الأربعاء, 18 سبتمبر 2019
38 °c

بالتعاون بين منظمتي السياحة العالمية واليونسكو

المحرزي يترأس وفد السلطنة في المؤتمر العالمي الثالث للسياحة والثقافة بإسطنبول

السبت 01 ديسمبر 2018 06:34 م بتوقيت مسقط

المحرزي يترأس وفد السلطنة في المؤتمر العالمي الثالث للسياحة والثقافة بإسطنبول

 

مسقط - الرؤية

تُشارك السلطنة -مُمثلة بوزارتيْ السياحة والتراث والثقافة- في المؤتمر العالمي الثالث لمنظمة السياحة العالمية ومنظمة اليونسكو حول السياحة والثقافة. ويترأس معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة، وفدَ السلطنة المشارك في فعاليات المؤتمر الذي تستضيفه مدينة إسطنبول التركية، خلال الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر الجاري، ويضمُّ الوفد سعادة حمد بن هلال المعمري وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية، وعددا من المختصين بالوزارتين.

وتفتتح فعاليات المؤتمر في مركز المؤتمرات بمدينة إسطنبول، تحت رعاية معالي محمد آرصوي وزير الثقافة والسياحة التركي، بحضور زوراب بولوليكاشفيلي الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية (UNWTO)، وأودري آزولاي المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (UNESCO)، وتتناول الجلسة الأولى المخصَّصة لوزراء السياحة والثقافة في الدول المشاركة موضوعات تتعلق بتعزيز التعاون بين الجهات الرسمية المعنية في قطاعات السياحة والثقافة، وتبادل التجارب والنماذج حول الممارسات الفاعلة لكيفية المواءمة بين السياسات، وآليات التنفيذ لتسريع التحوُّل نحو التنمية المستدامة للسياحة الثقافية، وكيفية دعم الحكومات في مختلف دول العالم لتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص من جهة، وسبل تعزيز التعاون الثلاثي بين السياحة والثقافة والمجتمع من جهة ثانية؛ لتحقيق أهداف التنمية المستدامة المرجوة.

كما تتناول الجلسة الأولى الإجراءات الواجب اتخاذها لتحقيق توازن سليم ومسؤول بين عملية التنمية السياحية، والحفاظ على مُكتسباتها، بجانب استعراض المتطلبات الرئيسية للمجتمعات المحلية الحاضنة للوجهات السياحية في الجوانب ذات الصلة بالإدارة والتخطيط السياحي.

وستتضمَّن فعاليات اليوم الأول للمؤتمر جلسة نقاشية رئيسية تتناول موضوعات وعروضا مرئية ذات صلة بتعزيز الشراكات العالمية في مجال التنمية المستدامة للسياحة الثقافية، وجلسة حول السياحة الثقافية؛ من أجل مدن مبدعة ومستدامة؛ بحيث كيف يُمكن للإبداع والطرق المبتكرة أن تُساعد في حماية التراث الثقافي واستدامة السياحة الثقافية لهذه المدن، إضافة للتوقيع على التزام مؤسسات القطاع الخاص بميثاق منظمة السياحة العالمية المتعلق بأخلاقيات السياحة، يليه المؤتمر الصحفي الرسمي لمنظمي المؤتمر والدولة المستضيفة.

وتتناول جلسات اليوم الثاني موضوعات ذات صلة بالسياحة المسؤولة كحليف لحماية التراث الثقافي غير المادي؛ من خلال التركيز على المجتمعات المحلية، وكيفية صونها لهذا التراث، والممارسات المسؤولة والمنتجات التي تضمن توريثه وانتقاله للأجيال القادمة. كما تناقش سبل استدامة السياحة الثقافية وإتاحتها للجميع في عصر التحول الرقمي، وأحدث الاتجاهات السياحية والتقنيات المستخدمة لتعزيز قطاع السياحة الثقافية، وأبرز النماذج العالمية في هذا الإطار. ويشهد اليومان الثاني والثالث إصدار إعلان إسطنبول للسياحة والثقافة 2018، وتقديم عرض مرئي من الدولة المستضيفة لفعاليات الدورة الرابعة للمؤتمر قبل حفل الختام الرسمي.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية