الجمعة, 22 مارس 2019
29 °c

توصيات بتأمين شروط الحفاظ على خصوصية المستهلكين

ندوة "جمعية حماية المستهلك" تناقش آليات دعم المنتجات الذكية وزيادة مصداقيتها

الأحد 17 مارس 2019 07:10 م بتوقيت مسقط

ندوة "جمعية حماية المستهلك" تناقش آليات دعم المنتجات الذكية وزيادة مصداقيتها

 

مسقط - الرؤية

نظمت الجمعية العُمانية لحماية المستهلك أمس ندوة حول "دور حماية المستهلك في دعم المنتجات الذكية وزيادة مصداقيتها" تحت رعاية معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في فندق مجان إنتركونتننتال ببوشر احتفاءً باليوم العالمي لحماية المستهلك.

وأوصت الندوة بوضع التشريعات الكفيلة للتخفيف من الآثار السلبية لاستخدام المنتجات الذكية، وتأمين الشروط المناسبة للحفاظ على خصوصية المستهلكين عند استخدام الأجهزة الذكية، وتنظيم استخدام الأجهزة الذكية من قبل الأطفال، الشباب وكبار السن تجنباً للآثار السلبية الممكن حدوثها بسبب الإفراط في استخدامها، وتحديد دور رياض الأطفال والمدارس والجامعات في تثقيف مستخدمي الأجهزة الذكية، إضافة إلى تعميق دور الأسر بحماية أفرادها من الاستخدام المُفرط للهواتف النقالة، ووضع إستراتيجيات إعلامية هدفها احتواء الآثار السلبية للمنتجات الذكية نتيجة الإفراط باستخدامها، وعقد حلقات عمل مشتركة حول موضوعات المنتجات الذكية من بين وسائل الإعلام ومؤسسات قطاعات المجتمع المدني وجمعيات المرأة.

كما أوصت بتنفيذ الدراسات الميدانية مكثفة حول الآثار السلبية للاستخدام المفرط للمنتجات الذكية بتمويل كافٍ من قبل الأجهزة الحكومية ذات الصلة والقطاع الخاص، وتنفيذ دراسة علمية حول الأنواع المختلفة للاختراعات التي قد تحدث في الاستخدام لبعض المنتجات الذكية، وتحديد دور القطاع الخاص في التخفيف من سلبيات استخدام بعض المنتجات الذكية على العاملين في القطاع التجاري والصناعي، وتنظيم وعقد التحالفات والشراكات العلمية والموضوعية للتعاون والدعم ما بين القطاع الخاص ومنظمات حماية المستهلك للتخفيف من الآثار السلبية للمنتجات الذكية، ومنع الترويج بأي شكل من الأشكال والتي قد يتم من خلالها محاولات البيع المباشر لبعض السلع الأساسية لحليب الأطفال من قبل بعض الباعة الصيادلة في المستشفيات الحكومية والخاصة، وتصميم وتنفيذ برامج لمحو الأمية الرقمية بالتعاون مع جمعيات حماية المستهلك ومؤسسات المجتمع المدني ووزارة التربية والتعليم.

 

وناقشت الندوة عددًا من المحاور ذات الصلة بإيجاد منتجات ذكية موثوقة وجاءت تلك المحاور عبر أوراق عمل قدَّمها نخبة من المختصين من داخل وخارج السلطنة في مجالات تقنية المعلومات والاقتصاد والزراعة والصحة، حيث قدم صاحب السُّمو السيد الدكتور فارس بن تركي آل سعيد الأستاذ المساعد في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة السلطان قابوس ورقة عمل حول المنتجات الذكية وخصوصية المستهلك.

 

وركزت الدكتورة ندى نعمة نائبة رئيس جمعية المستهلك اللبنانية ونائبة الأمين العام للاتحاد العربي للمستهلك لشؤون البيئة وسلامة الغذاء بالجمهورية اللبنانية على سبل تعزيز ثقافة المستهلك بالمنتجات الذكية، واستعرض المهندس رضا بن جمعة آل صالح عضو مجلس إدارة غرفة وتجارة وصناعة عُمان دور الغرفة في نقل وتوطين التقنية والتكنولوجيا ذات العلاقة بالمنتجات الذكية.

 

وتناول محمد بن خميس العجمي تنفيذي مشروعات بهيئة تقنية المعلومات الاستخدام الآمن لوسائل تقنية المعلومات، وفي جانب الصحة وأهميتها تحدثت سعاد بنت محمد بن سعيد المعمرية ممرضة قانونية أولى ومسؤولة ومدربة دولية للرضاعة الطبيعية عن الدونة العمانية لتسويق بدائل حليب الأم.

وركزت الدكتورة سهيلة محمد عباس نائبة العميد للشؤون الأكاديمية بكلية مزون في ورقتها على استخدام الأجهزة الذكية الواقع والتحديات، وتناول الدكتور حسن بن طالب بن محمد اللواتي رئيس قسم بحوث النحل بالمديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية موضوع جودة العسل بين النحّال والمستهلك، فيما استعرض الدكتور وليد حسن إبراهيم حسن طبيب اختصاصي للأمراض بمستشفى المسرة تأثير الألعاب الإلكترونية على الأطفال، إلى جانب ورقة عمل قدمها ناصر بن مبارك النعيمي أخصائي تسويق بوزارة الزراعة والثروة السمكية حول التسويق الرقمي في القطاع السمكي.