الأربعاء, 21 أغسطس 2019
28 °c

فض دور الانعقاد السنوي الرابع لـ"الشورى".. الأحد

السبت 06 يوليو 2019 06:00 م بتوقيت مسقط

فض دور الانعقاد السنوي الرابع لـ"الشورى".. الأحد

مسقط - الرؤية

بتوجيهات سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- وإيذانًا بنهاية الفترة الثامنة لمجلس الشورى؛ سيتم فض دور الانعقاد السنوي الرابع (2018-2019) للمجلس اعتبارا من الأحد المقبل، 14 يوليو، عملا بأحكام المادتين (58 مكرر 26) و(58 مكرر 29) من النظام الأساسي للدولة.

وثمّن سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين عام مجلس الشورى الرعاية السامية المتأصلة والمتواصلة لمسيرة الشورى في السلطنة، والتي تتجسد في كونه شريكًا فاعلا في صنع القرار الوطني وعاملًا مؤثرا في دفع عجلة التنمية الشاملة بالسلطنة، والذي يعكس تكامل العمل بين مؤسسات الدولة.

وأكّد سعادته أنّ مجلس الشورى خلال فتراته المتعاقبة حرص على بلورة دوره التشريعي والرقابي وفق اختصاصاته وصلاحياته المنوطة به تنفيذًا للتوجيهات التي أشار إليها جلالته – حفظه الله- في خطابه أمام مجلس عمان في عام 2011.

وقال سعادة الشيخ إنّ مجلس الشورى بنهاية الفترة الثامنة (2015-2019) أنجز جملة من مشروعات القوانين والدراسات والأعمال، حيث عقد (86) جلسة اعتيادية، أقرّ خلالها (25) مشروعا قانونا محالا من الحكومة منها الموازنة العامة للدولة لعام 2019، وقانون استثمار رأس المال الأجنبي، وقانون الإفلاس، وقانون التخصيص، وقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، كما أقر المجلس سبعة من مشاريع القوانين المقترحة منها مشروع قانون التخطيط التنموي المحال من مجلس الدولة، ومقترح مشروع تعديل المادة (544) من قانون التجارة والمادة (356) من قانون الجزاء، إلى جانب مقترح تعديل قانون حماية البيئة ومكافحة التلوث.

وأضاف سعادته أنّ المجلس أقر كذلك خلال الفترة الثامنة (42) من مشروعات الاتفاقيات الاقتصادية والاجتماعية بين السلطنة وبعض الدول، بجانب إجازته (22) دراسة عكفت عليها لجان المجلس الدائمة، ومناقشة (17) بيانا وزاريا تم خلالها تقديم الاستفسارات والملاحظات حول جهود تلك الجهات الحكومية، وإيجاد الحلول المناسبة لكافة الصعوبات التي تواجه تنفيذ الخطط التنموية في مختلف القطاعات.

وتمنى سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين عام مجلس الشورى في ختام حديثه بأن تحقق انتخابات مجلس الشورى للفترة المقبلة نجاحًا ومشاركة واسعة من أفراد المجتمع، لاسيما أنّ المجتمع أصبح واعيًا بصورة أكبر بأدوار وصلاحيات المجلس.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية