الإثنين, 27 مايو 2019
42 °c

مرض نادر يودي بحياة أعداد كبيرة من البريطانيين

الأحد 05 مايو 2019 02:50 م بتوقيت مسقط

12869284-6972619-image-a-15_1556556799240

 

ترجمة- رنا عبدالحكيم

أجرى علماء أبحاثا على  بقايا بشرية مستخرجة من مواقع حفريات بشمال غرب إنجلترا تعود للعصور الوسطي، واكتشفوا شكلا غير عادي ومجهولا عن أحد أمراض العظام المعروفة حاليا، على ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وهذا المرض الذي يطلق عليه الباحثون اسم "باجيت" يتسبب في نمو عظام جديدة في الجسم بسرعة كبيرة مما يؤدي إلى ضعف العظام، كما يمكن أن يؤدي إلى تشوهات وكسور، وحتى قد يسبب الوفاة. ووجد الباحثون أن هذا المرض كان يصيب واحداً من كل 6 بريطانيين حتى سن 35 عاماً في تلك الحقبة الزمنية. وبحسب العلماء، فإن 16% من الهياكل العظمية تحتوي على علامات غير عادية للمرض في أخر مراحله. وتأثر ما يصل إلى 75% من الهيكل العظمي بالمرض بينما مات البعض في سن الخامسة والثلاثين. واستخدم الباحثون تحليلات البروتين والحمض النووي لإظهار أن المرض الذي أصاب تلك الهياكل كان مماثلاً لمرض "باجيت" الحديث، لكنه غير مطابق له.

وفي السابق كان قد تم العثور على حالات أخرى، لكن التشخيصات لم تكن مؤكدة، وبالتالي لم يكن تاريخ المرض واضحا. غير أن الأبحاث الأخيرة أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك بعض النقاط المتعلقة بتاريخ المرض.

وقام الكيمائي روبرت لايفيلد من جامعة نوتنجهام وزملاؤه بتحليل 6 من الهياكل العظمية تم اكتشافها في موقع نورتون براوري شمال غرب إنجلترا؛ حيث يحتوي هذا الموقع على بقايا دير يرجع تاريخه إلى القرنين الثاني عشر والسادس عشر.

ويُعتقد أن مرض باجيت للعظام ظهر في أوروبا الغربية وتحديداً في المملكة المتحدة. وسجل السكان من أصل بريطاني أعلى معدل انتشار لهذا المرض والذي يبلغ حالياً حوالي 2% من الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 55 وما فوق. وعلى الرغم من كل هذه المعلومات، إلا أن التاريخ الدقيق للحالات لا يزال غير واضح.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية