الثلاثاء, 17 سبتمبر 2019
25 °c

مؤتمر "اقتصاد المحيطات" يوصي بترشيح السلطنة لقيادة الجهود الدولية لتطوير الأفكار الأممية لـ"الحياة تحت الماء"

الأربعاء 13 فبراير 2019 09:09 م بتوقيت مسقط

13022019_031827_3
13022019_031826_2
الرئيسية

مسقط - العمانية

أوصى مؤتمر اقتصاد المحيطات وتكنولوجيا المستقبل في ختام أعماله اليوم بترشيح السلطنة لقيادة الجهود الدولية لتحقيق الهدف رقم 14 المتعلق بتطوير الأفكار الداعمة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية المُستدامة (الحياة تحت الماء).

وخرج المؤتمر بتوصية تتضمن عقد عدد من التفاهمات المبدئية مع عدد من المؤسسات العالمية لبناء القدرات الوطنية في مجال اقتصاد المحيطات والاتفاق على برامج تعاون تقنية مع المجلس العالمي للمحيطات لتطوير المهارات والكفاءات لدى الشباب العماني مجال الصناعات الابتكارية المرتبطة باقتصاد المحيطات. وأكد المؤتمر أهمية الانتقال من حالة تطوير الصناعات والقطاعات البحرية إلى حالة تطوير المنظومة الشاملة لاقتصاد المحيطات وطرح عدد من المشاريع المرشحة للاستثمار من قبل مختبرات البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي "تنفيذ" إلى حيز الجاهزية للاستثمار الأجنبي المباشر. ومن بين التوصيات، الدعوة لمتابعة الجهود المبذولة لتحقيق التنويع الاقتصادي بالتركيز على قطاعات اقتصاد المحيطات، والتنسيق مع الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي لتعزيز دور دبلوماسية العلوم والتكنولوجيا في المنطقة من خلال برامج التدريب الدبلوماسي.

واختتمت بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض أعمال المؤتمر المنعقد ضمن أجندة المنتدى الدولي لدبلوماسية العلوم والتكنولوجيا ونظمته وزارة الخارجية تحت رعاية معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي الأمين العام بوزارة الخارجية. وقال الدكتور يوسف بن عبدالله البلوشي رئيس مكتب نقل العلوم والمعارف والتكنولوجيا بوزارة الخارجية ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر في كلمة له إن المؤتمر وما صاحبه من جلسات واجتماعات وحلقات عمل وتفاعل معزز بالخبرات الدولية والعقول العالمية لتجعل من السلطنة منصة عالمية لقيادة الجهود الدولية لتحقيق الهدف الأممي رقم 14 المتعلق بتطوير الأفكار الداعمة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية المُستدامة "الحياة تحت الماء". وتم على هامش المؤتمر التوقيع على مذكرتي تفاهم بين المجموعة العمانية للطيران والمجموعة العمانية العالمية للوجستيات "اسياد" مع المجلس العالمي للمحيطات تتعلق بنقل المعرفة ووضع برنامج مؤسسي لاقتصاد المحيطات وتبادل المعلومات والبيانات لأغراض فنية وللمشاريع وبحث فرص التعاون المستقبلية بين الجانبين، إضافة إلى التطوير والمشاركة في حلقات العمل ذات الصلة باقتصاد المحيطات وقطاع الطيران والقطاع اللوجستي والمؤتمرات وغيرها من الأنشطة إضافة إلى ترويج فرص التعاون في برامج التدريب ومشاركة البرامج بين المؤسسات ذات العلاقة بين المجموعة العمانية للطيران والمجلس العالمي للمحيطات. وقد صاحب المؤتمر تدشين شركة الوسطى للصناعات السمكية "أسماك السطح العمانية". وقال داود بن سليمان الوهيبي الرئيس التنفيذي للشركة- في تصريح صحفي- إن الشركة جاءت بناء على مذكرة تفاهم بين الصندوق العماني للاستثمار ووزارة الزراعة والثروة السمكية ، مشيرًا إلى أن الشركة تُعنى ببناء أسطول تجاري للصيد في المحيط الهندي من وجهة نظر حكومة السلطنة بناء على البحوث والمعلومات التي تدل على كثافة الثروة السمكية في هذه المنطقة لإثراء الأسواق العمانية بأنواع مختلفة من الثروة السمكية التي لا تتوفر في مناطق الصيد الحالية حيث ستصل السفينة الأولى من أسطول الشركة ستصل خلال الأيام القادمة وستبدأ عمليات الصيد التجريبي في بدايات شهر مارس المقبل.

واستعرض مصطفى الهنائي رئيس الفريق الاستراتيجي للمؤتمر نتائج مختبرات المؤتمرات والمنظومة الاستراتيجية المقترحة لاقتصاد المحيطات. وألقى بيتر جلكمان رئيس الشبكة الدولية للاستشارات العلمية للحكومات الكلمة الختامية للمؤتمر. ويعد المؤتمر فرصة لاستكشاف القطاعات المستقبلية المرتبطة باقتصاد المحيطات، ومنصة لمناقشة مواضيع مرتبطة بدبلوماسية العلوم والتكنولوجيا.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية