الإثنين, 19 أغسطس 2019
30 °c

الرئيس التنفيذي للشركة: خطط طموحة لتصنيع اليخوت وسفن الصيد الحديثة

"الحوض الجاف" بالدقم.. أرقام قياسية وإنجازات غير مسبوقة

الثلاثاء 23 يوليو 2019 06:15 م بتوقيت مسقط

1
3
DJI_0075
DJI_0175
DJI_0099
Gas Infinity 2
DJI_0526
Gas Infinity 5

 

  • المعولي: أصلحنا 130 سفينة في العام.. ونستحوذ على 20% من أعمال المنطقة قريبا
  • 11 فرصة لتنويع دخل الشركة تشمل قطاعات النفط وإدارة المخلفات وتصنيع السفن العسكرية

 

 

 

الرؤية – نجلاء عبدالعال

 

عبر المهندس سعيد بن حمود المعولي الرئيس التنفيذي لشركة الحوض الجاف بالدقم عن فخره بالإنجاز الذي حققته الشركة للمرة الأولى في تاريخها بإصلاح 130 سفينة في عام واحد. وقال لـ"الرؤية" إن أعداد السفن التي أصلحها الحوض الجاف زادت في 2018 بنسبة 32.6% عن عددها في 2017 حيث بلغ 98 سفينة، مشيرا إلى أن الشركة تسهدف في خطتها الحالية الوصول إلى معدل إصلاح 200 سفينة سنويا بحلول عام 2021.

 

وحول تطور العمل بالحوض الجاف، قال المعولي إن التشغيل التجريبي بدأ في 2011 وكان التركيز على إصلاح السفن التجارية فقط، وفي عام 2016 بدأت شراكة لتصليح السفن العسكرية أيضا، وفي العام الماضي أجرينا دراسة تستهدف تنفيذ طموح أن يستحوذ الحوض الجاف بعد خمس سنوات من الآن على نسبة 20% من سوق الأحواض الجافة في منطقة الخليج، خاصة مع ما يمتلكه الحوض الجاف من إمكانيات مميزة والتي ساهمت في ازدياد الإقبال على خدماته، فالحوض الجاف بالدقم لديه حوضين الأول بطول 410 أمتار × 95 مترا، والثاني بطول 410 أمتار × 80 مترا، وبعمق يصل إلى 14 مترا لكلا الحوضين، ولذلك يستطيع الحوض الجاف تقديم الخدمة لسفن تبلغ حمولتها 600 ألف طن، كما يمكنه استقبال مختلف أنواع السفن وتقديم خدماته لها كناقلات النفط والغاز والسفن التجارية والسياحية وسفن الحاويات وسفن المعدات وغيرها من القطع البحرية، وتضم مرافق الحوض الجاف أيضا رصيفا بطول 2800 متر.

 

وأوضح المعولي أنه لتحقيق أقصى استفادة من هذه الإمكانيات الهائلة أعددنا دراسة خرجت بأن هناك 11 مورداً للدخل للحوض يمكن الاستفادة منها ووضعنا خطة للبدء في جذب هذه الموارد وبدأ تطبيقها بالفعل. ولفت إلى أن عام 2018 شهد البدء في التطبيق الفعلي لتنويع موارد دخل الحوض وذلك بالفوز بعقد مدته 15 سنة مع "أوربك" وهي ضمن خطة الشركة لزيادة عدد أنشطتها لتشمل بناء وإصلاح المنصات البحرية لإنتاج النفط، وتصنيع الهياكل الحديدية التي تستخدم في حقول النفط، كما تشمل خطط الشركة وفرص تنويع مصادر دخلها تصليح وتصنيع السفن الحربية، والسفن المتخصصة كسفن الصيد البحري الكبيرة وقوارب القطر، وصيانة اليخوت الكبيرة وتحويل السفن من استخدام لآخر والعديد من الأنشطة الأخرى.

 

وقال الرئيس التنفيذي للحوض الجاف إن العمل بدأ منذ العام الماضي في التصنيع الميكانيكي لبعض مستلزمات العمل في حقول النفط، كما بدأ تنفيذ مشروع لتدوير النفايات؛ حيث أن الشركة لديها بالفعل مرافق لتدوير النفايات التي تنتج من إصلاح السفن، وجرى تطوير المرافق لتستقبل نفايات أخرى وتدويرها، مشيرا إلى أن العمل يجري حاليا على التركيز على المرافق الأخرى ومنها تصنيع السفن، والعمل على منصات النفط البحرية من ناحية التصليح أو البناء، ثم العمل على اليخوت الكبيرة الفاخرة وسفن الركاب من حيث التصليح والصيانة، وهو يعد مصدرا إضافيا ومختلفا للدخل.

 

وحول خطط التركيز على سفن الصيد المتخصصة من نواحي الصيانة أو البناء، قال المعولي: نولي هذا الجانب اهتماما كبيرا وبدأنا اتخاذ الخطوات لتنفيذه منذ العام الماضي، حيث أقامت الشركة بالتعاون مع وزارة الزراعة والثروة السمكية ورشة تطوير أسطول الصيد وصناعة السفن بهدف إطلاع الوزارة على الخدمات المقدمة من قبل الشركة والمتعلقة بهذا المجال، وكشف أنه جرى قبل أسبوع اجتماع مثمر مع سعادة وكيل وزارة الزراعة للخروج بصيغة متكاملة للتحديث، وبحيث يكون مشروع بناء سفن الصيد الحديثة مساهما في تنفيذ استراتيجية تطوير الثروة السمكية التي تقودها وزارة الزراعة، ونستهدف من خلال مساهمتنا في هذا المجال -بجانب زيادة مصادر الدخل للشركة- أن نشارك في خطط تحديث أسلوب الصيد في عمان من صيد تقليدي إلى صيد تجاري، والاستفادة المثلى من الثروة السمكية.

 

وأكد المهندس سعيد المعولي أن الدور التكاملي للحوض الجاف لا يقف عند المساهمة في تطوير الثروة السمكية وهي أحد محاور التنويع الاقتصادي، لكن هناك أيضا أدوارا تكاملية عديدة خاصة مع المكونات الرئيسية بالمنطقة، فإلى جانب استفادة ميناء الصيد بالدقم من تصنيع الحوض الجاف لسفن الصيد الحديثة، فإن أهمية الحوض الجاف ازدادت خلال العام الماضي على المستوى المحلي، فقد قامت الشركة بصيانة العديد من السفن التابعة للشركات البحرية العمانية وهي إحدى الرؤى التي تعمل الشركة على تنفيذها، بهدف تكوين شراكة حقيقية مع الشركات المملوكة للحكومة في مجال تقديم خدمات الإصلاح والصيانة والدعم الفني واللوجستي للسفن العملاقة والعبارات السريعة.

 

 

إنجازات وأرقام قياسية

 

وعبر المعولي عن سعادته بما حققته شركة عمان للحوض الجاف من إنجازات مهمة وأرقام قياسية في مستوى الأعمال، ومنها تحقيق الشركة رقمًا قياسيا جديدا خلال شهر يونيو بتقديم الخدمة لـ (١٩) سفينة خلال يوم واحد، حيث تم شغل 5 أرصفة للشركة بطول إجمالي يبلغ 2.8 كم بمختلف السفن العملاقة وازدواجية رصف سفن حتى تستوعب العدد المتنامي، وأيضا أعمال الإصلاح بأكثر من 180 طن من الحديد لمقدمة ناقلة الغاز النفطي المسال الصينية "Gas Infinity" والمملوكة لشركة COSCO Shipping Tanker.

 

وتناول المعولي العديد من إنجازات الشركة، ومنها استلام شهادتا التفويض لتصنيع أوعية ضغط الغاز المسال المختومة بعلامة ASME U و NBIC R والذي يعد إنجاز آخر مهم للشركة وإضافة جديدة لجودة الحوض الجاف العالية والتنافسية، إضافة إلى مشاركة شركة عمان للحوض الجاف مع وكيلها التجاري Atligan في المعرض والمؤتمر الملاحي الدولي Expomaritt Exposhipping، الذي أقيم بمدينة إسطنبول التركية، خلال الفترة من ٢-٥ أبريل، لعرض منتجات وخدمات الشركة ومزاياها التنافسية لمرتادي المعرض من ملاك السفن ومديري شركات الملاحة والبترول، وتم خلال المشاركة توقيع اتفاقية وكالة حصرية للسوق التركي مع شركة اتليجان البحرية، وهي اتفاقية مهمة حيث ان السوق التركي سوق متنامي، كما تم اعتماد تعاون مشترك بين الشركة وشركة Gurdesan التركية في مجال إصلاح السفن والأعمال المرافقة لها، وتعد أحد أكبر الشركات العالمية في هذا المجال، وتم التوقيع لاحقا في مسقط على الاتفاقية لإقامة ورشة للأعمال التخصصية في إصلاح السفن والأعمال المرافقة لها في الحوض، والتي ستشكل إضافة جديدة لقدرات الحوض الجاف العالية في صيانة جميع أنواع السفن.

 

 

وحول الجهود التسويقية لجذب مزيد من الأعمال، قال المهندس سعيد المعولي إن شركة عمان للحوض الجاف كثّفت من جهودها التسويقية التي أسفرت عن استقبال سفن قادمة من اليونان والهند، واستطاعت الفوز في 2018 بأكبر عقد مفرد لإصلاح سفينة في منذ إنشاء الحوض للسفينة المتضررة التابعة لشركة إس. سي. آي أكبر شركة للشحن البحري في الهند، حيث تم تسليم السفينة شهر مارس من هذا العام وبلغت كمية الحديد المستخدمة في إصلاح السفينة نحو 3500 طن، ويأتي هذا النجاح ضمن الجهود الحثيثة المبذولة من فريق الإدارة العليا وفريق التسويق لكسب ثقة الزبائن واستقطابهم لتحقيق نجاحات تضاف إلى سجل الشركة.

 

فرص أعمال طموحة

 

وضمن جهودها لتسويق إمكانيات الحوض الجاف من جهة ودعم أعمال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من جهة ثانية نظمت شركة عمان للحوض الجاف في يوليو من عام 2018 منتدى فرص الأعمال الذي تم من خلاله تسليط الضوء على قدرات الشركة في مجال إصلاح السفن بمختلف أنواعها والإمكانيات المتوفرة في مجال صناعة الهياكل الحديدية.

 

وشهد المنتدى استعراض الفرص المتاحة للقطاع الخاص في المجالات والأنشطة الداعمة والمساندة لأعمال إصلاح السفن التي تتطلبها عمليات وأنشطة الحوض الجاف، كما وقعت الشركة عقودا مع بعض الشركات المحلية، فضلا عن تشجيع هذه الشركات على التواجد الدائم في ولاية الدقم نظرا لما توفره مرافق حوض إصلاح السفن من فرص أعمال عديدة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة تتعلق بأعمال الميكانيكا واللحام والطلاء وأعمال أخرى مساندة.

 

وفي مجال التسويق، شاركت الشركة في معرض بوسيدونيا باليونان وألمانيا، وتعتبر هذه المعارض أكبر ملتقى لملاك السفن في العالم ومن أشهر المعارض المتخصصة لقطاع بناء وإصلاح السفن والأحواض الجافة لاسيما أنها تشهد عرض أبرز وسائل التقنيات الحديثة الخاصة بهذا القطاع، وتأتي مشاركة الشركة في هذه المعارض ضمن الخطة التسويقية السنوية، ونتيجة للمشاركات الإيجابية السابقة التي أسفرت عن استقطاب عدد من الشركات التي استفادت من الخدمات التي يقدمها الحوض الجاف في مجال إصلاح وتحويل السفن من استخدام لآخر.

 

وأشار الرئيس التنفيذي إلى نجاح آخر حققته الشركة في مجال ضبط الإنفاق، كاشفا أن الشركة تمكنت في العام الماضي من تخفيض حوالي 10 ملايين دولار في المصاريف التشغيلية من خلال عدد من الآليات التي اتبعتها الشركة في مجال الإنفاق أسفرت عن توفير هذا المبلغ.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية