الثلاثاء, 25 يونيو 2019
35 °c

إدارات "السياحة" أتمت استعداداتها لتنظيم فعاليات متنوعة في مختلف المحافظات

412 منشأة فندقية جاهزة لاستقبال الزوار من داخل وخارج السلطنة في إجازة العيد

الأحد 02 يونيو 2019 05:04 م بتوقيت مسقط

© KHALIL AL ZADJALI-9
7776807740_741cd64dca_k
27157671430_4f0f138bc8_o
Screen Shot 2015-06-01 at 1.02.35 AM

 

  • عروض ترويجية للعديد من المنشآت الفندقية خلال إجازة العيد وموسم الصيف
  • جنوب الشرقية تحتضن عددا من الفعاليات التراثية والترفيهية وعروض الخيل
  • مواعيد جديدة لزيارة القلاع والحصون عبر حسابات التواصل لوزارة السياحة

 

مسقط - الرؤية

أكد المسؤولون والمُختصون في الإدارات الإقليمية التابعة لوزارة السياحة جاهزية الوجهات السياحية لاستقبال الزوار والسياح في إجازة عيد الفطر المُبارك، وأشاروا إلى أنَّ أكثر من 412 منشأة فندقية متنوعة الفئات والتصنيفات جاهزة لاستقبال الزوار من داخل وخارج السلطنة بخدماتها وبرامجها وعروضها الترويجية لموسم الصيف ابتداءً من إجازة عيد الفطر المُبارك للاستمتاع بالمقومات الطبيعية والحضارية والثقافية والاستفادة من الخدمات السياحية المتوفرة في مُختلف محافظات السلطنة. ونشرت وزارة السياحة عبر موقعها الإلكتروني وحسابات التواصل الاجتماعي التابعة لها عدداً من الفعاليات التي تقام في بعض المحافظات أثناء إجازة العيد والمواعيد الجديدة لزيارة القلاع والحصون التابعة لها.

وقال مروان بن عبد الحكيم الغساني مدير دائرة الترويج بالمديرية العامة للسياحة في محافظة ظفار إنَّ أبرز الوجهات السياحية في المحافظة التي يمكن قضاء إجازة عيد الفطر المبارك فيها تتمثل في مواقع أرض اللبان التاريخية (البليد، سمهرم، شصر، محمية وادي دوكة لأشجار اللبان)، كما تجتذب مواقع ومعالم أخرى العديد من الزوار إلى المحافظة كضريح النبي أيوب ومتحف أرض اللبان وحصن طاقة وحصن مرباط وكهف المرنيف والنوافير الطبيعية بشاطئ المغسيل ووادي دربات والعيون المائية في جرزيز وصحلنوت وارزات وحمران) إضافة إلى إمكانية حضور فعاليات أفراح العيد المسائية في صلالة جاردنز مول ثاني وثالث أيام العيد أو الاستمتاع بالألعاب المائية في هوانا صلالة أكوا بارك.

وأشار الغساني إلى أنَّ عدد الفنادق والشقق الفندقية بالمحافظة يبلغ 34 منشأة فندقية بالإضافة إلى مخيم صولي بإجمالي 4115 غرفة فندقية و6312 سرير، وتقدم هذه المنشآت عروضا ترويجية تنافسية جاذبة بالتعاون مع شركات الطيران ومكاتب السفر والسياحة استقطابا للسياح والزوار في إجازة العيد وتسويقاً لعروض موسم الخريف القادم.

وقال سعود بن حمد العلوي مدير إدارة السياحة بمحافظة جنوب الشرقية إنَّ محافظة جنوب الشرقية تُعد وجهة سياحية على مدار العام لما تتمتع به من مقومات سياحية متنوعة وبيئات مختلفة مُعتدلة الطقس في فصل الصيف وخصوصا المواقع الساحلية المطلة على المحيط الهندي مثل رأس الحد، والأشخرة، مشيراً إلى أنَّ المحافظة مستعدة لاستقبال الزوار في إجازة عيد الفطر المبارك من خلال 55 منشأة فندقية توفر 2078 سريرا.

ونوه العلوي بأن المنشآت الفندقية في المحافظة تقدم عروضا ترويجية خلال مختلف فترات العام ومنها موسم الصيف وإجازات الأعياد حيث تشهد تدفقاً في أعداد السياح نظرا لمقوماتها المختلفة وتوفر شبكة طرق حديثة، وأشار إلى الكثير من المعالم السياحية المتنوعة التي يمكن زيارتها كالقلاع والحصون والشواطئ والخلجان والمتنزهات والأخوار والأدوية الشهيرة وكلها تشهد زيارات مكثفة في أيام الإجازات على وجه الخصوص ويتم التنسيق والتعاون مع الجهات المعنية في القطاعين العام والخاص والمجتمعات المحلية لتهيئة هذه المواقع والاستعداد لاستقبال القادمين لزيارتها.

وتناول حسن بن سليمان الجابري مدير إدارة السياحة بمحافظة شمال الباطنة أبرز الوجهات السياحية التي تستقطب السياح والزوار في المحافظة كشاطئ حميرا (متنزه القرم الطبيعي) ووادي فيض في ولاية شناص وشاطئ حرمول وادي الزهيمي (شجرة الماشوه العملاقة) وعين بات في ولاية لوى، إضافة إلى مواقع الجذب في ولاية صحار كجامع السلطان قابوس بصحار والأسواق التقليدية والواجهة البحرية "الكورنيش" وحديقة اليوبيل الفضي وعين صهبان بوادي الجزي وقرية حلاحل بني غيث ومنطقة حي الرفعة لمحبي المشاوي والجلسات العائلية والشبابية، وكذلك المجمعات التجارية كسيتي سنتر وسفير مول والواحة مول. ومن أهم الوجهات في ولاية صحم حديقة صحم العامة ووادي بني عمر وشاطئ الخويرات ووادي الصرمي في ولاية الخابورة والأماكن الطبيعية والشواطئ والأسواق الشهيرة والكثبان الرملية والأودية التي تشتهر بها ولاية السويق كوادي الجهاور ورملة مشايق بني خروص وغيرها.

وأشار الجابري إلى وجود 30 منشأة فندقية في محافظة شمال الباطنة بمختلف أنواعها وتصنيفاتها من فنادق وشقق فندقية ومخيمات وبيوت ضيافة ونزل خضراء واستراحات توفر ما يزيد عن 1139 غرفة.

وأكد ناصر بن مرهون العبدلي مدير إدارة السياحة بمحافظة الوسطى تميز شريط المحافظة الساحلي الممتد والذي يضم مجموعة من الشواطئ المتباينة في طبيعتها وتضاريسها والتي تستقطب السياح والزوار والمقيمين على مدار العام فهنالك الشواطئ التي تحيط بها الصخور في رأس مدركة والشوعير بولاية الدقم وهنالك الشواطئ التي تتميز برمالها الناعمة كالجازر ومحوت وخلوف ذات الكثبان الرملية البيضاء أو كما تُعرف بالكثبان السكرية حيث تتميز شواطئ الوسطى بهدوئها وطبيعتها البكر ونظافتها وتنوّعها التضاريسي والإحيائي وبطقسها الجميل والمنعش طوال العام.

ولفت العبدلي إلى أنَّ الزائر يمكنه الاستمتاع بالتنزه وتحضير الشواء والتخييم ومشاهدة الشروق أو الغروب في هدوء وسكينة على أحد هذه الشواطئ الجميلة أو الخروج لمشاهدة الطيور النادرة والمهاجرة والتقاط الصور. وعن المنشآت الفندقية، أوضح العبدلي أنَّ عددها يبلغ 13 منشأة فندقية منها أربعة فنادق و4 استراحات فندقية و6 شقق فندقية توفر 592 غرفة.

ومن جهته أشار محمد بن عبدالله الظهوري مدير إدارة السياحة بمحافظة مسندم إلى أنَّ المحافظة تشهد تدفق الزوار والسياح من داخل السلطنة والدول المجاورة في إجازات الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية لقضاء أيام مختلفة والاستمتاع بالمقومات بخلاف القادمين عبر مطار خصب أو السفن السياحية على مدار العام حيث تُعتبر محافظة مسندم ذات طبيعة جغرافية ومقومات سياحية ثرية متنوعة تجمع بين الجبال الشاهقة ومياه البحر العميقة والجزر والأخوار والشواطئ الصخرية والرملية ومن أشهرها شواطئ بصة بولاية خصب وحل وطبيب والسيفة الطويلة بولاية بخا والسوت وزغي والسحمة البيضاء بولاية دبا .

وتتميز المحافظة بخصوبة واحاتها المنتشرة على قمم الجبال وبطون الأودية مشكلة متنزهات خضراء جميلة كالخالدية والسي والصحاصح والروضة بولاية خص وهنالك أيضًا جبل حارم الشهير بولاية خصب والذي يبلغ ارتفاعه 2087 مترًا فوق سطح البحر ويمتاز بوجود أحافير للأسماك وأصداف متحجرة يقدر العمر الجيولوجي لها بحوالي 250 مليون سنة.

وأشار الظهوري إلى المواقع التراثية والتاريخية كحصن خصب وحصن الكمازرة وحصن بخا وحصن دبا وبعضها يحتوي متاحف تعرض للأزياء والأثاث وغيرها من أنماط الحياة التقليدية منوهاً إلى أنَّ المحافظة تحتوي على 10 منشآت فندقية بإجمالي 513 غرفة و752 سريرا تقدم عروضا ترويجية للإقامة والجولات السياحية.

وأوضح زهران بن محمد النبهاني مدير إدارة السياحة بمحافظة البريمي أنَّ عدد المنشآت الفندقية في ولايات المحافظة الثلاث 26 منشأة فندقية مختلفة المستويات تضم 954 غرفة فندقية مستعدة لاستقبال الزوار في إجازة عيد الفطر المبارك وفق مستوياتها وخدماتها السياحية حيث تشهد المحافظة إقبالاً كبيراً خلال فترة الإجازات تحديدا من داخل السلطنة ومن دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

ولفت مدير السياحة في البريمي إلى أنَّ ولاية محضة تتميز بالمناظر الطبيعية التي يمكن للزائرين أن يقضوا فيها أوقاتاً ممتعة بالاستمتاع بمناظر الأفلاج التي تتدفق بين المزارع وزيارة الأودية والبرك المائية كوادي شرم والقحفي ووادي خميس، موضحاً أنَّ ولاية السنينة تتميز برمالها الذهبية الناعمة التي تجتذب الكثيرين أوقات المساء وفي ممارسة هواية ركوب الكثبان الرملية. ونوه النبهاني بأن محافظة البريمي تضم 16 منشأة فندقية مختلفة التصنيف بإجمالي 427 غرفة فندقية متفاوتة المستويات والخدمات السياحية.

وقال علي بن عباس العجمي مدير إدارة السياحة في محافظة جنوب الباطنة إنَّ زوار ولاية بركاء يمكنهم الاستمتاع بزيارة حصن بركاء الشهير وبيت النعمان وشاطئ السوادي وجزر الديمانيات، فيما يمكن لزائري ولاية الرستاق التاريخية العريقة الاطلاع على المعالم الأثرية والقلاع والحصون التي تتميز بها الولاية.

أما محافظة الداخلية التي تعد من أهم الوجهات السياحية التي تستقطب السياح والزوار وتشهد تنظيم جولات وبرامج سياحية متكاملة بالتنسيق بين المنشآت والشركات فمن المتوقع أن تحظى بإقبال كبير خلال فترة إجازة العيد نظرًا لمظاهر العيد العمانية الأصيلة التي تشتهر بها من جهة ولمواقع الجذب السياحي المعروفة من جهة ثانية.

وقال طلال بن خلفان الشعيبي مدير إدارة السياحة بمحافظة شمال الشرقية إن العمل متواصل من أجل تهيئة موقع البرك المائية بوادي بني خالد المتأثر جراء الأنواء المناخية الأخيرة ليكون جاهزا لاستقبال الزوار قبل حلول إجازة العيد. وأشار إلى أنَّ المحافظة بها بالعديد من المقومات والوجهات السياحية التي يمكن للسائح أو الزائر قضاء أجمل الأوقات بها كحصون الروضة وبيت الخبيب وبيت اليحمدي وقرية المنزفة ومسجد العقبة (ذو القبلتين) والمتنزهات الطبيعية في عندام والشخرة وسموط الطبيعي والغبرة ووادي تول المصب الرئيسي لوادي ضيقة ووادي دماء والطائيين ووادي حاور. ويمكن زيارة العديد من الأسواق الشعبية الشهيرة مثل سوق سناو وسوق إبراء وسوق المضيرب بالإضافة إلى إمكانية زيارة متحف بدية الخاص بولاية بدية والاستمتاع بعروض الفنون الشعبية الرجالية والنسائية وسباقات الهجن وعرضات الخيل. وحول عدد الفنادق والشقق الفندقية والمخيمات في المحافظة، أوضح الشعيبي أن المنشآت الفندقية في محافظة شمال الشرقية يبلغ عددها 37 منشأة فندقية توفر 510 غرف مفردة ومزدوجة و1231 سريرا.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية