الإثنين, 14 أكتوبر 2019
23 °c

السويق يواجه المالكية البحريني في كأس الاتحاد الآسيوي.. اليوم

الإثنين 25 فبراير 2019 08:42 م بتوقيت مسقط

السويق يواجه المالكية البحريني في كأس الاتحاد الآسيوي.. اليوم

الرؤية - وليد الخفيف

يَطْمَح السويق -حامل لقب دوري عمانتل النسخة الماضية- في الظهور بشكل مغاير عن ذي قبل في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، عندما يستهل مشواره في دور المجموعات بمواجهة المالكية البحريني اليوم على استاد السيب الرياضي.

ولم تَشفع كتيبة النجوم التي زخرت بها صفوف فريق شعاع الشمس لتحقيق ولو نقطة واحدة في النسخة الماضية؛ ففريق المدرب العراقي حكيم شاكر خرج خالي الوفاض بخسائر داخل الديار وخارجها؛ الأمر الذي يسعى رجال الأصفر لتغييره والظهور بشكل يليق بالكرة العمانية.

وكانت بعثة المالكية البحريني قد وصلت يوم الأحد الماضي للعاصمة مسقط استعدادا للقاء، فخاض الفريق مرانه على ملعب اللقاء.

وتضم المجموعة الثالثة السويق العماني والمالكية البحريني والقادسية الكويتي والعهد اللبناني، ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة للدور الثاني. ومن المقرر أن يُدير المباراة الحكم الماليزي محمد ناظمي بن نصر الدين للساحة، ويساعده محمد بن شيعمر وسهيزي بن شكري ومحمد بن عارف حكماً رابعاً، فيما يراقب المباراة السوري محمد المصري.

مدرب نادي السويق قاسم المخيني، قال: سنسعى جاهدين لتقديم مباراة قوية رغم الصعوبات التي يمر بها الفريق في تلك الفترة. المنافسة حق أصيل للجميع والسويق سيدافع عن حظوظه في البطولة. وأضاف: نمر بمرحلة انتقالية على المستوى الإداري، ولكن هدفنا الرامي لركلة بداية موفقة أقوى من تلك التحديات. وتابع: من الصعب أن أعد بالمنافسة على البطولة، وإن كان ذلك حقًّا مشروعًا للجميع. سنبذل قصارى جهدنا من أجل الظهور بشكل لائق وبصورة مغايرة عن ذي قبل. لدي ثقة كبيرة في اللاعبين وفي عطائهم وقدرتهم على تحقيق ركلة بداية موفقة.

ومضى قائلا: استعاد السويق قدرا من مستواه المعهود. ظهرنا بشكل أفضل في المباراتين الماضيتين.المستوى الفني يتصاعد من جولة لأخرى. ندرك أن الاستحقاق الآسيوي مختلف عن المحلي، بيد أنني واثق من قدرة اللاعبين على تحقيق نتائج طيبة.  ودعا المخيني الجماهير العمانية لمؤازرة ممثل السلطنة في البطولة الآسيوية، ممتدحا مواقفهم السابقة، واعدا إياهم بأنَّ اللاعبين يدركون جيدا حجم المسؤولية وسيسعون جاهدين لتحقيق تطلعاتهم.

وفي المقابل، عبر أحمد صالح الدخيل مدرب المالكية البحريني عن سعادته بالتواجد في السلطنة.. قائلا: أشكر السلطنة على حفاوة الاستقبال والضيافة. نقدر تلك المشاعر الطيبة ونثمن أصحابها، أعتقد أن المباراة صعبة على الطرفين. الحظوظ متساوية لحد كبير؛ فالسويق والمالكية قاما بتغييرات كثيرة في صفوفهما. رحل عدد من اللاعبين المتميزين في الفريق بعد تلقي عروض احترافية ذات عائد مادي أفضل.

وعن رأيه في المجموعة، أفاد: تضم المجموعة فرقا جيدة تحمل خبرات كبيرة مثل القادسية الكويتي الذي سبق له نيل اللقب. العهد اللبناني أيضا فريق جيد ويضم عناصر مميزة. مباريات الذهاب ستكشف جانبا من قوة عناصر المجموعة.

ويحتل المالكية البحريني المركز قبل الأخير في جدول ترتيب الدوري البحريني برصيد 12 نقطة من أربعة انتصارات فقط مقابل 9 خسائر. وخسر المالكية آخر مباراتين في الدوري المحلي، فخسر من المنامة بهدف، ثم خسر مجددا من الشباب 3-1 في مباراة لم يقدم فيها ما يحفظ ماء وجه لاعبيه أمام جماهيرهم.

أما السويق، فجمع 18 نقطة ويحتل المركز التاسع، واستعاد الفريق جانبا من بريقه بالفوز على النهضة العنيد بهدف.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية