الثلاثاء, 17 سبتمبر 2019
25 °c

كنا نتمنَى مشاركة أفضل في "كأس الاتحاد الآسيوي".. لكن التحديات أكبر

رئيس نادي النصر: نتطلع لظهور مغاير في البطولة العربية.. وعازمون على استعادة "الكأس الغالية"

الأربعاء 04 سبتمبر 2019 05:53 م بتوقيت مسقط

2

 

 

< جددنا الثقة في الجهاز الفني والإداري بهدف الاستقرار

< لا ندخر جهدا لرفع تنافسية الفرق وفاءً لجماهيرنا "المخلصة"

 

الرؤية - وليد الخفيف

يتطلع نادي النصر لظهور مغاير في البطولة العربية، والمنافسة كعادته على لقبيْ الدوري والكأس، فجماهيره العريضة لا تقبل إلا بوجوده في المقدمة؛ الأمر الذي يضع مجلس الإدارة أمام تحدٍّ كبير، لا سيما وأنَّ النادي شهد في الآونة الأخيرة عودة نشاط معظم الألعاب والرياضات، بجانب الأنشطة المجتمعية التي يؤديها انطلاقا من دوره ومسؤولياته.

الشيخ عامر الشنفري رئيس نادي النصر، أكد أنَّ الإدارة لم تتدخر جهدا في تهيئة الأجواء من أجل تحقيق الأهداف التي وضعها المجلس لكل الألعاب والأنشطة، معتبرًا نجاح الفريق الأول لكرة القدم أولوية وواجهة النادي ومحل اهتمام جماهير عريضة، وَصَفَها بـ"المخلصة".

وقال الشنفري -في حوار لـ"الرؤية": جددنا التعاقد مع المدرب الصربي رادان بعد نجاحه الموسم الماضي، لاسيما في الدور الثاني، الذي حصد فيه النصر أكبر عدد من النقاط، غير أنَّ السباق على اللقب كان صعبا أمام ظفار الذي سجل أرقاما قياسية في الدور الأول؛ لذا جدَّدنا العلاقة، محافظين بذلك على الاستقرار الفني، كما جددنا الثقة في الجهاز المعاون، وأود أن أشيد هنا بجهود رئيس جهاز الكرة حسين مستهيل وأيمن نيروز مدير الفريق، وباقي أعضاء الجهاز الفني والإداري، على الجهود المبذولة من الموسم الماضي، وتواصلت مع انطلاق فترة الإعداد للموسم الحالي.

وأوضح أن رادان قاد فترة الإعداد في الأول من أغسطس الماضي، وأن الفريق نجح في الفوز بكأس بطولة خريف صلالة، التي ضمت 5 أندية من أندية المحافظة، بيد أنه ألمح إلى أنَّ البطولة لم تكن كافية للارتقاء بمستوى الإعداد التي يطمح إليها الجهاز الفني، خاصة وأن الفريق مقبل على المشاركة في البطولة العربية، موضحا أنه سعى لإقامة معسكر في قطر، غير أنه لم يتمكن من تأمين عدد من المباريات الودية مع الأندية القطرية التي كانت مرتبطة في تلك الفترة.

وأفصح عن تطلعه في ظهور مغاير في البطولة العربية، مشيرا إلى أنَّ الفريق سيلاقي الجزيرة الإماراتي في مباراة الذهاب على مجمع صلالة الرياضي يوم 14 من الشهر الجاري، قبل أن يستهل مشواره في الدوري يوم 17 بملاقاة السيب.

وبمعرض إجابته عن الصفقات الجديد التي أبرمتها الإدارة، قال: هناك أربعة لاعبين أجانب مختلفين الجنسية؛ فمنهم لاعب من أرمينيا، وآخر إنجليزي، وأحدهم من كازخستان، وأضحينا على مشارف إتمام التعاقد معهم.

أما عن اللاعبين المحليين المنضمين حديثا لكتيبة النصر، فقال: تعاقدنا مع لاعب خط الوسط معتصم المخيني قادما من صور، وفيصل البلوشي ومحمد خصيب من النهضة، والمدافع محمد اليحمدي، وجددنا التعاقد مع الحبسي والمالكي.

وعن الأسماء التي رحلت، قال: أتمنى كل التوفيق والسداد للحارس أحمد الرواحي الذي دافع عن شباك النصر لخمس سنوات. نقدِّر جهوده، ونتمنى له النجاح في محطته القادمة، ونأمل التوفيق أيضا للفزاري والهاجري. معبرًا عن رضاه لما قدمه الفريق الأول في الموسم الماضي قائلا: قدمنا موسما جيدا. حصلنا على الوصافة. ظهرنا بشكل أفضل في الدور الثاني على مستوى النتائج والأداء. النصر دائما منافس. كنا نتمنَى مشاركة أفضل في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، لكن التحديات كانت أكبر، ونحتاج لإعادة نظر في تلك المسابقات من أجل الحيلولة دون تكرار المشاركة من أجل المشاركة والانطلاق منها نحو المنافسة. نأمل ظهورًا أفضل في البطولة العربية، وفي سبيل ذلك قدمنا كل ما في وسعنا.

وأشار إلى أنَّ الكأس الغالية هي البطولة الأغلى لدى جماهير النصر، مؤكدا عزمه وعزم رجاله على بذل كل الجهود من أجل استعادة اللقب الذي حصل عليه النادي الموسم قبل الماضي مع المصري حمزة الجمل.. ملمحًا إلى نجاح نادي النصر كمؤسسة أهلية ذات منفعة عامة في تحقيق أقصى درجات الفائدة للمجتمع من خلال عودة بعض الالعاب إلى منصات التتويج مثل الهوكي، وعودة النشاط لألعاب أخرى؛ مثل: السلة والكرة الطائرة، تزامنا مع أنشطة مدرجة في الخطة السنوية لكل المجالات مثل الثقافة والفن والأدب؛ بهدف شغل أوقات فراغ الشباب وبناء شخصيتهم المتزنة المتكاملة التي تفيد الوطن وتمضي قدما في بناء مسيرة التنمية.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية