الخميس, 14 نوفمبر 2019
21 °c

جامعة مسقط تواصل استقبال طلبات الدراسات العليا

الثلاثاء 20 أغسطس 2019 07:43 م بتوقيت مسقط

جامعة مسقط تواصل استقبال طلبات الدراسات العليا

مسقط - الرؤية

تُوَاصِل إدارة القبول والتسجيل بجامعة مسقط استقبال طلبات الدراسات العليا (الماجستير)، والتي تستمرُّ حتى 31 أغسطس الجاري؛ رغبةً من الجامعة في زيادة الاستفادة القصوى من برامجها المطروحة، والاستغلال الأمثل للموارد المتاحة أمام شريحة واسعة من المهتمين والباحثين.

وأعلنتْ جامعة مسقط في وقت سابق زيادة عدد المنح الدراسية للعام الدراسي الجديد في مختلف المستويات، تصل قيمة المنح الدراسية لجامعة مسقط إلى 40% للبرامج الجامعية، و25% لبرامج الدراسات العليا. وسيوفِّر هذا طريقًا ميسوراً التكلفة للطلاب ذوي القدرات الأكاديمية إلى الدرجات العلمية المزدوجة التي تمنحها جامعة مسقط، بالشراكة مع جامعة كرانفيلد بالمملكة المتحدة. وتهدفُ جامعة مسقط -من خلال المنح المطروحة- إلى الأخذ بيد الطلاب المتميزين والدفع بهم نحو التميز، وتعزيز الابتكار والإبداع في مختلف المجالات الأكاديمية، وصولا لدعم توجهات السلطنة ورؤية 2040؛ من خلال تسخير كافة الإمكانيات والإسهام في استقطاب مختلف الخبرات والتي تعمل عليها وزارة التعليم العالي.

وقال حسام بن ضو عبدالله مدير دائرة الاستقطاب الطلابي بجامعة مسقط: ونحن على أعتاب تخريج الدفعة الثانية من حملة الدراسات العليا الماجستير، سعداء في جامعة مسقط باستمرار فتح باب الانتساب واستقبال طلبات الدفعة الجديدة في مختلف المستويات الأكاديمية، الذين سوف يحظون لدينا بكافة أشكال الدعم والتأهيل الدولي تحت إشراف فريق أكاديمي عالي المستوى من أعرق الجامعات البريطانية ذات السمعة الدولية على مدى عامين، فضلاً عن تهيئة بيئة تعليمية مجهزة بجميع الضروريات والتقنيات الفنية كمنصة حاضنة لإبداعاتهم وإنتاجهم الفكري.

وتتوزَّع برامج الدراسات العليا على عدد من الكليات؛ مثل: كلية الأعمال والإدارة، وكلية النقل واللوجستيات، وكلية الهندسة والتكنولوجيا، وتمنح جامعة مسقط درجة الماجستير بالتعاون مع جامعة كرانفيلد في مجالات إدارة الطيران، ونظم الطاقة والعمليات الحرارية، والخدمات اللوجستية وإدارة سلسلة التموين، والإدارة والريادة، والمالية والإدارة، وهندسة نظم العمليات.

وتلتزمُ رُؤية جامعة مسقط بريادة الجودة، والعمل على توطين المعارف العلمية الأصيلة واستقطاب مختلف الخبرات الدولية التي تحتاج لها السلطنة ومجتمع الأعمال في المنطقة، من خلال التركيز وبشكل كبير على برامج الدراسات العليا وتقديم تعليم عالي الجودة مدعوماً بالبحوث الرصينة ضمن بيئة محفزة تشجع وتمكن من الابتكار وريادة الأعمال.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية