الثلاثاء, 26 مارس 2019
35 °c

التعادل يحسم لقاء صحار والرستاق بدوري عمانتل

الأربعاء 13 مارس 2019 09:50 ص بتوقيت مسقط

التعادل يحسم لقاء صحار والرستاق بدوري عمانتل

 

 

الرؤية – وليد الخفيف

تصوير/اليقظان الناصري

فرض التعادل الإيجابي بهدفين نفسه على مباراة صحار والرستاق التي أقيمت أمس بمجمع صحار الرياضي ضمن منافسات الجولة الـ 18 من دوري عمانتل.

وأنهى الرستاق الشوط الأول متقدما على منافسه صحار بهدفين فأحرز إشهاد عبيد في الدقيقة 36  الهدف الأول، والنيجيري لقمان في الدقيقة 39، قبل أن يعود صحار في الشوط الثاني مدركًا التعادل عن طريق سعيد عبيد في الدقيقتين  (47 و59).

وأكمل نادي الرستاق المباراة من الدقيقة61 بعشرة لاعبين إثر إشهار حكم اللقاء هيثم العامري البطاقة الحمراء في وجه أرماند بداعي الخشونة، غير أن صاحب الأرض لم يستغل النقص العددي في تحقيق الفوز.

وترجم إشهاد عبيد في أول فرصة حقيقية في الشوط الأول الركلة الثابتة التي نفذها سامح الحمرشدي ليحولها لشباك مطر الوشاحي واضعًا فريقه في المقدمة.

ونجح لقمان في استغلال الخطأ الدفاعي لأحمد الحكالي لإحراز الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق فقط من تسجيل الهدف الأول لتصعب المهمة على أصحاب الأرض.

وخلال الشوط الأول من الفرص الحقيقية، ولم يسبق احراز الهدفين تهديداً للمرميين، وعاب الأداء انحصار الكرة في وسط الملعب والبطء في التحول، وافتقاد الشراسة الهجومية من الطرفين.

المحاولات الهجومية للطرفين لم تغادر خانة الاجتهادات الفردية دون أن ترتقي لحد التكتيك الجماعي، واعتمد مصطفى كيوة مدرب صحار بشكل واضح على تمريرات محسن جوهر وانطلاقات سعيد عبيد  في العمق الدفاعي، ولم يظهر الضبعوني حتى تم استبداله بخليفة الجهوري قبل نهاية الشوط الأول وبعد التأخر بهدفين.

ولم يمهل صحار ضيفه فرصة كسب الثقة في الشوط الثاني فباغته بهدف مبكر عبر سعيد عبيد الذي استغل الركلة الثابتة اليمني في هز شباك مهند البلوشي مقلصًا الفارق مع العنابي.

مساعي صحار الهجومية تواصلت حتى عاد سعيد عبيد مدركاً التعادل إثر تصويبة من قوس منطقة الجزاء شقت طريقها بين السيقان الكثفية للفريقين داخل منطقة جزاء العنابي لتعانق شباك مهند البلوشي لتتساوى الكفة.

واصل صحار الضغط على ضيفه في مسعى منه لإدراك الهدف الثالث وحسم الموقعة لصالحه، وتراجع الرستاق بشكل واضح وافتقد لاعبيه جانبا كبيرا من تركيزهم حتى أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه أرماند بداعي الخشونة، ويبدو أن العنابي تفاجأ بعودة صحار واقترابه من تسجيل هدف ثالث.

تدخل علي الخنبشي مدرب الرستاق فور تلقي أرماند البطاقة الحمراء فدفع بناصر الشيدي بديلا لأحمد الخروصي لتعزيز منظمومته الدفاعية، وتراجع لاعبوه لوسط ملعبهم واعتمدوا على الهجمات المرتدة وترك الاستحواذ لصحار.

كاد سعيد عبيد أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 68 عندما حول الكرة العرضية اليمنى في اتجاه مرمى الرستاق بيد أن مهند البلوشي ارتدى قفاز الإجادة ليحرمه من الهاتريك.

الخشونة استمرت وتغاضى الحكم عن إشهار البطاقة الصفراء الثانية في وجه خليفه الجماحي إثر الخشونة مع سعيد عبيد.

ولم يفض الاستحواذ إلى ترجيح كفة صحار، ولم تأت المرتدات التي شنها الرستاق بجديد لينتهي اللقاء بالتعادل، ويصل صحار للنقطة الـ 25، ورفع الرستاق رصيده إلى النقطة 21.