية (صفر-2) في بيونج بيانج الخميس الماضي، لذا تحمل المباراة الودية أهمية كبيرة للضيوف؛ إذ تعد فرصة أمام الجهاز الفني بقيادة الروماني ليفيو تشيوبوتاريو للوقوف على مستوى اللاعبين والسعي نحو تصحيح الأخطاء التي تسببت في الخسارة.

ولم يتمكَّن الجهاز الفني للمنتخب اللبناني من إخضاع لاعبيه لفترة اعداد مكثفة بحسب ما صرح مدرب الفريق؛ نظرا لازدحام البرنامج المحلي؛ لذا سافر المنتخب إلى كوريا قبل موعد المباراة بثلاثة أيام.

ورغم فوز الأحمر على الهند خارج الديار، إلا أن انتقادات واسعة طالت الأداء من قبل الجماهير التي تتطلع إلى ظهور أفضل في ودية لبنان؛ تمهيدا لظهور مختلف أمام أفغانستان في الجولة الثانية من التصفيات في 10 أكتوبر المقبل بمسقط.

وتبدو المباراة فرصة سانحة للجهاز الفني لمنتخبنا الوطني لتصحيح الأخطاء التي ارتكبها لاعبوه أمام الهند؛ من أجل الظهور بشكل أفضل أمام أفغانستان، ليضمن للفريق تحقيق الفوز الثاني وقطع خطوة جديدة نحو الصين وقطر، لا سيما وأنَّ الأحمر مُطَالب بالفوز بأهداف وفيرة تساعده في منافسته لمنتخب قطر متصدر المجموعة حاليا.

يُشار إلى انتظام كل لاعبي قائمة منتخبنا الوطني التي شاركت في لقاء الهند في المعسكر الداخلي دون انضمام لاعبين جدد، ويعكس ذلك ثقة الجهاز الفني في المجموعة المتسدعاة للدفاع عن ألوان المنتخب.

وأرجع مسؤول في اتحاد كرة القدم تراجع مستوى الأداء أمام الهند لفترة الإعداد التي لم تكن كافية على حد وصفه، مشيرا إلى أنَّ الأداء يبدو مناسبا لعدم انطلاق مسابقة الدوري، واللعب خارج الديار أمام منتخب وصفه بالمتطور.

ولم يخض المنتخب خلال الشهور الست مع كومان أي مباراة ودية قوية من شأنها الارتقاء بمستوى الأداء الفني للاعبين؛ فبطولة ماليزيا الودية وصفها المحللون بالضعيفة، كما أن مباراة اليمن الودية التي فاز بها برأسية كانو قبل دقائق من صافرة النهاية عكست ابتعاد معظم اللاعبين عن مستواهم. ومن المتوقع أن يرتفع المستوى الفني للاعبين مع انطلاق مسابقة الدوري ودخولهم مرحلة المنافسات، فهناك شهر كامل قبل لقاء أفغانستان الذي سيقام في مسقط، وتبدو أسهم الأحمر كبيرة في تجاوز المحطة الثانية والمضي قدما نحو هدفيه. وأدى منتخبنا الوطني الحصة التدريبية أمس الأول على الملعب الفرعي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر تحت قيادة كومان، وهو نفس الملعب الذي يؤدي عليه ضيفه اللبناني مرانه منذ وصوله الجمعة الماضية للعاصمة مسقط، فأدى ثلاث حصص تدريبية تحت قيادة تشيوبوتاريو الذي وصف مباراة منتخبنا الوطني الودية بالمهمة.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية