الإثنين, 24 يونيو 2019
40 °c

الأحد المقبل.. إسدال الستار على أقوى مَوسم للمسابقة

المعارج vs إتش 7 .. نهائي "بطولة الرؤية الرمضانية 2019"

الأربعاء 29 مايو 2019 05:15 م بتوقيت مسقط

RSR_4973
RSR_5035
RSR_5065
RSR_5155
RSR_5253

 

 

الرؤية - وليد الخفيف

تصوير/ راشد الكندي

ضَرَب فريقا المعارج و"إتش 7" موعدًا مع نهائي بطولة الرؤية الرمضانية لكرة القدم، في دورتها الرابعة للعام 2019، إثر تفوقهما على "الرُّؤية" ومدرسة الموج الخاصة في دور نصف النهائي من البطولة، أمس الأول.

وانتظر المعارج حتى الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء ليهز شباك "الرؤية" بهدف قاتل، دون أن يتمكن فريق المدرب عبدالله الحسيني من إدراك التعادل، ليودع البطولة دون أن يشفع الأداء الراقي لمواصلة المشوار نحو اللقب.

وظهر المعارج بشكل صلب خلال المباراة، فبذل لاعبوه جهودًا كبيرة على مدار الشوطين؛ فصنعوا العديد من الفرص الخطيرة التي تصدَّى لها باقتدار حارس "الرؤية" عيسى العامري أحد المرشحين لنيل جائزة أفضل حارس مرمى في البطولة.

ولم يقدم "الرؤية" الأداء المنتظر عطفا على أدائه أمام مطبعة العنان بدور الثمانية، فالفريق افتقد للانسجام، وعانوا من التحرك بدون كرة، تزامنا مع تراجع المستوى الفردي لبعض لاعبيهم. ورغم الفارق النوعي الذي كان يصب في مصلحة "الرؤية" غير أن الأداء الجماعي للمعارج كان أفضل، والتركيز كان أعلى؛ لذا استحق الفريق الفوز والعبور للمباراة النهائي.

وفي مباراة مشتعلة، نجح "إتش 7" في تخطي عقبة مدرسة الموج الخاصة بهدف؛ حيث هز نبيل العفاري شباك منافسه مبكرا، ونجح الدفاع الحديدي من المحافظة على هذا التقدم حتى صافرة النهاية. وتألق في المباراة كالعادة نبيل العفاري وخالد الحمداني، وهو من ضمن المرشحين لنيل جائز أفضل لاعب في البطولة، ووليد الخميسي قائد خط الدفاع.

واستفاد الفريق على مدار البطولة من خبرة جمعة درويش ومحمد مبارك؛ إذ أسهموا بشكل كبير في بلوغ الدور النهائي؛ فالفريق الذي يشرف عليه حمزة الطائي بات على مشارف منصة التتويج بعد الإخفاق في النسخ الماضية.

ويعود نجاح "إتش 7" في بلوغ النهائي للجهود الكبيرة التي قام بها المشرف العام على الفريق حمزة الطائي؛ إذ نجح في المحافظة على القوام الأساسي للفريق من النسخة الماضية وتعزيز الصفوف بعناصر ذات خبرة، ليقدم لاعبوه أفضل العروض الكروية منذ انطلاق البطولة، فبلوغهم النهائي يعد ترجمة لعمل كبير داخل الميدان وخارجه.

ومن المقرر أن يرعى صاحب السمو السيد الدكتور الخطاب بن غالب آل سعيد المباراة النهائية، والمقرر إقامتها يوم الأحد المقبل على ملعب نادي الأمل التابع لوزارة الشؤون الرياضية.

ويحصل صاحب المركز الأول على جائزة نقدية قيمتها 2500 ريال، فينا ينال الثاني 1500 ريال، بجانب الكؤوس والميدليات الذهبية والفضية، فضلا عن عدد من الجوائز الفردية؛ حيث رشحَّت اللجنة المنظمة خالد الحمداني لاعب "إتش 7"، ونصيب الغيلاني (مدرسة الموج الخاصة)، وبسام البلوشي (المعارج)، لنيل جائزة أفضل لاعب.. فيما ترشَّح لجائزة أفضل حارس مرمى كلٌّ من عيسي العامري فريق الرؤية، وعماد الوهيبي "إتش 7"، وباسم محمد البلوشي المعارج. أما أفضل مدرب، فمرشح لها جاسم البلوشي (المعارج)، وجمال صقر (العين مطرح)، وأحمد البلوشي "إتش 7". أما جائزة أفضل فريق، فيتنافس عليها السيبي والعين مطرح.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية